top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
استقرار الدولار الأمريكي قبل صدور بيانات اقتصادية
استقر الدولار أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات الجمعة مع أنباء حول الإعداد لحزمة تحفيز اقتصادي في الولايات المتحدة بقيمة 2.4 تريليون دولار، وقبل صدور بيانات طلبات السلع المعمرة في أمريكا. وفي الوقت نفسه تتجه العملة الأمريكية لتسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهر ونصف، وسط مخاوف حول زيادة تفشي فيروس "كورونا" في عدد من الدول بوتيرة قياسية مما أثار مخاوف حول إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق. وعلى صعيد التداولات، ...
أسعار الذهب تتراجع متجهة لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر
تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجمعة قبل صدور بيانات اقتصادية ووسط آمال بتمرير حزمة تحفيز في الولايات المتحدة كما تتجه لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر. وكشفت تقارير أن المشرعين الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي يعملون على إعداد حزمة مساعدات مالية جديدة بقيمة 2.4 تريليون دولار لتخفيف التداعيات الاقتصادية الناتجة عن أزمة وباء "كورونا". على الجانب الآخر، أكد صندوق النقد الدولي على تحسن ...
ارتفاع أسعار النفط لكنها تتجه لتسجيل خسائر أسبوعية
ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات الجمعة لكنها تتجه لتسجيل خسائر أسبوعية، في ظل المخاوف المتعلقة بسرعة تعافي الطلب على الخام مع زيادة تفشي فيروس "كورونا". إ ويسجل المعدل اليومي لإصابات "كورونا" مستويات قياسية في بعض الدول مما أثار مخاوف حول إعادة تطبيق قيود الإغلاق من جديد لاحتواء الفيروس، واتجاه بعض الدول بالفعل لاتخاذ تلك الخطوة ومن بينها بريطانيا. وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" ...
تغيير اسم أرزّ أنكل بنز بعد اتهامات بالتنميط العنصري ضد السود
بعد أشهر من الدرس المعمق، قررت مجموعة "مارس" العملاقة للصناعات الغذائية تغيير اسم ماركة الأرزّ الشهيرة التي تنتجها "أنكل بنز" في ظل الاتهامات الموجهة إليها بالترويج لصور نمطية عن الأميركيين السود. وكانت المجموعة أقرت في حزيران/يونيو، بعد أسابيع من التظاهرات الحاشدة المنددة بالعنف الممارس من الشرطة وبالعنصرية عموما في الولايات المتحدة، أن "الوقت حان لتطوير ماركة أنكل بنز، بما يشمل هويتها ...
الخطوط الكويتية: تعيين مشاري الدخيل مديراً للدائرة المالية
أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية عن تعيين مشاري الدخيل مديرا للدائرة المالية في الشركة، وهو المنصب الذي كان شاغرا خلال الفترة الماضية، حيث سيباشر الدخيل مهامه اعتبارا من الأسبوع المقبل. وفي هذا الصدد قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية بالوكالة عادل الصانع: «يأتي إعلان تعيين مدير جديد للدائرة المالية ضمن خطط وسياسات الخطوط الجوية الكويتية الرامية إلى النهوض بأدائها وذلك عبر استقطاب الكفاءات ...
الإمارات تستأنف إصدار التأشيرات للأجانب ما عدا تصاريح العمل
قالت وسائل إعلام إماراتية إن دولة الإمارات ستستأنف إصدار التأشيرات للأجانب باستثناء تصاريح العمل ابتداء من اليوم الخميس وذلك بعد توقف استمر ستة أشهر في إطار الجهود الرامية لاحتواء فيروس كورونا. وقالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في بيان نشرته وسائل الإعلام إن القرار اتخذ في إطار تخفيف القيود السارية لمكافحة مرض كوفيد-19 وتعزيز الجهود لدعم خطط التعافي الاقتصادي. وكانت إمارة دبي قد رفعت بالفعل ...




بحثت هيئة المنافذ الحدودية العراقية والسفارة السعودية في العراق، اليوم الاربعاء، الاستعدادات لاعادة افتتاح منفذ «عرعر» الحدودي بين البلدين في غضون الايام القليلة المقبلة.
وذكرت هيئة المنافذ الحدودية العراقية في بيان ان مديرها اللواء عمر عدنان بحث مع السفير السعودي عبد العزيز الشمري الاجراءات والاستعدادات المتخذة لافتتاح المنفذ امام الحركة التجارية بين البلدين الشقيقين.
ونقل البيان عن عدنان تاكيده ان افتتاح المنفذ سيعود بالفائدة الاقتصادية لكلا البلدين مضيفا انه ستتبع هذه الخطوة اجراءات لتنشيط حركة المسافرين لاداء مناسك الحج والعمرة عبر المنفذ.
ويعد «عرعر» المنفذ الوحيد حاليا بين العراق والسعودية وافتتح مؤقتا لمرور الحجاج في مواسم حج سابقة.






