top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
293.4 مليون دولار أرباح مجموعة البنك الاهلي المتحد في 6 أشهر
أعلنت مجموعة البنك الأهلي المتحد نتائجها المالية للنصف الأول من 2020، وتحقيق أرباح صافية بعد استثناء حصص الأقلية بقيمة 293.4 مليون دولار، بانخفاض 22.3 في المئة عن الأشهر الستة الأولى من 2019 والتي سجلت 377.5 مليون دولار. وانخفض تبعا لذلك العائد الأساسي للسهم إلى 2.9 سنت، عن النصف الأول من العام الحالي، مقابل 3.7 سنت للفترة نفسها من العام السابق.
الدولار يواصل التراجع بفعل صعود الأسهم.. وتحفيز أميركي متعثر
نزل الدولار لأدنى مستوى في أسبوع مقابل سلة من العملات اليوم الخميس، فيما أشار محللون إلى أن أسباب الضعف تكمن في أداء يتسم بالمتانة لسوق الأسهم وتعثر تحفيز إضافي للإقتصاد الأميركي. وبعد أن خسر 10% من قيمته منذ ذروة سجلها في مارس، يحوم مؤشر الدولار حول أدنى مستوياته في أكثر من عامين منذ أواخر يوليو، واليوم جرى تداوله منخفضاً 0.3 % إلى 93.093، مقابل اليورو هبط الدولار 0.5 % إلى 1.1840 دولار. وأشار محللون إلى أن ...
11 مليون دينار.. أرباح كيبكو في النصف الاول
أعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو»، تحقيق صافي ربح بقيمة 11 مليون دينار في النصف الأول من العام الجاري، بانخفاض 19 في المئة، بالمقارنة مع 13.58 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. ولفتت الشركة إلى أنها كانت أعادت إدراج بياناتها المالية لعام 2019، بسبب التغيير الذي طرأ على تصنيف «OSN» بعد زيادة حصة مُلكيتها فيها، مبينة أن تأثيرات انتشار فيروس كورونا بدت واضحة على أنشطتها الرئيسية خلال الربع ...
بورصة الكويت تغلق تعاملاتها الأسبوعية على انخفاض المؤشر العام
أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية، اليوم الخميس، على انخفاض مؤشر السوق العام 26.17 نقطة ليبلغ مستوى 5126.09 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.51 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 134.8 مليون سهم تمت عبر 6472 صفقة نقدية بقيمة بلغت 23.80 مليون دينار (نحو 83.3 مليون دولار). وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 18.81 نقطة ليبلغ مستوى 4083.82 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.46 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 82.5 مليون سهم تمت عبر 3327 صفقة نقدية بقيمة 4.3 مليون ...
الذهب يرتفع بفعل زيادة الإقبال عليه مع انخفاض الدولار
صعد الذهب يوم الخميس بفضل انخفاض الدولار، ليسجل المزيد من الصعود أعلى من مستوى 1900 دولار المهم بعد تراجع شديد في وقت سابق من الأسبوع عن أعلى مستوياته على الإطلاق. وبحلول الساعة 0708 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1929.13 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل عن مستوى 1900 دولار للأوقية في معاملات متقلبة. وسجلت الأسعار ارتفاعا قياسيا بلغ 2072.50 دولار للأوقية يوم الجمعة. ونزلت العقود ...
الليرة التركية تقترب من مستوى متدن قياسى
تتجه الليرة التركية صوب مستوى متدن قياسي يوم الخميس بعدما قلل وزير المالية براءت ألبيرق من أهمية تقلبات العملة وأكد على قدرتها التنافسية. وتدافع الأتراك صوب شراء العملات الأجنبية في الأسابيع الماضية ودعا محللون لإجراءات أكثر حزما مثل تشديد رسمي للسياسة النقدية لتحقيق استقرار في السوق ومواجهة المشكلات الاقتصادية الأعمق. وتراجعت الليرة على نحو طفيف إلى 7.3400 مقابل الدولار بحلول الساعة 0930 بتوقيت ...




