top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
التطبيع بين إسرائيل والمغرب.. شركة الطيران الإسرائيلية تستعد لتدشين خط بين تل أبيب والدار البيضاء
على خلفية المحاولات لتطبيع العلاقات بين دولة الاحتلال والمغرب، تدرس شركة الطيران الإسرائيلية “إلعال” فتح خط مباشر للملاحة الجوية بين تل أبيب والدار البيضاء. وأوضحت صحيفة “إسرائيل اليوم” المقربة من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أن النصف الأخير من العام الجاري، شهد تسريبات كثيرة عن مساعي خفية لـ”تسخين العلاقات” بين إسرائيل والمغرب، وأشارت إلى أن نتنياهو سبق والتقى سرا بوزير الخارجية ...
فرنسا تصدر دعوات لاجتماع في 11 ديسمبر للمجموعة الدولية لدعم لبنان
كشف مصدر أوروبي اليوم إن فرنسا تصدر دعوات لاجتماع في 11 ديسمبر للمجموعة الدولية لدعم لبنان في باريس.
مجهولون يهاجمون قاعدة أميركية قرب حقل العمر في ريف دير الزور
ذكرت وكالة الأنباء السورية إن «مجهولين هاجموا القاعدة الأميركية غير الشرعية بحقل العمر النفطي بريف دير الزور الشمالي الشرقي». وأوضحت الوكالة، أن الهجوم جاء تزامنا مع وصول رتل من الشاحنات تحمل معدات عسكرية ولوجستية، مشيرة إلى أن القوات الأميركية ترد على الهجوم بقصف مدفعي وقنابل مضيئة. في المقابل، نفى مسؤول في "قوات سورية الديمقراطية" متواجد بحقل العمر النفطي وقوع أي هجوم، مؤكدا في تصريحات لـ RT أن ...
واشنطن تنشر صور صواريخ إيرانية مصادرة في خليج عمان
نشرت الولايات المتحدة صورا، قيل إنها تظهر أجزاء صواريخ صادرتها القوات الأميركية مؤخرا في خليج عمان، ويعتقد أنها تابعة لإيران، وكانت متوجهة إلى جماعة الحوثيين في اليمن، وفق ما ذكرت شبكة فوكس نيوز. وتم نشر الصور أثناء موجز صحفي أجراه مبعوث الخارجية الأميركية الخاص لشؤون إيران براين هوك أمس. وسبق أن صرح مسؤولون في الولايات المتحدة مؤخرا بأن البحرية الأميركية احتجزت الأسبوع الماضي قاربا صغيرا في خليج ...
السيستاني يشدد على اختيار رئيس وزراء العراق الجديد دون تدخل خارجي
قال المرجع الأعلى للشيعة في العراق السيد علي السيستاني اليوم إن رئيس وزراء العراق الجديد يجب اختياره دون تدخل خارجي، وذلك بعد استقالة عادل عبد المهدي الأسبوع الماضي. وحض السيستاني الزعماء السياسيين على نبذ السياسات الحزبية في اختيار رئيس الوزراء الجديد، قائلا إنه لن يكون له أي دور في جهود اختيار خليفة لعبد المهدي.
كوريا الشمالية تهدد بالعودة لوصف ترامب بـ الخرف
نددت كوريا الشمالية بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة عازية ذلك إلى «نوبة خرف جديدة» تصيبه، ما يهدد بعودة البلدين إلى الحرب الكلامية مع اقتراب انتهاء المهلة التي حددتها بيونغ يانغ لواشنطن لاستئناف المفاوضات النووية. ومنحت بيونغ يانغ واشنطن مهلة حتى نهاية العام لتقديم تنازلات في المفاوضات النووية المتأزمة، متوعدة بأنها ستتبنى «نهجا جديدا» لم تحدده إذا لم يقدم الجانب الأميركي عرضا مقبولا.










