top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
رئيس الوزراء لسمو الأمير:أعاهد سموك على القيام بكل ما أستطيع لاستمرار المسيرة المباركة
19/11/2019 16:05:38




استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، في دار سلوى مساء اليوم الثلاثاء، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، استقبل سموه سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء لأداء اليمين الدستورية أمام سموه، وذلك بمناسبة تعيينه رئيسا لمجلس الوزراء.
وفيما يلي نص الاستقبال: «سمو رئيس مجلس الوزراء: بسم الله الرحمن الرحيم اقسم بالله العظيم أن اكون مخلصا للوطن وللامير وان احترم الدستور وقوانين الدولة واذود عن حريات الشعب ومصالحة وامواله وأؤدي اعمالي بالامانة والصدق.
حضرة صاحب السمو: بارك الله فيك يا بوخالد.
حضرة صاحب السمو: يعني انت حملناك المسؤولية.. مسؤولية كبيرة والله يساعدك عليها ويساعدك ان شاء الله انت ثوبك نظيف فحارب الفساد وحارب المفسدين ولا تخلي أحد يقول شيء غير صالح وربنا ان شاء الله يوفقك لصالح البلد ولصالح البلاد والعباد.
سمو رئيس مجلس الوزراء: سيدي صاحب السمو في البداية أشكر سموك على هذه الثقة الغالية وأسأل الله العلي القدير أن يعيني على تحملها وأعاهد سموك على القيام بكل ما استطيع لإستمرار المسيرة المباركة في عهد سموك أسأل الله العلي القدير أن يديم الأمن والأمان على كويتنا والنعمة والازدهار في عهد سموكم الميمون.
حضرة صاحب السمو: آمين.. آمين يا رب».
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد رسالة تهنئة الى سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء، وذلك بمناسبة صدور الامر الاميري بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة.
وجاء في رسالة سمو ولي العهد «ولا شك أن اختيار سموكم لهذا الدور الكبير ينم عما تحظون به لدى صاحب السمو من مكانة عالية وثقة كبيرة لقاء مسيرتكم العملية الحافلة بالإنجازات والعطاءات في خدمة وطننا الغالي الكويت سائلين الله تبارك وتعالى أن يعينكم ويكلل بالنجاح جهودكم في سبيل النهوض بأعباء الأمانة الكبيرة التي أسندت إلى سموكم».
وصدر أمر أميري بتكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على سمو الأمير لإصدار مرسوم تعيينهم.
وذكر الأمر الأميري إنه «بعد الاطلاع على الدستور وعلى أمرنا الصادر بتاريخ 17 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 14 من نوفمبر 2019م بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء
وعلى أمرنا الصادر بتاريخ 21 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 18 من نوفمبر 2019م بتعيين سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء.
وعلى كتاب الاعتذار المرفوع من سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح عن قبول التعيين في منصب رئيس مجلس الوزراء وبعد المشاورات التقليدية.
أمرنا بالآتي:
مادة أولى:
يلغى أمرنا الصادر بتاريخ 21 ربيع الأول 1441هـ الموافق 18 من نوفمبر 2019م المشار إليه أعلاه.
مادة ثانية:
يعين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء ويكلف بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم علينا لإصدار مرسوم تعيينهم.
مادة ثالثة:
على رئيس مجلس الوزراء تنفيذ أمرنا هذا وإبلاغه الى مجلس الأمة ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية».
كما صدر أمر أميري بمخاطبة رئيس الوزراء بسمو الشيخ صباح خالد الحمد المبارك الصباح.

صباح الخالد
وتعد الحكومة الجديدة الـ 35 في تاريخ البلاد السياسي التي كلف الشيخ صباح الخالد باختيار أعضائها الأولى له، كما يعتبر ثامن شخصية تتولى هذا المنصب منذ عام 1962.
والشيخ صباح الخالد من مواليد الكويت عام 1953 وحاصل على البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977.
والتحق بوزارة الخارجية عام 1978 بدرجة ملحق ديبلوماسي وعمل في الإدارة السياسية - قسم الشؤون العربية من 1978 إلى 1983 ثم التحق بوفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في نيويورك خلال الفترة بين عامي 1983 و1989.
وعمل الخالد سفيرا للكويت لدى السعودية ومندوبا للبلاد لدى منظمة المؤتمر الاسلامي خلال الفترة من 1995 إلى 1998 شارك خلالها في اجتماعات المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون وحصل على وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الاولى عام 1998.
وفي عام 1998 صدر مرسوم بتعيينه رئيسا لجهاز الامن الوطني بدرجة وزير وعين وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل في يوليو عام 2006 ومارس عام 2007 ثم وزيرا للأعلام في مايو 2008 ويناير 2009.
وتسلم الشيخ صباح الخالد حقيبة وزارة الخارجية عام 2011 وعين في فبراير 2012 نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء وأعيد تعيينه في ديسمبر عام 2012 نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية.
وفي يناير عام 2014 صدر المرسوم الأميري بتعيينه نائبا أولا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية وفي ديسمبر 2016 أعيد توليه ذات الحقيبة الوزارية وفي ديسمبر 2017 عين نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية.

وفيتم وكفيتم
واستقبل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في قصر بيان صباح اليوم على التوالي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء الأسبق سمو الشيخ ناصر المحمد ورئيس مجلس الوزراء السابق سمو الشيخ جابر المبارك، في إطار المشاورات التقليدية الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.وبعث سمو الأمير برسالة الى سمو الشيخ جابر المبارك اعرب له فيها عن تقديره لما قام به خلال فترة رئاسته للوزارة، لافتا الى ان جهوده محل إشادة وتقدير، وقائلا: «وفيتم وكفيتم سموكم وسيظل ذلك مسطرا في سجل وذاكرة الوطن».

وفيما يلي نص الرسالة:
«الاخ سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح
رئيس مجلس الوزراء حفظه الله
تحية طيبة وبعد ،،،
يسرنا أن نعرب لسموكم عن خالص تمنياتنا لكم بدوام الصحة وموفور العافية وبعد.
فلقد تسلمنا بكل التقدير رسالة سموكم الكريمة المتعلقة بأمرنا بتعيين سموكم مجددا رئيسا لمجلس الوزراء وبتكليفكم بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة واعتذاركم عن هذا التعيين بسبب حرصكم على تبرئة ذمتكم أمام القضاء وفق ما جاء في رسالة سموكم المؤرخة في 18 نوفمبر 2019.
ولقد كنا نتمنى قبول هذا التعيين والاستمرار برئاسة مجلس الوزراء غير أننا وأمام ما أبديتموه تجاه هذا الأمر فإننا نقدر رغبة واعتذار سموكم.
إن مابذلتموه سموكم طوال فترة رئاستكم للوزارة من جهود مخلصة ومن تحمل لأعبائها وما أبديتموه من تفان وإخلاص في خدمة الوطن العزيز ومن عمل دؤوب لرفع مكانته وشأنه لهو محل إشادة وتقدير وثناء الجميع، فلقد وفيتم وكفيتم سموكم وسيظل ذلك مسطرا في سجل وذاكرة الوطن وشاهدا على ذلك.
سائلين الباري جل وعلا أن يوفق الجميع ويسدد الخطى لكل مافيه خير الوطن الغالي وعزته وتحقيق كل ماننشده له من نمو وتقدم ونهضة وازدهار.
وتقبلوا خالص التقدير»