تسعى شركة الرياضة الإلكترونية "جوليد إيسبورتس" - التي يمتلك النجم "ديفيد بيكهام" حصة بها – إلى جمع 20 مليون إسترليني من خلال طرح أسهمها في بورصة لندن.

ومن المقرر استخدام تلك الأموال التي يتم جمعها من الطرح الأولي للأسهم لتوسيع أعمالها، وضم لاعبين جدد، ولتمويل دخولها إلى عالم الألعاب عبر الإنترنت المزدهر.

كما سيستخدم نجم كرة القدم "بيكهام" أيضًا نفوذه العالمي وقاعدة متابعيه، لدعم تطوير العلامة التجارية للشركة وأعمالها.

وسيتم عرض الأسهم في البداية على كبار المستثمرين الشهر المقبل، ولكن بعد ذلك سيتم تداولها بحرية في سوق الأسهم، بحيث يمكن شراؤها من قبل أي شخص









ارتفع الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات الأربعاء إذ يتابع المستثمرون آخر المستجدات في أسواق الأسهم العالمية.

ورغم تراجع مؤشر "ناسداك" بنحو 10% على مدار ثلاث جلسات، إلا أن العقود الآجلة للمؤشر ارتفعت اليوم.

فيما تتجه الأنظار إلى البنك المركزي الأوروبي في ترقب انعقاد اجتماع السياسة النقدية غداً الخميس.

وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العملة الأمريكية أمام اليورو هامشياً بنحو 0.1% إلى 1.1764 دولار، في تمام الساعة 02:40 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، كما صعدت أمام العملة اليابانية بنسبة 0.2% إلى 106.19 ين، وصعدت أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.6% إلى 1.2906 دولار.

واستقر الدولار أمام العملة السويسرية عند 0.9184 فرنك، فيما ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- بنحو 0.2% إلى 93.592 نقطة.








انخفض الإسترليني مقابل الدولار إلى أدنى مستوياته منذ يوليو، في ظل مخاوف تتعلق بالبريكست مع ترقب تفاصيل جديدة لاحقًا اليوم.

وتراجع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.5% إلى 1.2919 دولار، في تمام الساعة 03:24 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، بعدما انخفضت في وقت سابق دون 1.29 دولار للمرة الأولى منذ الثامن والعشرين من يوليو.

كما انخفض الإسترليني أيضًا مقابل العملة الأوروبية الموحدة عند 1.096 يورو، وهو المستوى الأدنى في ستة أسابيع.

ومن المقرر أن تعلن الحكومة البريطانية في وقت لاحق اليوم تفاصيل جديدة عن وجودها خارج الاتحاد الأوروبي، مع التركيز على الشروط المتفق عليها بالفعل فيما يتعلق بعلاقة آيرلندا الشمالية الجمركية.