قالت شركة العربية للطيران، اليوم الاثنين، إنها تحولت إلى تكبد خسارة قدرها 239 مليون درهم (46 مليون دولار) في الربع الثاني من العام بعد انهيار نشاط السفر بسبب جائحة كوفيد-19.
ووفقا لحسابات أجرتها رويترز استنادا إلى بيان صادر عن الشركة اليوم، نقلت شركة الطيران الإماراتية الوحيدة المدرجة 80 ألف مسافر في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران. يأتي ذلك بالمقارنة مع 2.59 مليون مسافر في نفس الفترة العام الماضي عندما حققت ربحا بلغ 210 ملايين درهم.
وقالت شركة الطيران المنخفض التكلفة، التي تسير رحلات من مراكز في الإمارات ومصر والمغرب، إنها استقطبت إيرادات بقيمة 120 مليون درهم. يأتي ذلك بالمقارنة مع 1.14 مليار درهم في نفس الفترة قبل عام.
وقال رئيس مجلس الإدارة الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني «تبلور التأثير الكبير لوباء كوفيد-19 على حركة الطيران خلال الربع الثاني نتيجة لإغلاق الحدود وتعليق الرحلات الجوية في جميع الأسواق الرئيسية».
والطيران هو أحد أشد القطاعات تضررا خلال أزمة كوفيد-19، وهو ما اضطر شركات طيران لخفض أعداد العاملين والسعي للحصول على مساعدات حكومية.








أظهرت أرقام صادرة عن بنك الكويت المركزي، اليوم الاثنين، ارتفاع عرض النقد بمفهومه الواسع (ن2) بنسبة 1.7 في المئة في يونيو الماضي على أساس شهري مسجلا 40.1 مليار دينار (نحو 132.3 مليار دولار أميركي).

وأوضحت إدارة البحوث الاقتصادية التابعة للبنك في جداول إحصائية لـ (كونا) أن ودائع القطاع الخاص لدى البنوك المحلية بالدينار ارتفعت في يونيو الماضي 2.1 في المئة لتبلغ35.3 مليار دينار (نحو 4.116 مليار دولار).

وأضافت الادارة أن ودائع القطاع الخاص بالعملات الأجنبية انخفضت 8.3 في المئة لتبلغ 2.3 مليار دينار (نحو 7.7 مليار دولار) في حين قفز اجمالي أرصدة مطالب البنوك المحلية على البنك المركزي بالدينار المتمثل بسندات (المركزي) بنسبة 13.8 في المئة مسجلا 2.9 مليار دينار (نحو9.5 مليار دولار).

وأشارت الى أن اجمالي موجودات البنوك المحلية انخفض بنسبة0.1 في المئة ليسجل 72 مليار دينار (نحو 237 مليار دولار) موضحة أن صافي الموجودات الأجنبية لدى البنوك المحلية انخفض1.9 في المئة ليبلغ 7.7 مليار دينار (نحو 25.5 مليار دولار).

وذكرت أن ودائع لأجل لدى (المركزي) استقرت في يونيو الماضي عند 2.3 مليار دينار (نحو 7.5 مليار دولار) في حين ارتفعت أرصدة التسهيلات الائتمانية النقدية بنسبة 0.2 في المئة لتبلغ 39 مليار دينار (نحو 128.7 مليار دولار).

ولفتت الى أن متوسط أسعار الفائدة على سندات الخزانة استحقاق عام واحد استقر عند 1.5 في المئة في حين قفز تمويل الواردات الكويتية 13.8 في المئة في يونيو الماضي مسجلا 301 مليون دينار (نحو 993 مليون دولار) بينما انخفض سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الدينار في يونيو عند 307.7 فلس.

ويقصد بعرض النقد بمعناه الضيق حجم النقد للعمليات الجارية ويشمل العملات الورقية والمعدنية التي يتداولها الأشخاص في تعاملاتهم اليومية والنقود المودعة في البنوك على شكل حسابات جارية او ودائع تحت الطلب في حين يشمل عرض النقد بمفهومه الواسع إضافة الى النقود الجارية حسابات ودائع الاجل وحسابات التوفير.










