top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
الصين تؤكد: أجنحة الدجاج المستورد من البرازيل.. مصابة بـ كورونا
كشفت الحكومة المحلية في مدينة شنتشن الصينية أن اختبارات قامت بها على عينات من أجنحة الدجاج المستوردة من البرازيل كشفت وجود فيروس كورونا على إحدى العينات. وذكرت وكالة «بلومبيرغ» الأميركية أن الحكومة المحلية حثت المستهلكين في المدينة على توخي الحذر عند شراء أغذية مجمدة مستوردة، بعد أن ثبتت إصابة عينة من أجنحة الدجاج القادمة من البرازيل بفيروس كورونا، وفقًا لبيان أصدرته الحكومة المحلية. عينة إيجابية ...
293.4 مليون دولار أرباح مجموعة البنك الاهلي المتحد في 6 أشهر
أعلنت مجموعة البنك الأهلي المتحد نتائجها المالية للنصف الأول من 2020، وتحقيق أرباح صافية بعد استثناء حصص الأقلية بقيمة 293.4 مليون دولار، بانخفاض 22.3 في المئة عن الأشهر الستة الأولى من 2019 والتي سجلت 377.5 مليون دولار. وانخفض تبعا لذلك العائد الأساسي للسهم إلى 2.9 سنت، عن النصف الأول من العام الحالي، مقابل 3.7 سنت للفترة نفسها من العام السابق.
الدولار يواصل التراجع بفعل صعود الأسهم.. وتحفيز أميركي متعثر
نزل الدولار لأدنى مستوى في أسبوع مقابل سلة من العملات اليوم الخميس، فيما أشار محللون إلى أن أسباب الضعف تكمن في أداء يتسم بالمتانة لسوق الأسهم وتعثر تحفيز إضافي للإقتصاد الأميركي. وبعد أن خسر 10% من قيمته منذ ذروة سجلها في مارس، يحوم مؤشر الدولار حول أدنى مستوياته في أكثر من عامين منذ أواخر يوليو، واليوم جرى تداوله منخفضاً 0.3 % إلى 93.093، مقابل اليورو هبط الدولار 0.5 % إلى 1.1840 دولار. وأشار محللون إلى أن ...
11 مليون دينار.. أرباح كيبكو في النصف الاول
أعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو»، تحقيق صافي ربح بقيمة 11 مليون دينار في النصف الأول من العام الجاري، بانخفاض 19 في المئة، بالمقارنة مع 13.58 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. ولفتت الشركة إلى أنها كانت أعادت إدراج بياناتها المالية لعام 2019، بسبب التغيير الذي طرأ على تصنيف «OSN» بعد زيادة حصة مُلكيتها فيها، مبينة أن تأثيرات انتشار فيروس كورونا بدت واضحة على أنشطتها الرئيسية خلال الربع ...
بورصة الكويت تغلق تعاملاتها الأسبوعية على انخفاض المؤشر العام
أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية، اليوم الخميس، على انخفاض مؤشر السوق العام 26.17 نقطة ليبلغ مستوى 5126.09 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.51 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 134.8 مليون سهم تمت عبر 6472 صفقة نقدية بقيمة بلغت 23.80 مليون دينار (نحو 83.3 مليون دولار). وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 18.81 نقطة ليبلغ مستوى 4083.82 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.46 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 82.5 مليون سهم تمت عبر 3327 صفقة نقدية بقيمة 4.3 مليون ...
الذهب يرتفع بفعل زيادة الإقبال عليه مع انخفاض الدولار
صعد الذهب يوم الخميس بفضل انخفاض الدولار، ليسجل المزيد من الصعود أعلى من مستوى 1900 دولار المهم بعد تراجع شديد في وقت سابق من الأسبوع عن أعلى مستوياته على الإطلاق. وبحلول الساعة 0708 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1929.13 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل عن مستوى 1900 دولار للأوقية في معاملات متقلبة. وسجلت الأسعار ارتفاعا قياسيا بلغ 2072.50 دولار للأوقية يوم الجمعة. ونزلت العقود ...





كشفت الحكومة المحلية في مدينة شنتشن الصينية أن اختبارات قامت بها على عينات من أجنحة الدجاج المستوردة من البرازيل كشفت وجود فيروس كورونا على إحدى العينات.