نفت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) عزم واشنطن إرسال ما يصل إلى 14 ألف جندي إضافي إلى منطقة الشرق الأوسط بهدف "مواجهة" ايران.

وقالت المتحدثة باسم (بنتاغون) أليسا فرح، في تدوينة عبر حسابها الرسمي بموقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي مساء أمس الأربعاء، إن التقرير الذي نشرته صحيفة (وول ستريت جورنال) في هذا الشأن "غير صحيح".

وأكدت المتحدثة أن "الولايات المتحدة لن ترسل 14 الف جندي إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران".

كما قالت في تدوينة منفصلة "لكي نكون واضحين فإن التقرير غير صحيح.. الولايات المتحدة لا تفكر في إرسال 14 الف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط".

ومن جانبه قال وكيل وزير الدفاع الأمريكي للشؤون السياسية جون رود للصحفيين "مازلنا نشعر بالقلق إزاء اعتداء إيراني محتمل".

وأضاف "أعتقد أننا سنكون نشيطين في عمليات النشر وفي ردنا وكيفية توجيه الرسائل.. أرسلنا إشارات واضحة وصريحة جدا إلى الحكومة الإيرانية حول العواقب المحتملة للاعتداء".

وكانت (وول ستريت جورنال) نقلت أمس الأربعاء عن مسؤولين أمريكيين لم تسمهم القول ان إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب تدرس إرسال ما يصل إلى 14 ألف جندي إضافي بجانب عشرات السفن وغيرها من المعدات العسكرية إلى الشرق الأوسط.

وقال المسؤولون إن التحرك الأمريكي يأتي في "مواجهة التهديد المتزايد من جانب إيران" مشيرين إلى أن الرئيس الأمريكي ربما يوقع قرارا بهذا الشأن في أقرب وقت خلال الشهر الجاري الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى مضاعفة عدد الأفراد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في المنطقة.










أفادت وسائل إعلام ،مساء الأربعاء،باستهداف غارة لمخزن أسلحة إيرانية قرب الحدود السورية العراقية.

وقال موقع " الحرة" الأمريكية،إن الغارة استهدفت مخزن أسلحة للحرس الثوري الإيراني في مطار قرب البوكمال السورية.











أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الاربعاء، أنها ستعين سفيرا في السودان لأول مرة منذ 23 عاما، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى واشنطن.

وصرح وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الذي التقى حمدوك، بأن البلدين سيبدآن إجراءات تبادل السفراء، مضيفا في بيان «هذا القرار هو خطوة الى الامام على طريق تقوية العلاقات الاميركية السودانية الثنائية خاصة وأن الحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون تعمل على تطبيق اصلاحات واسعة».








استقبل مستشار الأمن الوطني الاماراتي سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان اليوم في أبوظبي سفير الجمهورية التركية لدى الإمارات جان ديزدار، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية .

ونقل السفير التركي لدى الامارات تهنئة الحكومة التركية بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة.

وقد تطرق لقاء بن زايد مع السفير التركي إلى مجمل القضايا الإقليمية، وعدد من المسائل والملفات التي تهم البلدين، فضلاً عن العلاقات الثنائية.

وركز الجانبان على أهمية العمل معا لزيادة التبادل التجاري و الاستثماري بين البلدين والتعاون في مجالي السياحة والثقافة.











بدايتها انتقادات لاذعة، وختامها تهكّم، هكذا كانت قمة قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن، فما إن أصدرت بيانها الختامي، حتى ألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤتمره الصحافي، وذلك عقب تسريب فيديو أثار غضبه.

وأثناء غداء عمل، جمع الدول الأعضاء التي أوفت بالتزاماتها المادية تجاه الحلف، قال ترامب: «سألغي المؤتمر الصحافي».

وأفاد الرئيس الأميركي الصحافيين، قبيل لقاء له مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: «سنعود مباشرة» إلى بلادنا.