أصدر مجلس إدارة شركة البترول الوطنية قراراً بتعيين المدير العام للشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود (كافكو) مشعل عبدالله التنيب نائبا لرئيس مجلس الإدارة بالشركة.

من جانبه هنأ رئيس مجلس إدارة (كافكو) غانم العتيبي التنيب بالمنصب الجديد في مجلس إدارة شركة كافكو متمنيا له دوام التوفيق والنجاح .










حقق البنك الأهلي المتحد، أرباحاً صافية بقيمة 17.7 مليون دينار في النصف الأول من العام الجاري، مؤكداً قيامه باتخاذ كل التدابير اللازمة واحتساب المخصصات الاحترازية الكافية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد بصفة عامة وعلى القطاعات الأكثر تأثراً بالفيروس.









سيرت شركة طيران الجزيرة، اليوم، أول رحلة لها إلى مطار طرابزون في تركيا، بعدما أعلنت عن إطلاق وتشغيل خط «كويت - طرابزون» نهاية شهر يوليو المنصرم.

ويأتي اختيار «الجزيرة» لـ «طرابزون» تلبية لتطلعات عملائها المتنامية للسفر إلى هناك، ما دفع الشركة لوضع «طرابزون» على شبكة وجهاتها، برحلتين أسبوعيا راعت خلالهما عنصر الوقت ليلائم حاجة المسافرين من عملائها، لتكون الرحلة الأولى في منتصف كل أسبوع وتحديداً يوم الاثنين، والأخرى بنهاية كل أسبوع وتكون يوم الجمعة.

ويرفع تشغيل مطار طرابزون عدد وجهات الجزيرة داخل تركيا إلى 4 وجهات، وهي مطار اسطنبول الدولي، ومطار صبيحة كوجن، ومطار ميلاس بودروم، ومطار طرابزون، والتي تخدمها الشركة بـ 11 رحلة أسبوعياً.







أعلن بنك الخليج في بيان صحافي عن نتائجه المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2020 والنصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2020، حيث حقق البنك عن الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 صافي ربح 11.8 مليون دينار، بانخفاض 12.2 مليون دينار أو ما نسبته 51% مقارنة بصافي ربح 24 مليون دينار للنصف الأول من 2019.

وأرجع البنك هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى الإنخفاض في دخل الفوائد على القروض والانخفاض في الرسوم وإيرادات العملات الأجنبية. ورغم ذلك ساهم التحسن في السيولة إلى انخفاض مصروفات الفوائد بمقدار 6.3 ملايين دينار أو ما يعادل 22% في الربع الثاني من 2020 مقارنة بالربع الأول من نفس العام. كما ساهمت جهود بنك الخليج الحصيفة في خفض المصروفات على تقليص مصروفات التشغيل في الربع الثاني بمقدار 4 ملايين دينار أو ما يعادل 21% عن الربع الأول من 2020.

وأضاف البنك في بيانه أن صافي القروض والسلف للعملاء بلغ 4.18 مليارات دينار في نهاية يونيو 2020 بزيادة 234 مليون دينار، أي بنسبة 6% مقارنة بنهاية يونيو 2019.

كما ظل معدل كفاية رأس المال لبنك الخليج في نهاية يونيو 2020، قويا عند 16.8%، وهو ما يفوق بكثير المتطلبات الرقابية.
وتعليقا على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة بنك الخليج جاسم مصطفى بودي: «نمر جميعا بأوقات غير مسبوقة نظرا لتداعيات جائحة كورونا التي أثرت على الاقتصاد العالمي والقطاعات المالية. والكويت، مثلها مثل جميع البلدان الأخرى، تأثرت بالوباء، لذلك اتخذ بنك الكويت المركزي تدابير عدة لدعم الاقتصاد، حيث قام بخفض سعر الخصم بنسبة 125 نقطة أساس في مارس بهدف تعافي وتوفير التدفقات النقدية لعملاء الخدمات المصرفية للشركات. كما قام بتخفيض الحد الأدنى من المتطلبات الرقابية فيما يخص نسب رأس المال الرقابي ومستويات السيولة. وعلاوة على ذلك وافقت البنوك الكويتية على تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية ومدفوعات بطاقات الائتمان لمدة 6 أشهر لجميع عملاء الخدمات المصرفية الشخصية، وإعطاء الخيار لعملاء الخدمات المصرفية للشركات بتأجيل أقساطها في الفترة ما بين شهر أبريل وشهر سبتمبر، وقدمت الحكومة خطة جديدة لكل من عملاء الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم احتياجاتهم من التدفقات النقدية حتى نهاية العام 2020».