تقدمت وكالة فرانس برس بشكوى ضد غوغل لدى سلطة المنافسة الفرنسية متهمة المجموعة الأميركية العملاقة بعدم احترام أمر يتعلق بمسألة دفع رسوم مرتبطة بحقوق التأليف تسمى ب«الحقوق المجاورة».
وكانت سلطة المنافسة أمرت في التاسع من ابريل غوغل بالتفاوض «بنية حسنة» مع ناشري الصحافة ووكالات الأنباء خلال مهلة ثلاثة أشهر من أجل التوصل إلى تطبيق فعلي «للحقوق المجاورة» الجديدة التي أقرت بموجب تشريع أوروبي.
وهي تقضي بدفع بدل مالي لوسائل الإعلام هذه لقاء محتوياتها، وخصوصا الصور وتسجيلات الفيديو، التي توضع على المنصات الالكترونية. لكن مجموعة غوغل رفضت مسبقا دفع اي رسوم لوسائل الإعلام الفرنسية لقاء المحتويات التي تظهر على محرك البحث التابع لها، ما أدى إلى مواجهة مع هذا القطاع.
وجرت مفاوضات لكنها باءت بالفشل وتحدث ناشرو الصحافة عن تعطيل من قبل غوغل.
مع انتهاء المهلة التي حددتها سلطة المنافسة، قال «تحالف صحافة الأنباء العامة» (أبيغ) الذي يمثل الصحافة اليومية الوطنية والإقليمية، ونقابة ناشري المجلات في الأيام الأخيرة أنهما أبلغا السلطة معتبرين أن غوغل لم تحترم واجبها.
وقال المدير العام لفرانس برس ورئيس مجلس إدارة الوكالة فابريس فريس «تقدمنا نحن أيضا بشكوى لدى سلطة المنافسة لأننا نعتبر أن غوغل لم تفاوض بنية حسنة».
واضاف أن «غوغل اقترحت علينا تمديد المناقشات وهذا ما رفضناه لأنها (المناقشات) كانت تدور في دائرة مفرغة وقدرنا أنها لن تذهب أبعد من ذلك ما لم يحث تغيير في المنهج».
وأكدت رئيسة سلطة المنافسة إيزابيل دي سيلفا لفرانس برس الأربعاء أن فرضية تعيين وسيط لإعادة إطلاق المفاوضات بين غوغل والصحف طرحت في الأسابيع الأخيرة.
لكن كل عملية المفاوضات قد تتعرض للخطر إذا قررت محكمة الاستئناف في باريس التي لجأت إليها غوغل، إبطال قرار السلطة الذي أمرها بالتفاوض في ابريل الماضي.
ويفترض أن تعقد جلسة في هذا الشأن الخميس، وتتوقع سلطة المنافسة صدور قرار سريع بعد ذلك، ربما في سبتمبر كما أوضحت إيوابيل دا سيلفا.







أبدت الشركات الأمريكية التي تدير أعمالها في الصين استعداداً أقل للعودة إلى الديار، رغم مطالب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" المتكررة بتنفيذ ذلك.

وأظهر مسح أجرته غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي استطلع آراء ما يزيد عن 200 شركة، أن 4% فقط منها تنوي نقل جزء من إنتاجها للولايات المتحدة، وفقاً لوكالة "بلومبرج".

فيما تنوي 75% من الشركات عدم نقل إنتاجها خارج بكين، بينما تخطط 14% من الشركات نقل أعمالها لدول أخرى، فيما قرر 7% منهم إعادة توطين أعمالهم داخلياً وخارجياً.

وأبدت معظم الشركات تشاؤمها حيال العلاقات الثنائية بين الصين والولايات المتحدة، ويرى 26.9% منها أن التوترات التجارية ستستمر لأجل غير مسمى وهو ما يمثل ارتفاعاً عن 16.9% في العام الماضي.

وتتوقع 22.5% من الشركات استمرار التوترات بين الدولتين لفترة تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس سنوات مقابل 12.7% في العام الماضي







أعلنت الصين إلغاء أكبر معارضها الجوية (تشاينا إنترناشونال أفيشين آند إيروسبيس إكسبشين)، بسبب فيروس "كورونا".

ووفقًا لما ذكرته "بلومبرج"، كان من المقرر أن يعقد المعرض في الفترة من العاشر وحتى الخامس عشر من نوفمبر، ويضم كبرى شركات الصناعة بما في ذلك "إيرباص" و"بوينج".

ويعقد هذا المعرض مرة كل عامين في مدينة "تشوهاي" الجنوبية، وقد أقيم للمرة الأولى في عام 1996، وغالبًا ما تستخدمه الصين لعرض مجموعتها الواسعة من المعدات العسكرية.









ذكرت تقارير من وكالات أنباء كورية أن كلا من "سامسونج" و"إس كيه هاينكس" ستتوقف عن بيع مكونات إلى "هواوي"، مع تشديد إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" العقوبات على صانعة الجوالات الصينية.

وأشارت التقارير إلى أن الشركتين ستتوقفان عن التجارة مع "هواوي" في الخامس عشر من سبتمبر، بسبب القيود الجديدة التي أعلنت في أغسطس، والتي تحظر على الشركات غير الأمريكية بيع المكونات التي طورت باستخدام التكنولوجية الأمريكية دون الحصول على ترخيص.

وتعزز الإدارة الأمريكية ضغوطها على "هواوي" بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وإمكانية استخدام معداتها للاتصالات للتجسس على الأمريكيين.

ومولت الحكومة الصينية الشركة المحلية لصناعة أشباه المواصلات "إس إم آي سي" كي تصبح موردا بديلا لـ"هواوي"، ولكن إدارة "ترامب" هددت أيضًا بفرض عقوبات على "إس إم آي سي" أيضًا مما دفع وزارة الخارجية الصينية إلى اتهام الولايات المتحدة بالهيمنة الصارخة.