وتابع: «أعتقد أننا أجرينا العديد من المؤتمرات الصحافية».

وسجلت كاميرات قصر باكنغهام الفيديو مساء الثلاثاء، قبل القمة، ورصدته شبكة «سي بي سي» الكندية، وبثته مع النص المكتوب لحديث القادة.

ما طبيعة الفيديو؟

وفي فيديو تم تسجيله من دون علمهم، ظهر قادة بريطانيا وكندا وفرنسا وهولندا، خلال حفل استقبال قادة الحلف في قصر بكنغهام، وهم يسخرون من ترامب، بسبب طول مؤتمره الصحافي، الذي سبق قمة الحلف.

ويُسمع في الفيديو صوت رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وهو يسأل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: «ألهذا السبب تأخرت؟»، فيهز ماكرون رأسه بالموافقة.

ثم يتدخل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ليقول: «لقد تأخر لأن المؤتمر الصحافي استغرق 40 دقيقة على الأقل».

ويُظهر الفيديو أيضا ماكرون، وهو يتحدث بصوت غير مسموع، قبل أن يتدخل رئيس وزراء كندا، قائلاً: «آه، نعم نعم، لقد أعلنها..»، مضيفاً: «لقد شاهدت للتو كيف كانت أفواه أفراد فريقه فاغرة».

ولم يُذكر اسم ترامب خلال حديث القادة الأربعة، لكن يبدو أن تعليق ترودو كان يشير إلى تصريحات ترامب، التي اتسمت بالطول في المؤتمر الصحافي مع ماكرون.

مؤتمر طويل

وكان الرئيس الفرنسي عقد مؤتمرا صحافيا مطولا مع نظيره الأميركي، اتسم بالخلاف الظاهر بين الرئيسَين في شأن حالة «ناتو»، والعلاقات التجارية بين أميركا وفرنسا.

وكما فعل في اجتماع الحلف، العام الماضي، تجاهل ترامب بروتوكول القمة العادي، واستغل ظهوره للإجابة عن عشرات الأسئلة من وسائل الإعلام العالمية.

وفي تعليقه على ما ورد في الفيديو، ذكر ترامب أنه يعتقد أن ترودو «بوجهين»، مضيفاً: «أخبرته بحقيقة أنه لا يدفع %2، وأعتقد أنه ليس سعيدا جدا بذلك»، مضيفا: «يجب أن يدفع %2، كندا لديها أموال.. يمكنني أن أتخيل أنه ليس سعيدا، لكن هذه هي الطريقة»، في إشارة إلى نسبة كندا من الأموال الواجب إنفاقها على دفاعات «ناتو».











أكدت الخلية الإعلامية للأمن العراقي التقارير التي نشرتها بعض وسائل الإعلام وأفادت بالقبض على ابن عم زعيم تنظيم الدولة الإسلامية السابق، أبو بكر البغدادي، في محافظة كركوك.

وقالت الخلية، التي تنشر عادة بيانات قوات الأمن العراقي، على صفحتها على فيسبوك الثلاثاء أن حامد شاكر البدري، المعروف أيضا بأبو خلدون، كان نائبا للبغدادي، وكان أيضا "القائد العسكري في محافظة صلاح الدين".

وقد قبضت قوة من الشرطة على أبو خلدون في منطقة الحويجة في محافظة كركوك، بحسب ما ذكره البيان، الذي أضاف أنه كان يحمل بطاقة هوية مزورة.


وكانت الولايات المتحدة قد أكدت في 27 أكتوبر/تشرين الأول مقتل البغدادي، في أعقاب عملية استهدفت مخبأه في سوريا.

وعلى الرغم من إعلان العراق الانتصار على التنظيم في 2017، فلا تزال هناك جيوب متبقية، وما زال مسلحون من التنظيم يشنون هجمات متقطعة على أهداف مدنية وعسكرية في البلاد، خاصة في كركوك ومناطق أخرى، كانت خاضعة لسيطرة التنظيم.