وأضاف بودي: «رغم هذه الأوقات الصعبة، واصل بنك الخليج تقديم خدماته لعملائه دون انقطاع، فقد حافظ البنك على العلاقات الوثيقة مع عملائنا من الشركات والأفراد على حد سواء، وذلك حتى يتسنى لنا الوقوف على احتياجاتهم وتقديم الحلول اللازمة لدعم أعمالهم واستيفاء متطلباتهم المالية خلال هذه الأوقات العصيبة. وقد واصلت منصتنا الرقمية، بما في ذلك الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال ومركز الاتصال على مدار الساعة العمل دون انقطاع».
مكافحة غسيل الأموال

وفيما يتعلق بخصوص القضايا المثارة حاليا والمتعلقة بشبهات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في الكويت، علق بودي قائلا: «نود أن نؤكد أن بنك الخليج حريص على القيام بدوره كجزء من القطاع المصرفي الكويتي بالإبلاغ عن أي عمليات مشبوهة إلى وحدة التحريات المالية كما نؤكد التزامنا التام بتطبيق قوانين وتوجيهات بنك الكويت المركزي بهذا الخصوص والالتزام بالقانون 106 /2013 المتعلق بغسيل الأموال».

وقال بودي: «نقدر الدور الحيوي لبنك الكويت المركزي وحرصه على اتخاذ كل الإجراءات والتدابير الرقابية للمحافظة على الاستقرار النقدي والمالي وحماية النظام المصرفي من مخاطر التعرض لجرائم غسيل الأموال».

الجدير بالذكر أن لدى البنك وحدة مستقلة متخصصة في مكافحة غسيل الأموال، كما يحظى جميع موظفي البنك بالتدريب المستمر فيما يختص بالتعامل مع العمليات المشبوهة وغير المشروعة.

شكر وتقدير

واختتم بودي تصريحه قائلا: «أود أن أتقدم بالشكر إلى كل من ساهم في هذه النتائج خلال هذه الأوقات العصيبة. وأخص بالشكر مساهمينا لثقتهم الدائمة وفريق العمل لدى بنك الخليج لجهودهم وتفانيهم في العمل. كما أتوجه بالشكر إلى بنك الكويت المركزي على جهودهم الاستثنائية في دعم القطاع المصرفي الكويتي. وأخص بالشكر أيضا عملاءنا على ولائهم، خاصة خلال هذه الأوقات غير المسبوقة».

جدارة ائتمانية وقوة مالية

يحظى بنك الخليج بالتصنيف في المرتبة «A» من حيث الجدارة الائتمانية والقوة المالية من قبل جميع وكالات التصنيف الائتماني الأربع الكبرى، وهي كالتالي:
- «فيتش»: تصنيف المصدر على المدى الطويل في المرتبة «A+»، مع نظرة مستقبلية «مستقرة».
- «ستاندارد آند بورز»: تصنيف المصدر في المرتبة «A-»، مع نظرة مستقبلية «سلبية».
- «موديز إنفستورز سيرفسز»: تصنيف الودائع على المدى الطويل في المرتبة «A3»، مع نظرة مستقبلية «مستقرة».
- «كابيتال انتليجنس»: تصنيف العملات الأجنبية على المدى الطويل في المرتبة «A+»، مع نظرة مستقبلية «مستقرة».