أعلنت "أوبر تكنولوجيز" أن جميع السيارات التابعة لتطبيقها للنقل التشاركي ستكون كهربائية بحلول عام 2040، على أن يتم تفعيل القرار في كندا والولايات المتحدة ومدن أوروبية بحلول 2030.

وأوضحت الشركة أنها ستنفق 800 مليون دولار لمساعدة السائقين على التحول نحو السيارات العاملة بالكهرباء، فضلاً عن إقامة شراكات مع المصنعين لضمان تقديم خصومات للسائقين.

وشددت الشركة الأمريكية على أن هذا القرار هو جزء من مسؤوليتها للتعامل مع تحديات تغير المناخ، مشيرة إلى أنها ستمنح الحرية للعملاء للاختيار ما بين السيارات الكهربائية والهجينة عند استخدام التطبيق.







تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في نهاية تعاملات الأربعاء مع ارتفاع الين وبعد الخسائر الحادة التي سجلتها الأسهم الأمريكية في نهاية تعاملات أمس الثلاثاء.

وقادت أسهم شركات قطاع التكنولوجيا خسائر بورصة طوكيو بعد تراجع نظيرتها في "وول ستريت"، فانخفض سهم "سوني" 1.9%، فيما هبط سهم "طوكيو إلكترون" بنسبة 2.1%.

كما انخفضت أسهم شركات قطاع الطاقة تزامناً مع هبوط أسعار النفط، فتراجعت أسهم شركة "إنبكس كوربوريشن" 3.1%، وهبط سهم "كوزمو إنيرجي هولدنجز" 1.1%.

وعند الإغلاق، تراجع مؤشر "نيكي" بنحو 1% إلى 23033 نقطة وهو أدنى مستوى منذ الثامن والعشرين من أغسطس، كما هبط المؤشر الأوسع نطاقاً "توبكس" بنسبة 1% عند 1605 نقاط.

وارتفعت العملة اليابانية أمام الدولار بنحو 0.2% إلى 105.85 ين، في تمام الساعة 09:25 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة.








ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية تعاملات الأربعاء متجاهلة الموجة البيعية في "وول ستريت" بقيادة أسهم شركات قطاع التكنولوجيا، ووسط متابعة مستجدات "بريكست".

ومن المقرر أن تعلن المملكة المتحدة في وقت لاحق اليوم تفاصيل جديدة حول مسودتها لأنماط الحياة بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي مع نهاية العام الجاري.

وعلى صعيد التداولات، ارتفع مؤشر "ستوكس يوروب600" بنحو 0.2% عند 364 نقطة في تمام الساعة 10:05 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة فيما صعد "كاك" الفرنسي بنسبة 0.3% عند 4986 نقطة.

وارتفع "فوتسي100" البريطاني بنحو 0.2% إلى 5942 نقطة، فيما صعد "داكس" الألماني بنحو 0.3% مسجلاً 13008 نقاط.