بعد عامين من مقتل زعيمه، الرئيس اليمني الراحل، علي عبد الله صالح (1942 – الرابع من ديسمبر 2017)، على يد حليفته جماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، يبدو أن حزب المؤتمر قد لاقى مصيرا لا يختلف كثيرا عن مصير صالح، إذ انشطر إلى أربع نسخ بين فرقاء في الداخل والخارج، وفقد قاعدته الجماهيرية، وفق مراقبين.

منذ تأسيسه على يد صالح عام 1982، حكم حزب المؤتمر اليمن، وظاهريا فإنه ما يزال يحكمه، كون الرئيس اليمني الحالي، عبد ربه منصور هادي، يعد نفسه رئيس الحزب، لكن عمليا فإن الحزب لم يعد حاضرا في الحياة السياسية.

فحزب المؤتمر اقترن بشخصية وحضور صالح، وترافقت سنوات مجده مع تأسيسه كحزب حاكم حتى تنحي صالح عن الحكم، في 2012، على وقع انتفاضة شعبية اندلعت في العام السابق، وبعدها بدأ خريف الحزب.



بداية الانهيار

بدأ تراجع الحزب مع تخلي العشرات من المسؤولين الحكوميين والعسكريين عن صالح وحزبه، والانضمام إلى الانتفاضة الشعبية المناهضة له.

وفي نهاية 2011 كان الحزب خسر عددا كبيرا من الأسماء الوازنة في الحياتين المدنية والعسكرية، غير أنه كان ما يزال متماسكا.

هزة أخرى تعرض لها الحزب بعد أن قضى اتفاق، رعته دول الخليج (المبادرة الخليجية) لإنهاء احتجاجات اليمن، بتولي أحزاب المعارضة نصف حقائب الحكومة، بينها رئاسة الحكومة ووزارات سيادية.

كانت تلك واحدة من اللحظات المستحيلة للحزب ورئيسه، وهو يرى نصف الحقائب الوزارية بأيدي خصومه السياسيين، ما دفع صالح وحزبه إلى لعب دور المعارضة، رغم أن رئيس اليمن، وفق المبادرة الخليجية، كان هادي، الذي يشغل منصب نائب رئيس الحزب وأمينه العام، وكان قبل ذلك نائبا لصالح منذ 1997.

تسببت معارضة حزب المؤتمر وافتعاله لأزمات بتوسع الأزمة بين صالح والرئيس هادي، ليعلن الأول إقالة الثاني من مناصبه بالحزب، في نوفمبر/ تشرين ثاني 2014، بعد شهرين فقط من سيطرة قوات الحوثيين، المدعومة من إيران، على العاصمة صنعاء.

لكن هادي أعلن رفضه للقرار، ونَصَّبَ نفسه رئيسا للحزب لتنضم إليه قيادات تاريخية كبيرة، مثل رئيس الحكومة الأسبق، عبد الكريم الإرياني. وحينها أصبح حزب المؤتمر حزبان.



تحالف مع الحوثيين

في مارس/ آذار 2015، بدأت تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة، بهدف دعم الحكومة الشرعية، وإسقاط انقلاب الحوثيين، واستعادة الدولة اليمنية، وفق التحالف.

عندها، أعلن صالح تحالفه الصريح مع الحوثيين، في تتويج لتحالف خفي مع الجماعة مهّد لها السيطرة على محافظات يمنية، بينها العاصمة.

وبينما كان هادي يستقر في العاصمة السعودية، بدأت حركة نزوح لقادة بارزين في حزب المؤتمر إلى الرياض، وبينهم رئيس الحكومة السابق، أحمد عبيد بن دغر، الذي كان يشغل الأمين العام المساعد لحزب صالح، ورئيس البرلمان الحالي، سلطان البركاني، الذي لجأ إلى القاهرة منعزلاً عن الجميع، قبل أن يتجه إلى الرياض.