رعاية وتطوير الموظفين

واصل بنك الخليج دعم تدريب وتطوير رأس المال البشري خلال هذه الأوقات الاستثنائية، فقد قام البنك باستخدام العديد من الأدوات الرقمية واستأنف تدريب الموظفين وتطويرهم بأمان من خلال برامج التدريب عن بعد والبرامج الافتراضية عبر الإنترنت، وذلك مراعاة لصحة وسلامة موظفيه.
واستجابة للظروف غير المسبوقة الناتجة عن جائحة كورونا المستمرة، أطلق بنك الخليج «برنامج رعاية الموظف» لمساعدة موظفيه على التكيف مع التغيرات الجذرية وتأثيراتها على صحتهم الذهنية والنفسية، حيث صمم البرنامج ليتيح للموظفين الحصول على الاستشارات المهنية خلال سلسلة جلسات وورش عمل مكثفة معدة للتصدي للتحديات التي تواجه موظفي البنك تحديدا، خاصة موظفي الخطوط الأمامية في مواجهة العملاء. وتتبع ورش العمل هذه نهجا يهدف الى زيادة الوعي حول مواضيع مختلفة مثل الصحة الذهنية والعلاقات الإنسانية وحل المشكلات بطريقة إبداعية والتحفيز.









اغلقت بورصة الكويت تعاملاتها، اليوم الاثنين، على ارتفاع مؤشر السوق العام 21.24 نقطة ليبلغ مستوى 36.5053 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.48 في المئة. وتم تداول كمية اسهم بلغت 05ر195 مليون سهم عبر 6778 صفقة نقدية بقيمة 14.29 مليون دينار (نحو 99ر101 مليون دولار). وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 4ر2 نقطة ليبلغ مستوى 72.4077 نقطة بنسبة صعود 06ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 6ر129 مليون سهم تمت عبر 3306 صفقة نقدية بقيمة 10.4 مليون دينار (نحو 35.14 مليون دولار). كما ارتفع مؤشر السوق الاول 06ر35 نقطة ليبلغ مستوى 95ر5546 نقطة بنسبة صعود بلغت 64ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 3ر65 مليون سهم تمت عبر 3472 صفقة بقيمة 03.25 مليون دينار (نحو 55.88 مليون دولار ). في غضون ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) نقطة واحدة ليبلغ مستوى 18ر4067 نقطة بنسبة هبوط بلغت 02ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 111.4 مليون سهم تمت عبر 2407 صفقة نقدية بقيمة 3.3 مليون دينار (نحو 55.11 مليون دولار). وكانت الشركات الأكثر ارتفاعا هي (ثريا) و(وربة كبيتل) و(ارجان) و(اولى تكافل) اما شركات (بتروجلف) و(اهلي متحد) و(السلام) و(آن) فكانت الأكثر تداولا في حين كانت شركات (فجيرة أ) و(كفيك) و(فنادق) و(متحدة) الأكثر انخفاضا.









أكدت شركة توشيبا (Toshiba) هذا الأسبوع أنها باعت الحصة المتبقية في النشاط التجاري للحواسيب المحمولة الخاصة بها إلى شركة شارب (Sharp)، مما يعني خروجها رسميًا من سوق أجهزة الحاسب. وبعد 35 عامًا في هذا المجال، قررت شركة الإلكترونيات الاستهلاكية اليابانية توشيبا الخروج من صناعة أجهزة الحاسب.

وقالت توشيبا في بيان صحافي: «نتيجة لهذا التحويل، أصبحت (Dynabook) شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة شارب»

. وبدأت توشيبا بتصنيع أول حاسب محمول متوافق مع (IBM) في عام 1985، والذي كان يحمل اسم (T1100). ونمت لتصبح واحدة من أكثر شركات صناعة أجهزة الحاسب نجاحًا وموثوقية، وسرعان ما وضعت معيارًا لصناعة أجهزة الحاسب المحمولة في ذلك الوقت.

وكانت رائدة في الابتكار بميزات، مثل البطاريات الداخلية القابلة لإعادة الشحن، وشاشات (LCD) ومحركات الأقراص المرنة بقياس 3.5 إنشات والتوافق مع حواسيب (IBM).