وذكرت وكالة «بلومبيرغ» الأميركية أن الحكومة المحلية حثت المستهلكين في المدينة على توخي الحذر عند شراء أغذية مجمدة مستوردة، بعد أن ثبتت إصابة عينة من أجنحة الدجاج القادمة من البرازيل بفيروس كورونا، وفقًا لبيان أصدرته الحكومة المحلية. عينة إيجابية

وتقول الوكالة أن العينة الإيجابية بفيروس كورونا مأخوذة من سطح اللحم، في حين أن الحالات الإيجابية المبلغ عنها سابقًا من مدن صينية أخرى، تم رصدها في أسطح التغليف على المأكولات البحرية المجمدة المستوردة. وجرى استيراد أجنحة الدجاج المجمدة من منشأة صناعية في ولاية «سانتا كاتارينا»، جنوبي البرازيل،

وفقًا لرقم التسجيل الوارد في البيان الصادر من الحكومة المحلية. وأوضح البيان أن فحوص الفيروس التي أجريت لمن تعاملوا على الأرجح مع هذا المنتج، كانت جميعها سلبية، ونصحت السلطات من يشترون المنتجات المجمدة والبحرية بأن يتوخوا الحذر، في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

وقالت حكومة المدينة على حسابها الرسمي على موقع «ويبو» الصيني إن ثلاث عينات من تغليف المأكولات البحرية المجمدة المستوردة أثبتت أنها مصابة بفيروس كورونا، في مدينة يانتاي شمال مقاطعة شاندونغ.

بدورها ذكرت السلطات الحكومية في شيان، عاصمة مقاطعة شنشي بشمال غرب الصين، أن عينة من عبوات روبيان مجمد قادم من الإكوادور ثبت إصابتها بفيروس كورونا، وأوضحوا أنه تم إجراء مزيد من الاختبارات على منتجات أخرى والأشخاص الذين كانوا على اتصال بهذه المنتجات، وفق ما ذكرته شبكة SCMP الصينية.

وتؤكد الشبكة أن علماء الفيروسات اقترحوا أنه يجب على المستهلكين تنظيف المكونات جيداً قبل الطهي والتأكد من طهي الأطعمة جيدًا لقتل فيروس كورونا وغيره من الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض.







أعلنت مجموعة البنك الأهلي المتحد نتائجها المالية للنصف الأول من 2020، وتحقيق أرباح صافية بعد استثناء حصص الأقلية بقيمة 293.4 مليون دولار، بانخفاض 22.3 في المئة عن الأشهر الستة الأولى من 2019 والتي سجلت 377.5 مليون دولار.

وانخفض تبعا لذلك العائد الأساسي للسهم إلى 2.9 سنت، عن النصف الأول من العام الحالي، مقابل 3.7 سنت للفترة نفسها من العام السابق.







نزل الدولار لأدنى مستوى في أسبوع مقابل سلة من العملات اليوم الخميس، فيما أشار محللون إلى أن أسباب الضعف تكمن في أداء يتسم بالمتانة لسوق الأسهم وتعثر تحفيز إضافي للإقتصاد الأميركي.

وبعد أن خسر 10% من قيمته منذ ذروة سجلها في مارس، يحوم مؤشر الدولار حول أدنى مستوياته في أكثر من عامين منذ أواخر يوليو، واليوم جرى تداوله منخفضاً 0.3 % إلى 93.093، مقابل اليورو هبط الدولار 0.5 % إلى 1.1840 دولار.

وأشار محللون إلى أن متانة سوق الأسهم في الآونة الأخيرة على الرغم من إرتفاع حالات الإصابة بـ«فيروس كورونا» وتعثر حزمة دعم مالي أميركية جديدة وتوتر جيوسياسي تقوض الدولار،

وإرتفعت الأسهم الأميركية أمس الأربعاء وبلغ المؤشر «ستاندرد اند بورز» 500 بمستويات قياسية مرتفعة









أعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو»، تحقيق صافي ربح بقيمة 11 مليون دينار في النصف الأول من العام الجاري، بانخفاض 19 في المئة، بالمقارنة مع 13.58 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
ولفتت الشركة إلى أنها كانت أعادت إدراج بياناتها المالية لعام 2019، بسبب التغيير الذي طرأ على تصنيف «OSN» بعد زيادة حصة مُلكيتها فيها، مبينة أن تأثيرات انتشار فيروس كورونا بدت واضحة على أنشطتها الرئيسية خلال الربع الثاني من العام، بسبب قرارات الإغلاق وحظر التجول.
وأوضحت «كيبكو» أنها سجلت خسائر بقيمة 17.8 مليون دينار في الربع الثاني من 2020، نتيجة الأوضاع التي تواجهها الشركات على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، مبينة أن مجموع الأصول المجمّعة خلال النصف الأول من العالم الحالي بلغ 10.3 مليار دينار، ما يعادل القيمة المعلنة في نهاية 2019.








أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية، اليوم الخميس، على انخفاض مؤشر السوق العام 26.17 نقطة ليبلغ مستوى 5126.09 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.51 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 134.8 مليون سهم تمت عبر 6472 صفقة نقدية بقيمة بلغت 23.80 مليون دينار (نحو 83.3 مليون دولار).

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 18.81 نقطة ليبلغ مستوى 4083.82 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.46 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 82.5 مليون سهم تمت عبر 3327 صفقة نقدية بقيمة 4.3 مليون دينار (نحو 15.05 مليون دولار). كما انخفض مؤشر السوق الأول 29.8 نقطة ليبلغ مستوى 5652.91 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.53 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 52.3 مليون سهم تمت عبر 3145 صفقة بقيمة 19.4 مليون دينار (نحو 67.9 مليون دولار).

في غضون ذلك، انخفض مؤشر (رئيسي 50) 25.4 نقطة ليبلغ مستوى 4087.82 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.62 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 58.2 مليون سهم تمت عبر 2421 صفقة نقدية بقيمة 3.5 مليون دينار (نحو 12.25 دولار).

وكانت الشركات الأكثر ارتفاعا هي (حيات كوم) و(أسس) و(فجيرة أ) و(يونيكاب) أما شركات (أهلي متحد) و(بتروجلف) و(بيتك) و(آن) فكانت الأكثر تداولا في حين كانت شركات (أولى تكافل) و(بتروجلف) و(وربة كيبتل) و(نابيسكو) الأكثر انخفاضا.






صعد الذهب يوم الخميس بفضل انخفاض الدولار، ليسجل المزيد من الصعود أعلى من مستوى 1900 دولار المهم بعد تراجع شديد في وقت سابق من الأسبوع عن أعلى مستوياته على الإطلاق.

وبحلول الساعة 0708 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1929.13 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل عن مستوى 1900 دولار للأوقية في معاملات متقلبة. وسجلت الأسعار ارتفاعا قياسيا بلغ 2072.50 دولار للأوقية يوم الجمعة.

ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 بالمئة إلى 1938.90 دولار للأوقية.

وانخفض مؤشر الدولار 0.2 بالمئة مقابل بقية العملات مما يجعل الذهب أقل ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، صعدت الفضة 0.8 بالمئة إلى 25.76 دولار للأوقية.










تتجه الليرة التركية صوب مستوى متدن قياسي يوم الخميس بعدما قلل وزير المالية براءت ألبيرق من أهمية تقلبات العملة وأكد على قدرتها التنافسية.

وتدافع الأتراك صوب شراء العملات الأجنبية في الأسابيع الماضية ودعا محللون لإجراءات أكثر حزما مثل تشديد رسمي للسياسة النقدية لتحقيق استقرار في السوق ومواجهة المشكلات الاقتصادية الأعمق.

وتراجعت الليرة على نحو طفيف إلى 7.3400 مقابل الدولار بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش. وسجلت مستوى قياسي منخفض عند 7.3650 يوم الجمعة لتتراجع بنسبة 19 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي منذ بداية العام لتكون أحد أسوأ عملات الأسواق الناشئة أداء.

وقال ألبيرق لقناة سي.إن.إن ترك مساء يوم الأربعاء إن الليرة ”ستهبط وتصعد“ مضيفا أن التنافسية أكثر أهمية من مستوى سعر الصرف. وأشار إلى أن الاقتصاد قد ينكمش بما يصل إلى اثنين بالمئة هذا العام.







أثارت الخطوة التي أعلنتها كل من «آبل» و«تيسلا» بشأن تقسيم الأسهم ردود أفعال متباينة بين الأوساط الاقتصادية العالمية، في الوقت الذي طرحت فيه العديد من التساؤلات بشأن المناورة الجديدة ومدى الاستفادة التي ستعود على المستثمرين؟ وذلك بحسب ما نشرته صحيفة «سي إن إن بيزنس»

. وأعلنت كل من «آبل» و«تيسلا»، وهما اثنتان من أكبر الشركات العالمية، عن تقسيم الأسهم، حيث سيتم تجزئة السهم الواحد إلى عدة أسهم، دون تغيير في القيمة الإجمالية لملكية المستثمرين.

وبحسب «سي إن إن بيزنس»، فإنه من الممكن أن يساهم خفض سعر السهم إلى اتاحة أسهمها في متناول صغار الأفراد المستثمرين، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة السيولة ويخلق المزيد من الطلب على أسهمها.