رغم الانقسام الكبير إلا أن صالح حافظ على حضوره الشعبي، لكن تحركاته بعد عامين من التحالف مع الحوثيين، لم تعجب حلفاءه، وبدأ الصدام الأول مع تنظيم الحزب احتفالاً كبيراً في ميدان السبعين، وسط صنعاء، في 25 أغسطس/ آب 2017.

وسط أنباء عن تقارب بين صالح والتحالف العربي، أغضب الحشد الكبير حلفاء صالح الحوثيين، ولذا عمدوا إلى استفزازه هو وأنصاره، فبدأت حرب إعلامية، ثم تفجرت مواجهات عنيفة بين قوات الطرفين، نهاية نوفمبر/ تشرين ثاني من العام نفسه.

وخلال أربعة أيام كان صالح، الذي وصف نفسه بالراقص على رؤوس الثعابين، يُقتل بلدغة من حلفائه، في 4 ديسمبر/ كانون أول 2017.

بعدها، تعرض حزب المؤتمر وكوادره لحملة اجتثاث من صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وبينما تمكن قادة من النجاة بأنفسهم جرى اعتقال آخرين، فيما كان فريق ثالث يدين بالولاء للحوثيين، بينهم الأمين المساعد للحزب، فيصل أبو راس، الذي أعلن بعد أيام إطلاق عمل الحزب من صنعاء، والتحالف مع الحوثيين.



نسختان في المهجر

في القاهرة، أعلن عدد من القيادات إعادة تشكيل حزب المؤتمر، مطلقين قناة “اليمن اليوم”، متحدثة باسم الحزب، ومعلنين أنهم الورثة الشرعيون لصالح، كون نسخة صنعاء مسيطر عليها من الحوثيين.

أعلنت تلك القيادات معاداتها للحوثيين، ودعت إلى تنفيذ ما أسمتها “وصايا صالح”، التي تحدث عنها في آخر خطاب قبل مقتله، ومنها مواجهة الحوثيين.

لكن الحضور الشعبي كان يرى في نجل صالح، المقيم في الإمارات، العميد أحمد علي، الوريث الشرعي لقيادة الحزب.

ورغم التزامه الصمت إلا إن الأضواء كانت موجهة صوب تحركات “علي”، كونه الوريث الشرعي لصالح، خاصة وأنه يحظى بدعم من الإمارات.



انشطار الحزب

تسبب انشطار الحزب إلى أربع نسخ (في اليمن، الرياض، أبوظبي والقاهرة) في إذكاء مطامع كل طرف للسيطرة عليه، إلا أن الحزب، الذي حكم اليمن أكثر من ثلاثة عقود، كان قد ذهب دون رجعة، وتفتت قاعدته الجماهيرية بين الحوثيين ومصاعب الحياة.

وفق مصدر في الحزب مقيم بالرياض، فإن هادي حاول مرارا السيطرة على الحزب، لكنه فشل، وكانت النسخة الموالية له مهددة بالانقسام بينه وبين رئيس الحكومة السابق، أحمد بن دغر، حيث “كنا سنشهد نسخة خامسة”.

وأضاف المصدر أن “ما يجمع قيادات المؤتمر الآن في الرياض هي فقط المصالح والمناصب التي يوزعها الرئيس هادي، لضمان الولاء له”.

لكن عضو الأمانة العامة للحزب، عادل الشجاع، قال إن “المؤتمر لم ينقسم ولم يدع أحد أنه أصبح كيانا جديدا، ولدى المؤتمر قيادة واحدة تفرقت بها السبل بسبب التنكيل الذي تقوم به عصابة الحوثي الإرهابية”.

وتابع: “بعض القيادات بقت في الداخل وتخضع للحوثيين وقرارها مُصادر من الجماعة، وهناك قيادات موجودة في الخارج تختلف في وجهة النظر حول كيفية التعامل مع الوضع الراهن”.