تراجعت الليرة التركية مجددا، اليوم الاثنين، بعد أن لامست مستوى قياسيا منخفضا الأسبوع الماضي، إذ هبطت 0.8 بالمئة مقابل الدولار بينما واصل البنك المركزي رفع بعض تكاليف الاقتراض عبر قنوات خلفية لتحقيق الاستقرار في سوق الصرف الأجنبي.

وارتفع متوسط ​​تكلفة التمويل إلى 8.08 بالمئة، من 7.88 بالمئة الأسبوع الماضي و 7.34 بالمئة في منتصف يوليو. وحتى مع ارتفاع التوقعات لرفع سعر الفائدة الرسمي لوقف عمليات البيع، أشارت السلطات التركية أواخر الأسبوع الماضي إلى أنها ستركز في الوقت الحالي على أدوات أخرى.

وسجلت الليرة، التي هبطت في سبعة من أيام التداول العشرة الأخيرة، 7.34 مقابل الدولار في الساعة 0802 بتوقيت جرينتش. ووصلت الليرة إلى مستوى تاريخي متدن خلال المعاملات عند 7.3650 يوم الجمعة الماضي، وهي من بين الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة هذا العام، بانخفاض 19 بالمئة.

ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد هذا العام بسبب تداعيات فيروس كورونا. وقد يؤدي مزيد من الانخفاض في قيمة الليرة إلى ارتفاع التضخم وتعميق الانكماش. وكان البنك المركزي التركي تحرك خلال الأيام الماضية لتعديل تمويل السوق عبر تشديد الائتمان قليلا، لكنه أبقى على سعر الفائدة الرئيسي عند 8.25 بالمئة. وصعد مؤشر الأسهم القيادية في بورصة اسطنبول 0.68 بالمئة، في حين ارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.39 بالمئة بحلول الساعة 0737 بتوقيت جرينتش.








- ارتفع الدولار في المعاملات المبكرة بلندن يوم الاثنين، بما في ذلك أمام اليورو والفرنك السويسري، وسط تركيز المستثمرين على التحفيز المالي في الولايات المتحدة والتوترات الأمريكية الصينية قبيل محادثات تجارية مهمة في 15 أغسطس آب‮.‬

وبعد انهيار المحادثات في واشنطن بشأن الجولة التالية من التحفيز المالي، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوامر تنفيذية يوم السبت تتضمن الاستعادة الجزئية لمدفوعات البطالة المحسنة لعشرات الملايين من الأمريكيين العاطلين عن العمل‮.‬

وكتب تو لان نوين المحلل في كومرتس بنك ”بعض التحفيز أفضل من لا شيء‮.‬

‮“‬على الأقل هكذا ترى السوق على ما يبدو، ولهذا السبب يرجع الارتفاع المتوسط للدولار‮.‬“

زاد المضاربون صافي مراكزهم المدينة في الدولار على مدى أحدث أسبوع، بحسب بيانات العقود الآجلة الأسبوعية الصادرة يوم الجمعة‮.‬

في الساعة 0730 بتوقيت جرينتش، كان مؤشر الدولار مرتفعا 0.1 بالمئة إلى 93.5‮.‬

وهبط اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.17685 دولار، ونزل الفرنك السويسري، أحد الملاذات الآمنة، 0.2 بالمئة أيضا مقابل العملة الأمريكية إلى 0.914‮.‬

كان الدولار تدعم أواخر الأسبوع الماضي بفعل تصاعد التوترات بين واشنطن وبكين، بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على مسؤولين كبار من هونج كونج والصين‮.‬

وارتفعت الكرونة النرويجية حوالي 0.1 بالمئة إلى 9.0430 كرونة للدولار، وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.2 بالمئة إلى 0.6588 دولار أمريكي، وفقد الدولار الأسترالي 0.1 بالمئة ليسجل 0.71525‮.‬