وأعلنت شركة «آبل» ، وهي واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم، عن تجزئة الأسهم 4 مقابل 1، والخطوة ستدخل حيز التنفيذ في 31 أغسطس الجاري، وكان قد تم تداول سهم الشركة، أمس الأربعاء، عند حوالي 450 دولارًا، اعتبارًا من سبتمبر المقبل، سيكون أقرب إلى 100 دولار.


وقالت الصحيفة أن تغيير سعر السهم في شركة «تيسلا» أكثر دراماتيكية، التي تم تداول سهمها بأكثر من 1500 دولار للسهم، أمس الأبربعاء، وبعد تقسيم السهم بمعدل (5 مقابل 1) في 31 أغسطس الجاري، فقد يصبح سعر السهم في نطاق الـ 300 دولار.

وتخطت القيمة السوقية للشركة أكثر من 279 مليار دولار، متجاوزة قيمة شركتي تويوتا موتور وفورد موتور مجتمعين. آبل










اقترحت شركة تينسنت الصينية صفقة لدمج خدمة ألعاب الفيديو «DouYu» مع خدمة «Huya» الشبيهة، مما يؤدي بدوره إلى خلق كيان صيني عملاق في مجال بث الألعاب قد تصل قيمته إلى 10 مليارات دولار، والتي ستشبه إلى حد كبير منصة «تويتش» للبث المرئي التي تملكها شركة أمازون الأميركية، وفق ما ذكر موقع بلومبيرغ الأميركية.

من جانبها، قالت شبكة «جوي» الاجتماعية الصينية، إن «تينسنت» عرضت شراء 30 مليون سهم في «Huya» من شركة «جوي» -التي تعتبر المالكة الجزئية وهي نفسها مشغل خدمة بث مباشر-، مقابل 810 ملايين دولار، واقترحت الاندماج عن طريق مبادلة أسهم Huya وDouyu، على حد قولها.

وأورد محللون، أن «تينسنت» تسعى عبر الكيان الجديد للسيطرة على سوق الألعاب الصينية التي يتم بثها مباشرة عبر الفيديو، والتي تبلغ قيمة إيراداتها السنوية 3.4 مليار دولار.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة «بلومبيرغ»، إن العملاق الصيني- الذي يمتلك 37 % من أسهم Huya و38% من DouYu - كان يناقش الاندماج مع الثنائي خلال الأشهر القليلة الماضية. وأشارت تقديرات إلى أن سوق بث الألعاب في الصين سيحقق 23.6 مليار يوان (3.4 مليار دولار) من العائدات هذا العام، وفقًا لـ«iResearch».










من «هواوي» و«تيك توك» إلى «وي شات» وغيرها من التطبيقات التي أعلنت واشنطن الحرب عليها خلال الآونة الأخيرة.. تواصل الولايات المتحدة استهداف أكبر شركات التكنولوجيا في الصين، فيما قد يكون عملاق بيع التجزئة في العالم «علي بابا» هو الهدف القادم لإدارة ترامب، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة «سي إن إن بيزنس».

وشكلت الإجراءات الأميركية ضد الشركات الصينية تصعيدًا كبيرًا من جانب إدارة ترامب ضد النمو التكنولوجي المتزايدة لبكين، ما أجبر البعض من اللاعبين العالميين على الاختيار بين الصين والولايات المتحدة.

وفي السياق، يقول أليكس كابري، وهو باحث ومحاضر في جامعة سنغافورة الوطنية: «نحن أمام نقلة نوعية بشان الجغرافيا السياسية والاقتصادية التي تمر بتحولات تاريخية في الوقت الحالي»

. وأضاف أن مسؤولي واشنطن يوجهون «مزيدًا من الاتهامات» ضد شركات التكنولوجيا الصينية، وهو مؤشر على أن الإدارة تتطلع حقًا إلى التركيز على صناعة التكنولوجيا. على عكس «بيت دانس» أو «هواوي» التي تضاءل توسعها العالمي بعد أن عزلتهما واشنطن عن التكنولوجيا الأمريكية، لم تحقق شركة «علي بابا» نجاحًا كبيرًا في التوسع في الأسواق الغربية، غير أنها أصبحت شركة وطنية رائدة في مجال التكنولوجيا في الصين الأمر الذي قد تكون سببًا كافيًا لاستهدافها من قبل واشنطن في الفترة المقبلة، وفقًا لكابري.

وقال كابري إن شركات مثل «علي بابا» تمت رعايتها في بيئة محمية بالكامل في الصين، حيث كانت مغلقة أمام المنافسين الأجانب، كما استحوذت على حصتها في السوق دون الحاجة إلى التنافس مع الشركات الأجنبية، ولكن عندما يريدون الخروج للمنافسة في الأسواق المفتوحة، يواجهون ردة فعل عنيفة للغاية. وتدير منصات «علي بابا» عملياتها للتجارة إلكترونية على نطاق واسع، غير أن معظمها متاحا في الصين وأسواق جنوب شرق آسيا الأخرى.