وعزا ذلك إلى أن “بعض القيادات قيدت نفسها بقرار الداخل، وأغفلت العوامل المحيطة بالداخل، بينما يقترح البعض قيادة جماعية لمن هم في الخارج للتخفيف عن الداخل.. هذا الخلاف في الرؤية ليس خلافًا على الحزب”.

وختم “الشجاع” بأن “الحزب لم يمت، قواعد المؤتمر مازالت متماسكة، وتعلن عن انتمائها للحزب.. وقيادات الحزب (لم يسمها) تعقد مشاورات لتنظيم لقاء موسع للقيادات الموجودة في الرياض وأبو ظبي، وسيكون قريبا”.

ويبدو أن الوضع الراهن لحزب المؤتمر ربما يستمر طويلا، ففي غياب حسم عسكري، تتعثر جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب المستمرة منذ خمس سنوات، والتي سقط فيها سبعون ألف شخص بين قتيل وجريح، بحسب منظمة الصحة العالمية، الشهر الماضي.(الأناضول)










ال ثلاثة رؤساء وزراء سابقين في لبنان، إن أي مرشح لرئاسة الحكومة يوافق على الخوض في مشاورات حول شكل الحكومة وأعضائها قبل تكليفه "ويقبل بالخضوع لاختبار من قبل لجنة فاحصة غير مؤهلة ولا مخولة دستوريا إنما يساهم أيضا في خرق الدستور وفي إضعاف وضرب موقع رئيس مجلس الوزراء".

وينظر إلى بيان رؤساء الوزراء السابقين فؤاد السنيورة وتمام سلام ونجيب ميقاتي، على أنه ضربة للجهود الجارية لتشكيل حكومة جديدة بقيادة رجل الأعمال السني سمير الخطيب.

وكانت تعليقات من ساسة لبنانيين أمس الثلاثاء تشير إلى أن ثمة تقدما في الاتفاق على حكومة جديدة بقيادة الخطيب رغم عدم التوصل لاتفاق.












نشرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية صورا جديدة تظهر زعيم البلاد، كيم جونغ أون، على صهوة حصان أبيض، أثناء زيارته الرمزية الثانية خلال أقل من شهرين إلى جبل بايكدو المقدس.

ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية اليوم الأربعاء، صورا تظهر كيم برفقة زوجته والمسؤولين العسكريين المقربين منه، وهم يركبون أحصنة بيضاء خلال زيارتهم إلى الجبل المقدس، الذي رأى النور فيه، حسب الرواية الرسمية، والد كيم الزعيم الراحل كيم جونغ إيل.

ونقلت الوكالة الإخبارية الرسمية عن كيم جونغ أون دعوته الكوريين الشماليين إلى "العمل باستمرار بالتوافق مع الروح الهجومية لبايكدو"، متهما "الإمبرياليين والأعداء الطبقيين" بمحاولة تقويض "المواقع الإيديولوجية والثورية والطبقية" لحزب العمال الشيوعي الحاكم في البلاد.

وجاءت هذه الزيارة في وقت توشك فيه على النهاية المهلة التي منحها الزعيم الكوري الشمالي إلى الإدارة الأمريكية لتقديم اقتراحات جديدة بغية إنقاذ المفاوضات النووية بين الدولتين، والتي وصلت إلى طريق مسدود بسبب رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب كيم رفع العقوبات عن بلاده.













اعتبر حلف شمال الاطلسي تحالفا سياسيا وعسكريا هدفه حماية حرية وأمن اعضائه الثمانية والعشرين في اوروبا واميركا الشمالية.

تأسس حلف شمال الاطلسي في واشنطن في ابريل عام الف وتسع مئة وتسعة واربعين وقد كان دور الحلف في فترة التأسيس صد التهديد السوفياتي وتأكيد مبدأ التضامن المتبادل بين جميع اعضائه.