سجلت أستراليا يو‮م الاثنين ‬ زيادة قياسية في وفيات كوفيد-19. واستبعد رئيس الوزراء سكوت موريسون رفع إغلاقات الحدود الداخلية قبل عيد الميلاد‮.‬

وخفض البنك المركزي الأسترالي نظرته المستقبلية للاقتصاد الوطني يوم الجمعة وحذر من استمرار البطالة مرتفعة لعدة سنوات‮.‬









ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلا يوم الاثنين بعد تباطؤ معدل تراجع أسعار المنتجين بالصين وصعود أسعار النفط، في حين يتطلع المستثمرون إلى واشنطن بحثا عن بوادر تحفيز أمريكي جديد‮.‬

وبحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش، كان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.3 بالمئة، في مستهل أسبوع قد يشهد تداولات فاترة مع بدء العطلات الصيفية للمتعاملين‮.‬

وارتفعت القطاعات الأكثر حساسية للحالة الاقتصادية مثل البنوك والنفط والغاز وصناع السيارات بعد أن أظهرت البيانات انحسارا في انكماش أسعار المصانع بالصين في يوليو تموز، بفعل صعود أسعار النفط العالمية وعودة النشاط الصناعي إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا‮.‬

وصعدت أسهم شركات الطاقة الكبرى بي.بي ورويال داتش شل وتوتال نحو اثنين بالمئة بالتوازي مع ارتفاع أسعار الخام بعد أن أثارت أرامكو السعودية تفاؤلا حيال الطلب الآسيوي وعقب تعهد العراق بتعميق تخفيضات المعروض‮.‬

وقفز سهم شركة سبي الهندسية الفرنسية 5.7 بالمئة بعد رفع تصنيفه إلى ”شراء“ من جيفريز، في حين نزل سهم مستثمر التكنولوجيا الهولندي بروسوس لليوم الثالث على التوالي متأثرا بالاستعدادات الأمريكية لحظر التطبيقين الصينيين الرائجين وي-تشات وتيك-توك‮.‬

وانخفض قطاعا التكنولوجيا والرعاية الصحية، وهما من القطاعات ذات الثقل، واحدا بالمئة و0.4 بالمئة على الترتيب، مما حد من مكاسب السوق عموما‮.‬









ارتفعت أسعار النفط يوم الاثنين، مدعومة بتفاؤل سعودي حيال الطلب الآسيوي وتعهد عراقي بتعميق تخفيضات المعروض، لكن عدم التيقن بشأن اتفاق لتدعيم تعافي الاقتصادي الأمريكي حد من المكاسب‮.‬

وبحلول الساعة 0641 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 34 سنتا بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 44.74 دولار للبرميل، في حين تقدمت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 47 سنتا أو 1.1 بالمئة مسجلة 41.69 دولار‮.‬

كان كلا الخامين انخفض يوم الجمعة، متأثرا ببواعث القلق إزاء الطلب، لكن برنت ختم الأسبوع مرتفعا 2.5 بالمئة، في حين صعد غرب تكساس 2.4 بالمئة‮.‬

وقال مايكل مكارثي، استراتيجي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس، ”تعليقات نهاية الأسبوع من أرامكو هي المحرك حاليا‮“.‬

كان أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية قال ‮يوم ‬ الأحد إنه يلحظ انتعاش الطلب في آسيا مع إعادة فتح الاقتصادات تدريجيا عقب إغلاقات مكافحة فيروس كورونا‮.‬

وقال مكارثي ”رسم صورة مزهرة للنظرة المستقبلية للطلب في المنطقة الآسيوية‮“.‬

وعلى صعيد المعروض، قال العراق يوم الجمعة إنه سيخفض إنتاجه النفطي 400 ألف برميل يوميا أخرى في أغسطس آب وسبتمبر أيلول للتعويض عن إنتاج فوق المستهدف في الأشهر الثلاثة الأخيرة، مما سيساعده على الالتزام بنصيبه من تخفيضات منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، في إطار مجموعة أوبك‮+.‬




arrow_red_small 4 5 6 7 8 9 10 arrow_red_smallright