تعد عناصر التحكم الجديدة في الخصوصية وأداة تسجيل الشاشة من بين الميزات التي تمت إضافتها إلى هواتف أندرويد في آخر تحديث رئيسي لنظام تشغيل غوغل للأجهزة المحمولة.
يسهّل Android 11 أيضًا تتبع رسائل الدردشة عبر تطبيقات متعددة، والتحكم في الأدوات المنزلية الذكية.
وبذلت غوغل جهودًا لتشجيع الشركات المصنعة للأجهزة التابعة لجهات خارجية على طرح تحديثات نظامها بسرعة أكبر مما كانت عليه من قبل.
لكن بعض العلامات التجارية تتخلف عن غيرها.
وقال عملاق التكنولوجيا إنه بالإضافة إلى Pixel التابعة لها، ستكون الشركات التالية أول من يقدم تنزيلات لنظام Android 11:
ون بلس
شاومى
أوبو
رييلمي
وستكون نوكيا من أوائل شركات الهواتف الذكية التي تستخدم التحديث، بينما تستغرق سامسونغ وهواوي وإل جي وقتًا أطول قليلاً لتكييف ميزات جديدة مع واجهات المستخدم الخاصة بهم.
وقال خبير إن فصل غوغل تحديثات التطبيقات والأمان عن إصدارات نظامها الرئيسية تعني أن التأخير أصبح الآن مشكلة أقل حجما مما كانت عليه من قبل.
وأوضح كريس هول من موقع المراجعة التقنية Pocket-lint: "هناك الكثير من الميزات التي تتوالى تباعا إلى هواتف Android على مدار العام عبر تحديثات التطبيق، والتي تحدث بشكل مستقل عن الشركات المصنعة".
"هذا يتناقض مع نظام التشغيل iOS من أبل، حيث ينتظر مستخدمو آيفون أن تقدم التحديثات الجديدة جميعًا مرة واحدة".
وقال هول إن بعض التغييرات في الخصوصية قد تكون جاءت في الوقت المناسب.
وتشمل:
القدرة على منح التطبيقات إمكانية الاستخدام الفردي - بدلاً من الوصول الدائم - إلى ميكروفونات الجهاز والكاميرات والموقع.
قصر التطبيقات على تشغيل تطبيق الكاميرا المدمج في الهاتف بدلاً من تطبيق بديل تابع لجهة خارجية. تم القيام بذلك لسد ثغرة سمحت لبعض المطورين بجمع بيانات الموقع دون أن يقول المستخدم ذلك.
وقال هول" عادة ما يمنح الأشخاص أذنا دون إدراك ذلك عندما ينقرون فقط على خيار لقبول جميع الميزات، مما يسمح للتطبيق بالقيام بما يريد".
"لذا فإن منح الإذن لمرة واحدة هو في الواقع أمر مهم للغاية، خاصة بعد الوصول إلى بعض الحالات رفيعة المستوى للميكروفونات والكاميرات دون أن يدرك المستخدمون ما يحدث."
السيارات المتصلة
تركز العديد من التغييرات الأخرى في Android 11 على محاولة تبسيط استخدام الهاتف الذكي.
تتيح ميزة الأجهزة الذكية، على سبيل المثال، للمستخدمين استدعاء عناصر التحكم لجميع أجهزتهم المتصلة في مكان واحد عن طريق الضغط باستمرار على زر الطاقة.
وتم تصميم أداة أخرى لمساعدة المستخدمين على إدارة العديد من تطبيقات المراسلة ، مثل فيسبوك ماسنجر وأندرويد ماسنجر وتويتر وواتساب وتليغرام.
ويتم الآن تجميع المنشورات المستلمة عبر جميع هذه الأنظمة الأساسية معًا في قسم "محادثات" جديد من شاشة الإشعارات التي تظهر عند التمرير سريعًا لأسفل من أعلى شاشة الهاتف.
ويفصلهم ذلك عن الأنواع الأخرى من التنبيهات، مما يساعد المستخدمين على تجنب فقدان رسالة مهمة.
ويمكن للمستخدمين أيضًا إعطاء محادثات معينة أولوية على الآخرين، بحيث تظهر أعلى الشاشة ولا يزال بإمكانهم الظهور عند وضع الجهاز في وضع عدم الإزعاج إذا رغبوا في ذلك.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن تعيين فقاعات الدردشة الجديدة لتظهر فوق التطبيقات الأخرى، مما يسمح للمستخدمين بالرد بسرعة على استفسارات الأصدقاء عبر لوحة عائمة. هذا يجنبهم الاضطرار إلى التبديل خارج التطبيق الذي كانوا يستخدمونه في ذلك الوقت من أجل الاستجابة.
وتكتسب الأجهزة أيضًا القدرة على تسجيل الشاشة دون الحاجة إلى تثبيت تطبيق مخصص، مما يعكس ميزة متوفرة بالفعل على نظام التشغيل iOS. قد يكون هذا مفيدًا في التقاط لقطات من اللعبة أو تسجيل محادثة فيديو.
ومن المفترض أن يسمح التحديث أيضًا لجميع الهواتف الذكية التي تقوم بتشغيله بالاتصال عبر شبكة wi-fi بأنظمة الترفيه في السيارة التي تعمل بنظام Android Auto.
حتى الآن ، يمكن فقط لهواتف بيكسل وسامسونغ القيام بذلك، مما يعني أن مستخدمي العلامات التجارية الأخرى اضطروا إلى اللجوء إلى كابل USB إذا كانوا يريدون تشغيل الموسيقى عبر الانترنت، أو قراءة رسائل الدردشة بصوت عالٍ عبر مكبرات الصوت في السيارة أو الحصول على تنبيهات في الوقت الفعلي على شاشة الملاحة الخاصة بهم .




arrow_red_small 13 14 15 16 17 18 19 arrow_red_smallright