ضم الحلف بادئ الأمر اثنتي عشرة دولة ليتوسع في ما بعد مع انضمام دول اخرى مع مرور السنوات. وقد كان آخر توسع له عام ألفين وسبعة عشر.

واتخذ الحلف من بروكسل مقرا رئيسيا له ومن مدينة مونس مقرا للقيادة العسكرية التي تشرف بدورها على تسعة مراكز قيادة من هولندا الى تركيا مرورا بالولايات المتحدة.

ويشارك اليوم حوالي عشرين ألف عنصر في مهمات لحلف شمال الاطلسي في اقطاب العالم ويديرون عمليات برية وجوية وبحرية. وتنتشر هذه القوات حاليا في افغانستان وكوسوفو وفي منطقة المتوسط وعلى طول القرن الافريقي.

بالاضافة إلى ذلك يقوم الحلف بمهمات الشرطة الجوية ويعزز نظام الدفاع الجوي في تركيا.

الى ذلك تعتبر المادة الخامسة من معاهدة حلف شمال الاطلسي بمثابة العمود الفقري للمنظمة وهي تنص على ان اي اعتداء مسلح على احدى الدول الاعضاء يعتبر اعتداء على باقي الدول.

وقد تم العمل بموجب هذه المادة للمرة الاولى عام الفين وواحد لاظهار دعم الحلفاء للولايات المتحدة بعد اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر.











ويتم ذلك على مرحلتين تنطلق الأولى إذا اعتبر المُشرعون أن الرئيس مذنب بقضايا "الخيانة أو الفساد أو غيرها من الجرائم والجنح الكبرى"، بموجب الدستور الأميركي.

يجري التصويت الأولي في مجلس النواب بالغالبية البسيطة. وإذا أقرت إجراءات العزل، تنتقل القضية إلى مجلس الشيوخ للمحاكمة. تتطلب إدانة المتهم غالبية الثلثين في المجلس المؤلف من مئة عضو.

إذا ثبتت إدانة الرئيس، يُقال تلقائيا من منصبه مع عدم إمكانية الإستئناف.

وبالرغم من عدم إقالة أي رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، إلا أن إجراءات اتهام نيابي اتخذت ضد رئيسين تمت تبرئتهما في نهاية المطاف أمام مجلس الشيوخ وهما أندرو جونسون عام 1868 وبيل كلينتون عام 1998.

ولا بد من الإشارة إلى أن ريتشارد نيكسون استقال عام 1974 لتجنب إجراءات عزل أكيدة بسبب فضيحة ووترغيت.

وقد يُحاكم الكونغرس أي مسؤول فدرالي بموجب اجراءات الإقالة إذا اشتُبه في ارتكابه جريمة كبرى.












اجتمع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت متأخر أمس.

وقال ترامب اليوم إنه تحدث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن حلف شمال الأطلسي وقضايا التجارة خلال اجتماع بينهما أمس.

وأضاف: "استمتعت باجتماعي مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون في 10 داونينغ ستريت ليلة أمس. تحدثنا عن قضايا متنوعة تشمل حلف شمال الأطلسي والتجارة".

من جانبه، قال جونسون ردا على سؤال عن تحاشيه التصوير مع ترامب إنه سيلتقط صورا مع جميع زعماء حلف شمال الأطلسي في وقت لاحق.

وأشار في تصريح الى أننا "عقدنا اجتماعا جيدا للغاية وناقشنا مستقبل حلف شمال الأطلسي وما يحدث في سورية وعدة قضايا أمنية أخرى".

كما اجتمع جونسون، الذي يستضيف قمة لرؤساء من دول الحلف، مع زعماء ألمانيا وفرنسا وتركيا أمس لمناقشة الأزمة السورية وأشار إلى أهمية أن يظل الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة متماسكا.




arrow_red_small 2 3 4 5 6 7 8 arrow_red_smallright