ومن المحتمل ألا يؤثر أي إجراء تتخذه واشنطن على أعمال التجارة الإلكترونية والتجزئة للشركة في الصين، والتي تمثل ما يقرب من 80٪ من عائداتها السنوية البالغة 73.5 مليار دولار، فيما تمثل إيرادات التجزئة والجملة الدولية 7 ٪ من إجمالي عمليات الشركة.

وعلى الرغم من أن إيرادات «علي بابا» من الولايات المتحدة تعد قليلة للغاية بالمقارنة مع الإيرادات القادمة من آسيا، إلا أن الولايات المتحدة لا تزال سوقًا مهمة بالنسبة للشركة، ففي العام الماضي، اتاحت الشركة أعمالها التجارية الإلكترونية أمام الشركات الأمريكية الصغيرة وأطلقت نسخة باللغة الإنجليزية من منصة «تمال» الخاصة بها لأول مرة، كما تسعى إلى مضاعفة عدد العلامات التجارية الأجنبية على التطبيق إلى 40.000 في غضون ثلاث سنوات.









أنهت الأسهم الأوروبية يوم الخميس موجة مكاسب استمرت على مدى أربعة أيام إذ أبقت الحكومة الأمريكية رسوما على إيرباص ومجموعة من السلع الأوروبية الأخرى دون تغيير، بينما تسبب تداول مجموعة من أسهم الشركات القيادية بعد انقضاء الحق في التوزيع النقدي في تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة، فيما نزل سهم إيرباص 0.7 بالمئة بعد أن قالت واشنطن إنها ستبقى على رسوم بنسبة 15 بالمئة على الطائرات ورسوم بنسبة 25 بالمئة على سلع أوروبية أخرى، على الرغم من التحركات التي قام بها الاتحاد الأوروبي لتسوية نزاع طويل الأمد بشأن دعم طائرات.

وقاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الانخفاضات بين بورصات أوروبا الرئيسية، بقيادة أسترازينيكا وبي.بي ودياجيو وجلاكسوسميثكلاين وليجال اند جنرال، التي جرى تداولها جميعا دون الحق في توزيع أرباح.

وهوى سهم توي، أكبر شركة سياحة في العالم، 4.1 بالمئة إذ تحولت إلى تكبد خسارة 1.1 مليار يورو (1.30 مليار دولار) في الربع الثالث بسبب جائحة كوفيد-19.








صعد المؤشر نيكي لأعلى مستوى في ستة أشهر تقريبا يوم الخميس مدفوعا بمكاسب قوية في أسهم شركات التكنولوجيا فيما يتمسك المستثمرون بآمال تطبيق الولايات المتحدة إجراءات تحفيز على الرغم من تعثر المحادثات بين مشرعين أمريكيين.

وارتفع المؤشر نيكي 1.78 بالمئة إلى 23249.61 نقطة عند الإغلاق وهو أعلى مستوى منذ 21 فبراير شباط وعوض تقريبا كافة خسائره التي تكبدها منذ بدء جائحة كوفيد-19.

وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.16 بالمئة إلى 1624.15 نقطة مقتربا من ذروة سجلها في يونيو حزيران.

وصعدت أسهم قطاع التكنولوجيا، التي تشمل الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات، بدعم من توقعات بزيادة الطلب على الرقائق المرتبط بالتكنولوجيات الجديدة مثل اتصالات الجيل الخامس بعد مكاسب قوية لأقرانها العالميين.

وارتفع سهم طوكيو إلكترون المصنعة لماكينات صناعة الرقائق 3.1 بالمئة فيما ارتفع سهم موراتا للتصنيع المتخصصة في صناعة المكثفات وغيرها من القطع الإلكترونية 2.6 بالمئة.

وارتفع سهم أوليمبوس 3.9 بالمئة فيما زاد سهم تيرومو 4.5 بالمئة.

كما عززت الأرباح الإيجابية للشركات المؤشر حيث قفز سهم بان باسيفك انترناشونال هولدنجز 8.1 بالمئة وصعد سهم شركة الخدمات الأمنية سيكوم 5.3 بالمئة وارتفع سهم شركة خدمات الأمن الإلكتروني ترند ميكرو 5.2 بالمئة.

وزاد سهم داي-ايتشي لايف هولدنجز للتأمين 3.3 بالمئة.





1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright