top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
ترامب: لا أعتبر إصابات جنودنا في عين الأسد بالعراق خطيرة بالنسبة لإصابات أخرى
وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ما يجري في الكونغرس بخصوص إجراءت عزله "خدعة وأمر سيء جدا لبلدنا". وفيما وصف علاقات بلاده بالرائعة مع الصين وبأفضل حالاتها على الإطلاق، أعلن أن بلاده ستتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل انتخابات الرئاسة الأميركية. وبخصوص إصابات الجنود الأميركيين جراء القصف الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد، قال: لا أعتبر إصابات جنودنا في قاعدة عين الأسد بالعراق خطيرة ...
الداخلية المصرية تكشف عن مخطط لإثارة الفوضى في البلاد
أعلنت وزارة الداخلية المصرية، عن رصدها "إعداد قيادات تنظيم الإخوان الهاربة بتركيا مخططاً يستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى بالبلاد وهدم مقدراتها الاقتصادية بالتزامن مع ذكرى 25 يناير". وقالت الداخلية ، في بيان صحافي اليوم الأربعاء ، إن التنظيم كلف عناصره بالداخل لتنفيذ المخطط من خلال "العمل على إثارة الشارع المصري من خلال تكثيف الدعوات التحريضية والترويج للشائعات والأخبار المغلوطة ...
انقسام حول الحكومة الجديدة في لبنان .. والوزيرات الجدد يخطفن الأنظار
بعد أشهر على استقالة حكومة سعد الحريري في لبنان، أبصرت أخيرا الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب النور يوم الثلاثاء، لكنها لم تسلم من الانتقادات والسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى قبل تسلم الوزراء الجدد حقائبهم رسميا. وتضم الحكومة الجديدة 20 حقيبة وزارية يشغلها وزراء مدعومون من أحزاب ممثلة في البرلمان، كما ضمت الحكومة وللمرة الأولى في تاريخ البلاد 6 نساء، أبرزهن زينة عكر عدرا، التي تولت ...
ضم الأغوار الفلسطينية.. مناورة انتخابية أم أطماع صهيونية جديدة؟
قال عدد من قادة حزب “الليكود” الحاكم في دولة الاحتلال أمس إن رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو ينتظر ضوءا أخضر من واشنطن كي يبادر للمصادقة على ضم منطقة الأغوار الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة وفرض السيادة الإسرائيلية عليها. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن قادة كبار في “الليكود” قولهم إن نتنياهو تحاشى خلال إطلاقه الحملة الانتخابية عن إعلان نيته طرح مشروع قانون في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في ...
بعد أنباء عن مصالحة خليجية.. الإعلام السعودي يهاجم قطر
تشهد الأيام الحالية هجوما إعلاميا حادا من الإعلام السعودي الرسمي ضد قطر وأميرها، حيث عاد ليتهم الدوحة بالإرهاب، مما يوحي ببوادر انهيار آمال المصالحة السعودية القطرية التي تحدث عنها مسؤولون من البلدين أواخر العام الماضي. وبثت الثلاثاء قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية تقريرا وصف قطر “بالابن الضال للخليج والعرب والبنك المتحرك للملالي”. كما شهدت ساحات “تويتر” هجوما واضحا من قبل أمراء سعوديين وعدد ...
المونيتور: مؤتمر برلين عزز من موقف تركيا في ليبيا
بعد مؤتمر برلين حققت تركيا نفوذا جديدا في ليبيا، فقد انتهى المؤتمر الدولي الذي استضافته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في 19 كانون الثاني (يناير) باقتراحات لتقوية برنامج حظر السلاح وتخفيض التوتر الذي تعيشه البلاد منذ سقوط معمر القذافي عام 2011. إلا أن النتيجة التي وضعت آليات للتقدم بما فيها إنشاء لجنة لوقف إطلاق النار لن تحدث في المدى القصير تغيرا على الأرض، لأن التوصل إلى حل دائم يظل بعيدا، كما يقول ...




وافق مجلس الدوما (البرلمان) الروسي، اليوم الخميس، بغالبية الأصوات على اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتعيين ميخائيل ميشوستين لمنصب رئاسة الحكومة خلفا لدميتري ميدفيديف.
وذكرت وكالة أنباء (تاس) ان 383 نائبا صوتوا لصالح تعيين ميشوستين رئيسا للحكومة فيما امتنع 41 نائبا عن التصويت.
ووقع بوتين مرسوما لتعيين ميخائيل ميشوستين رئيسا للوزراء بعد فترة وجيزة من حصول المدير السابق لهيئة الضرائب على موافقة البرلمان لشغل المنصب.









تبادل المرشّحان الديموقراطيان بيرني ساندرز وإليزابيث وارن الاتّهامات بالكذب في جدال حاد دار بينهما إثر المناظرة الأخيرة، وفق ما كشفت شبكة «سي ان ان» الإخبارية الأميركية.
ودار الجدال بين المرشّحين التقدميين عقب المناظرة التلفزيونية التي جمعت الثلاثاء ستة مرشحين ديموقراطيين عند المصافحة الختامية بين المشاركين في الحلقة.
لكن وارن التي بدا عليها الانزعاج رفضت مصافحة ساندرز، وبدا وكأن السناتورين غاضبين من بعضهما البعض.
وفي الأشهر الماضية، كانت المواجهة سلمية بين ساندرز ووارن الطامحين للفوز بالترشح عن الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة. لكن يبدو أن الاتفاق على سلمية المواجهة الذي كان سائدا بينهما انهار أخيراً، وقد أكدت وارن صحة تقرير يفيد بأن ساندرز قال لها في حديث خاص إنه يعتقد أنه لا يمكن لامرأة أن تفوز على ترامب.
وقال ساندرز البالغ 78 عاما في المناظرة «لم أقل هذا الأمر»، واصفا الاعتقاد بأن النساء غير قادرات على الفوز بالرئاسة بالسخيف.
في المقابل أصرت وارن البالغة 70 عاما أنه قال ذلك، لكنها أضافت «لست هنا للدخول في مواجهة مع بيرني».
وكشفت تسجيلات الشبكة الأميركية أن الرجلين واصلا السجال حول الموضوع بعد المناظرة، وتبادلا اتهام بعضهما البعض بالكذب.
وقالت وارن «أعتقد أنكَ وصفتَني بالكاذبة على شاشة التلفزيون»، ورد ساندرز «ماذا؟»، لتكرر اورن ما قالته.
وقال ساندرز «دعينا من هذا (النقاش) الآن. إذا كنت تريدين إجراء ذاك النقاش، فسنجري ذاك النقاش»، فردت عليه وارن «في أي وقت».
فتابع ساندرز «أنتِ وصفتِني بالكاذب»، مضيفا «أنتِ قلت لي ذلك»، مضيفا «دعينا من هذا (النقاش) الآن».
واكتسبت المناظرة أهمية كبرى نظرا لعدم وجود مرشح يتقدم الآخرين بفارق كبير قبل أقل من ثلاثة أسابيع من موعد إجراء أول تصويت تمهيدي.
وستنطلق الانتخابات التمهيدية في ولاية أيوا في 3 فبراير.
ويتواجه المرشحون الديموقراطيون في الانتخابات التمهيدية للفوز بالترشح عن حزبهم لمواجهة دونالد ترامب، الساعي للفوز بولاية ثانية، في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر 2020.







تداولت وسائل إعلام في جنوب أفريقيا تقارير إعلامية عن تعرض يوسف نجل الداعية الإسلامي أحمد ديدات لإطلاق نار خارج محكمة فيرولام بجنوب أفريقيا، الثلاثاء.

ونقلت وكالة IOL الإخبارية في جنوب أفريقيا على لسان الكولونيل ثيمبيكا مبيلي من شرطة كوازولو- ناتال في جنوب أفريقيا، قوله إن يوسف ديدات لا يزال على قيد الحياة بعد نقله إلى المستشفى إثر تعرضه لإطلاق نار استهدف رأسه خارج المحكمة.
وأضاف مبيلي وفقا للتقرير أنه ووفقا لادعاء فإن ديدات "البالغ من العمر 65 عاما وزوجته كانا يسيران صباح الثلاثاء الساعة 8:30 عندما فتح شخص غير معروف النار، جارحا الضحية الذكر في منطقة الرأس"، لافتا إلى أن الضحية نقل إلى المستشفى ومطلق النار ابتعد من المنطقة إلى جهة غير معلومة".








قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الخميس، إن تركيا بدأت في إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس قبل أيام من موعد قمة في برلين بشأن الصراع الدائر في ليبيا.
وأضاف اردوغان، الذي تحدث في أنقرة، أن بلاده ستستمر في استخدام كل الوسائل الديبلوماسية والعسكرية لضمان الاستقرار إلى الجنوب من أراضيها بما في ذلك ليبيا. ومن المقرر أن يجتمع أردوغان مع زعماء ألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا يوم الأحد لبحث الصراع.
وقال كذلك إن تركيا ستبدأ في منح تراخيص للتنقيب والحفر في شرق البحر المتوسط العام الحالي تمشيا مع اتفاق بحري أبرمته مع ليبيا. وأضاف أن السفينة التركية أوروج ريس ستبدأ أنشطة مسح سيزمي بالمنطقة.








أيد حزب «روسيا الموحدة» الحاكم، اليوم الخميس، المرشح المقترح من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمنصب رئيس الحكومة غداة الاستقالة المفاجئة للحكومة والإعلان عن سلسلة إصلاحات دستورية.
وسينظر مجلس النواب الروسي (الدوما) بعد الظهر بدوره في تسمية ميخائيل ميشوستين على رأس الحكومة. وقد أمضى رئيس مصلحة الضرائب الروسية السابق الصباح في لقاء مختلف المجموعات البرلمانية.
ويمثل الأمر إجراء شكليا، لان الدوما يخضع لسيطرة تامة من قوى داعمة لبوتين، ويجب تنفيذه بسرعة في ضوء التغييرات التي أعلنها بوتين في خطابه قبل يوم والتي فاجأت مجمل الطبقة السياسية والإعلام الروسي.
وينظر لهذه التغييرات على أنها تستهدف تمهيد الطريق لعام 2024، موعد نهاية ولاية بوتين الذي لا يحق له إعادة الترشح وفق التشريعات الحالية.
واختار الرئيس الروسي ميشوستين غير المعروف كثيرا، لخلافة رئيس الحكومة الوفي له ديميتري مدفيديف.







أعلنت ثلاثة أحزاب يمينية إسرائيلية متشددة في وقت متأخر من مساء الأربعاء تحالفها ضمن قائمة واحدة تخوض الانتخابات العامة المقررة في الثاني من مارس في تحد لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
وانضم حزب «البيت اليهودي» إلى حزبي «اليمين الجديد» بزعامة وزير الدفاع نفتالي بينيت وحزب «الوحدة الوطنية» الذي يترأسه وزير المواصلات بتسالئيل سموتريتش، مشكلين معا قائمة تحمل اسم «يمينا» أو «اليمين».
وكان كل من بينيت وسموتريتش أعلنا الثلاثاء تحالفهما في قائمة مشتركة، قبل أن ينضم لهما «البيت اليهودي».
وتستعد إسرائيل لانتخابات عامة هي الثالثة خلال أقل من عام بعد عجز كل من حزب الليكود وتحالف أزرق أبيض من الحصول على غالبية برلمانية مع حلفائه في انتخابات أبريل وسبتمبر، تمكنهما تشكيل حكومة.
وتلعب الأحزاب الأصغر والتحالفات دورا حاسما في الانتخابات الإسرائيلية القائمة على نظام التمثيل النسبي.
ويتزعم وزير التعليم رافي بيريتس حزب «البيت اليهودي».
ورفض بينيت إدراج حزب «القوة اليهودية» الذي يتزعمه إيتمار بن غفير في القائمة.
وينظر إلى «القوة اليهودية» على أنه «عنصري».
وقال وزير الدفاع الأربعاء «لن أدرج في قائمتي الانتخابية شخصا يعلق في غرفة المعيشة داخل منزله صورة لرجل قتل 29 شخصا بريئا».
أتباع «قوة يهودية» هم أتباع الحاخام العنصري الراحل مائير كهانا، مؤسس حركة كاخ التي كانت تريد طرد العرب من إسرائيل.
وحرضت أيديولوجية كاهانا الذي اغتيل في نيويورك عام 1990، باروخ غولدشتاين على ارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل، التي قتل فيها 29 مصليا فلسطينيا عام 1994.
ويحتفظ بن غفير بصورة غولدشتاين في غرفة الجلوس بمنزله، وقد علقها بنفسه كما قال لأن غولدشتاين كان طبيبا أنقذ يهودا استهدفوا في هجمات فلسطينية.
ويعيش مئات من المستوطنين الإسرائيليين وبينهم بن غفير نفسه، في مدينة الخليل تحت حراسة عسكرية مشددة وسط نحو 200 ألف فلسطيني.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بن غفير صرح عن نيته إنزال صورة غولدشتاين في حال سمح له الدخول في التحالف.
وأظهرت البيانات الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية الخميس أن حزب «القوة اليهودية» مسجل للترشح بشكل منفرد في قائمة تحتوي 17 مرشحا.
وفشل الحزب في الوصول إلى نسبة الحسم البالغة 3،25 في المئة في انتخابات سبتمبر.
في حين فازت الأحزاب اليمينية الثلاثة المتشددة التي تحالفت في قائمة مشتركة بسبعة مقاعد.
وأعلن الإثنين عن تحالف حزبي العمل وميريتس اليساريين.
من جهتها، توحدت الأحزاب العربية-الإسرائيلية الأربعة في قائمة مشتركة على غرار انتخابات سبتمبر.
وبحسب اللجنة المركزية للانتخابات تم تسجيل 30 قائمة انتخابية للمشاركة في انتخابات الثاني من مارس.








تحلّق مبشرون إنجيليون معروفون حول دونالد ترامب في إحدى أكبر كنائس ميامي، متضرعين إلى الله ليسانده، مجددين إيمانهم بدوره، كقائد سياسي، في تحقيق نبوءات الكتاب المقدس.

لا يمثل ترامب شخصية تتمتع بالقيم الأخلاقية أو الدينية التي يدافع عنها المسيحيون المحافظون، فهو رجل مطلق، وارتبط اسمه بفضائح مع ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز. ورغم أنّه "خاطئ"، فإنه يحظى بدعم كبير من الإنجيلين.

"حين تقول لا للرئيس ترامب، كأنك تقول لا للله"، تصرخ القسيسة باولا وايت، المستشارة الروحية الخاصة بالرئيس الأميركي، في إحدى عظاتها المتلفزة. عيّنت الواعظة الشهيرة قبل شهرين على رأس "مبادرة البيت الأبيض للإيمان والفرص"، وهي واحدة من أثرى وأبرز وجوه التبشير التلفزيوني الإنجيلي في الولايات المتحدة.

كانت باولا وايت أوّل امرأة في التاريخ تتلو الصلاة خلال مراسم تنصيب رئيس أميركي عند أداء ترامب اليمين في العام 2017. في إحدى عظاتها المنتشرة على الانترنت، تقول: "حين أطأ أرض البيت الأبيض، فإنّ الله يطأ أرض البيت الأبيض. لديّ كامل الحقّ والسلطة لأعلن البيت الأبيض أرضاً مقدسة، لأنّني كنت أقف هناك، وكلّ مكان أقف فيه هو مكان مقدّس".

"كليمة الله"

قد يبدو هذا الكلام غريباً، لكنه أبعد ما يكون عن الغرابة في قاموس القسيسة التي يؤمن أتباعها أنّ الله خاطبها حين كانت في الثامنة عشرة من عمرها، وطلب منها أن تنشر كلمته.

وضعت باولا وايت يدها بورع على ذراع ترامب، وسط كنيسة "الملك يسوع الدولية" حيث تجمع أكثر من ٧ آلاف مسيحي انجيلي من ولاية ميامي. تلت الصلاة مع قساوسة آخرين، يعدّون من أبرز المبشرين المحافظين في البلاد، ومن قادة تجمّع "إنجيليون من أجل ترامب".

على جانب الرئيس الأيسر، وقف المغني الأميركي من أصل افريقي مايكل تايت، الذي عرف في التسعينيات بإحياء سوق الموسيقى الدينية، وكان من أبرز من رسّخوا فكرة "اضطهاد" الثقافة الأميركية السائدة لمعتقدات المسيحيين الانجيليين، وضرورة الإخلاص للله مهما كان الثمن.

وبينما رفع القادة الدينيون أكفهم نحو ترامب، تلا الواعظ من أصل هندوراسي غييرمو مالدونادو الصلاة مستنجداً بالروح القدس. مالدونادو هو مؤسس كنيسة "الملك يسوع" التي يؤمها مصلّون من أصول لاتينية في الغالب، ويروي أنّ الله طلب منه أن يكون "جالب المواهب الخارقة لأبناء هذا الجيل". وطلب مالدونادو في صلاته من الله أن يجعل من ترامب قورش هذا العصر، ويسانده في تحدي إصلاح أميركا.

يمكن أن تبدو الصلاة عبر وضع الأيدي قرب الجسد طقساً غريباً بالنسبة للمسيحيين من أتباع الكاثوليكية أو الأرثوذكسية، أو لأتباع الأديان الأخرى، خاصةً أنّها تعطي انطباعاً لغير المتآلف مع الثقافة الانجيلية، بأنّ القساوسة يرفعون الصلاة لترامب نفسه. هذا انطباع خاطئ، بحسب ما يشرح الكاتب الأميركي ماكس بلومنثال في حديث لـ"بي بي سي"، الذي يخبرنا إنّ وضع الأيدي تقليد متبع لدى الكنيسة الخمسينية الكاريزماتية.

تسمّى هذه الكنيسة بهذا الاسم نسبة إلى حلول الروح القدس على تلاميذ المسيح في اليوم الخمسين لصعوده إلى السماء، بحسب الايمان المسيحي. وتسمّى كاريزماتية بمعنى الإيمان بمواهب خاصة يمنحها الله لرسله وهي ثلاث: التكلّم بألسنة مختلفة، والتنبوء، وشفاء المرضى.

يقول ماكس بلومنثال: "يمارس طقس وضع الأيدي كنوع من الصلاة، لتمرير روح الله إلى المريض كي يشفى، أو إلى القائد لتشجيعه على الايمان. يعتقد متبعو هذا التقليد أنّهم يسكرون بالروح القدس، أي أنّ الله يطغى على حواسهم، ليصلوا إلى تلك النقطة التي تبدو للمتفرجين كنوع من التطرف أو الجنون".

ويضيف بلومنثال: "باولا وايت هي واعظة من الكنيسة الخمسينية تؤمن بما يسمّى إنجيل الرخاء، وهو أحد أبرز المفاهيم الدينية الشائعة في أوساط الانجيليين الآن، فإلى جانب الشفاء بالإيمان، يعلّمون أتباعهم أنهم إن زرعوا بذرة في الجنة ستتحول إلى استثمار يتكاثر ويمنحهم الثراء على الأرض. هكذا، سيكون عليك أنت كمؤمن مثلاً، أن تعطي باولا وايت أموالك، لأنها تتمتع بمواهب عظمى، وعلى صلة بالله، وهي ستدير لك استثمارك، لتنعم بالرخاء. هذا ما يجعلها واحدة من أثرى الواعظين، إلى جانب كنيث كوبلاند الذي يمتلك جزيرة وطائرة خاصة. التحقيقات حول ثرواتهم أو التلاعب بأموال المتبرعين، لم تفضِ إلى نتائج ملموسة، مع العلم أنّهم كقادة كنائس، معفون من الضرائب".

بحسب بلومنثال يعدّ "المربي وعالم النفس جيمس دابسون من أبرز الشخصيات الانجيلية الداعمة لترامب، ويدير مؤسسة "ركّز على العائلة" غير الربحية وهو صاحب أفكار حول إيجابيات العنف في التربية. مركز مؤسسته في مدينة كولورادو سبرينغز التي تعدّ فاتيكان الغرب الأميركي، ونواة للقوّة الانجيلية، ففي المدينة ذاتها تتواجد أكاديمية سلاح الجو الأميركي، ومن المعروف أنّ سلاح الجو الأميركي هو أكثر قطاع في الجيش يضمّ إنجيليين يمينيين. هناك أيضاً الواعظ فرانكلن غراهام، ابن بيلي غراهام المستشار الروحي للعديد من رؤساء الولايات المتحدة. وبعكس أرث أبيه المنفتح والمناهض للعنصرية، يتخذ غراهام الابن مواقف كارهة للإسلام إذ يعتبره ديناً شيطانياً، ويعدّ من المسيحيين الصهيونيين الذين يؤمنون أنّ القدس يجب أن تكون تحت حكم إسرائيل، لتحقيق نبوءات يعتقدون أنّها تمهّد لعودة المسيح".

بعيداً عن النبوءات المقدسة "يسعى قادة بعض الطوائف الانجيلية الداعمة لترامب، إلى توسيع نفوذهم، وخاصة في المحكمة العليا والمحاكم الفدرالية لان كل القرارات المهمة تتخذ هناك، خصوصاً القرارات حول الإجهاض وحول حقوق المثليين، وقرارات أخرى تمنح الإنجيليين الحقّ بالتمييز في الأماكن العامة ضد غير المسيحيين"، بحسب ماكس بلومنثال.

من التقاليد الشائعة عند الإنجيليين، وغير المألوفة لدى أتباع الأديان الابراهيمية في الشرق، تقليد التكلّم بالألسنة. تظهر باولا وايت في بعض فيديوهاتها على الانترنت كأنّها تحكي بلغة غريبة. وفي الواقع، فإنّ مفهوم التكلم بألسنة بحسب الاعتقاد الديني، لا علاقة له بإصدار أصوات غريبة وغير مفهومة، بل يعني منح المبشرين القدرة على الكلام بلغة أهل البلد الذي يزورنه لنقل كلمة الانجيل.

يقول الباحث والمحلل السياسي اللبناني حليم شبيعة: "في المنطقة العربية تطلق تسمية إنجيليين على كلّ الكنائس البروتستانتية، ومن الضروري التمييز بين الانجيليين في لبنان وسوريا مثلاً، والانجيليين في كنائس الولايات المتحدة الذين يتبعون لاهوتاً خاصاً Evangelicalism يرتكز على الإيمان بأنّ الله يتدخل في التاريخ من خلال حكام الأرض".

الألماني الذي "غيّر وجه المسيحية" في أفريقيا

يوضح حليم شبيعة أنّ نظام تشكيل الكنائس الانجيلية يسهّل على قادتها اتخاذ مواقف سياسية حادة، "عند الكاثوليك والأرثوذكس تتبع الكنيسة بمجملها عقيدة واحدة، وسلطة كنسية عليا واحدة. لدى البروتستانت، هناك عدة كنائس، ولا سلطة واحدة. في بريطانيا مثلاً، الكنائس الأنغليكانية قريبة من الكاثوليك، لديهم سطلة أحادية، ولهم طرق لانتخاب قادتهم، وتمتاز تعاليمهم بشيء من اللين مقارنة مع الانجيليين في الولايات المتحدة الذي يؤمنون بالكتاب المقدّس بطريقة حرفية إلى حدّ ما. هكذا، يعتبرون ترامب مرسلاً من الله، يعطونه بركتهم، وذلك موقف صعب أن يتخذه بابا روما مثلاً، لأنّه يمثّل كلّ الكاثوليك في العالم، ولا يمكنه أن يقدّم دعماً سياسياً بهذا الحجم".

خلال انتخابات عام 2016 الرئاسية حقّق ترامب معدّل قبول وصل إلى ٨٠ بالمئة بين المسيحيين الإنجيليين البيض، فيما حقّق معدّل قبول أقلّ وسط الإنجيلين من أصول لاتينية أو افريقية. لكنّ مجلّة "كريشتيانيتي توداي" ذات التأثير الكبير وسط المسيحيين الانجيليين، أعلنت في افتتاحية مؤخراً، دعمها لإجراءات عزله، ما عكس شرخاً في صفوف أتباع هذه الكنيسة، خاصةً بين الأجيال المختلفة. يمثّل الناخبون الإنجيليون ١٥ بالمئة فقط من عموم الناخبين الأميركيين، مقارنة بالكنائس البروتستانتية الأخرى، وتمثّل الأغلبية المسيحية في البلاد، والكاثوليك، وغير الدنيين، واليهود.

استقالة صحفي أمريكي بارز وسط جدل بشأن تأييد الإنجيليين المحافظين لترامب

ويقول حليم شبيعة: "يصوّر ترامب نفسه كحامٍ للمسيحيين في أميركا، وكنموذج معاكس لأوباما الليبرالي، وقد شدّد على ذلك منذ انتخابه عام 2016، حين وعد بأن يعيد للمسيحيين قدرتهم على توجيه معايدة "ميلاد مجيد". ومن المعروف أن نائبه مايك بنس متشدّد دينياً، واتخذ مواقف واضحة ضدّ حقوق المثليين، وضدّ مشاريع تنظيم الانجاب، ويبدو جاهزاً للذهاب أشواطاً بعيدة لمراعاة اليمين المسيحي المُستفَزّ من إرث أوباما والخائف دوماً من تهديد ثقافة الولايات المتحدة اليهودية - المسيحية، كما يرونها".

اتباع الكنيسة الانجيلية

تأثير المسيحيين المحافظين على السياسة الأميركية ليس مستجداً، بل تعاظم بشكل تدريجي خلال السنوات الخمسين الأخيرة، بحسب أستاذة اللاهوت الأخلاقي في جامعة تكساس سان أنطونيو ميل ويب. تقول ويب لـ"بي بي سي" إنّ القسيس جيري فالويل وضع البذرة الأولى لتأثير اليمين المسيحي المتديّن في السياسة الأميركية، من خلال إنشاء مؤسسة باسم "الأكثرية الأخلاقية" هدفها إرساء القيم المسيحية بواسطة السبل القضائية والسياسية في أواخر السبعينيات.

فيلم "الباباوان": تانغو في أروقة الفاتيكان

وتقول ميل ويب: "ركزت المؤسسة في حينه على تجريم الإجهاض، وإدراج الصلاة المسيحية في المدارس الحكومية، والحدّ من الطلاق. وغالباً ما ينسب لتلك المؤسسة الفضل في فوز رونالد ريغن على جيمي كارتر عام 1980. صحيح أنّها توقفت عن العمل عام 1989 بعد سلسلة فضائح، لكن مؤسسها صرّح في حينه أنّها حققت مهمتها وهي تدريب، وحشد، وضخّ الطاقة في اليمين المتديّن. من أبرز الداعمين لترامب اليوم جيري فالويل جونيور، رئيس جامعة ليبرتي في لينشبرغ (فرجينيا)، وهو مؤثر جداً في الأوساط المسيحية المحافظة، وقد دعي الرئيس ترامب للحديث أمام طلاب تلك الجامعة مراراً. قيادة اليمين الديني رأت في ترشيح ترامب للرئاسة، ثمرة لجهودها على مرّ العقود، خاصةً مع شرعية نائبه مايك بنس في تلك الأوساط، ووصفه الرئيس بأنّه رجل الله".

خلال العقود الماضية، حافظ اليمين المتديّن على نفوذه في الدوائر المسيحية من خلال الوعظ والتعليم، مرسخاً الاعتقاد أنّ الايمان المسيحي يتناسب مع دعم الجمهوريين، بحسب ميل ويب. "بات من السهل على الحزب الجمهوري في التسعينيات ومطلع الألفية، أن يحفّز الناخبين من خلال رسائل وحملات موجّهة ومحدّدة، بناء على منظومة قيم المسحيين المحافظين إذ كان هؤلاء يدعمون مرشحيهم بناءً على موقف هؤلاء من الإجهاض".

وحول تردد ذكر شخصية الملك قورش (كورش) في صلوات القساوسة الداعمين لترامب، توضح أستاذة اللاهوت في جامعة تكساس سانت أنطونيو: "يعود ذكر قورش الكبير ملك فارس إلى القرن السادس قبل الميلاد، ويكتب عنه في التوراة كمحرّر لليهود من ظلم ملك بابل نبوخذ نصر، إذ أمر قورش بإعادة بناء هيكل أورشليم، وأعاد اليهود من منفاهم. وبالرغم من أنّ قورش لم يكن يهودياً الا انه كان مهماً لتنفيذ خطة الله، كما يرد في سفر أشعيا: "أنا قد أنهضته بالنّصر، وكلّ طرقه أسهّل. هو يبني مدينتي ويطلق سبيي، لا بثمنٍ ولا بهديّةٍ، قال ربّ الجنود". ويرى المسيحيون المحافظون أن ترامب يلعب الدور ذاته.

يقول حليم شبيعة: "لا مشكلة عند الإنجيليين بالإيمان أنّ الله يعطي ترامب البركة، لينفذ مشيئته، بغض النظر إن كان شخصاً خاطئاً، يرتكب أفعالاً منافية للدين المسيحي. برأيهم، يمكن لترامب أن يحقّق ما يتطلعون إليه، حتى وإن لم يكن مؤمناً مثلهم. فأمام عظمة عطايا الله، خطايا ترامب غير مهمّة، لأنه سيكون أداةً في مشروع الله".

تعاظم شعور اليمين المسيحي الأميركي خلال العقدين الماضيين بالغبن، بحسب ميل ويب، "إذ أنّهم يفسرون أي نوع من المعارضة لمبادئهم، كنوع من الاضطهاد، خاصة مع إقرار قوانين يرونها غير عادلة وتسمح بالشرور، مثل قوننة الإجهاض".

من بين معتقداتهم الأساسية التي شكلت أولوية في مخططات ترامب، بحسب ميل ويب، "الدعم المطلق لإسرائيل كأرض للشعب اليهودي، لأن تحقّق نبوءة إعادة بناء أورشليم ضرورية لعودة المسيح. لذلك يعدّ دعم إسرائيل، ورفض الإجهاض وزواج المثليين اختباراً سياسياً أساسياً للمرشحين الراغبين باستمالة أصوات المسيحيين المحافظين".








أعلن مكتب المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اليوم الخميس، عن تعرض الأخير إلى كسر في عظم الفخذ في الرجل اليسري.

وذكر في بيان مقتضب: "تعرض سماحة السيد (دام ظله) في الليلة الماضية لالتواء في الرجل اليسرى أدى إلى كسر في عظم الفخذ وستجرى له عملية جراحية هذا اليوم ان شاء الله".

وأضاف أن "العملية ستكون بإشراف فريق طبي عراقي"، راجيا الدعاء "من المؤمنين الكرام".








أصيب ضابطان، وأربعة من منتسبي قوات حرس الحدود العراقية، صباح يوم الخميس، إثر انفجار سيارة متروكة على الطريق العام (النخيب - عرعر)، على الطريق الدولي المؤدي إلى المملكة العربية السعودية، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الانباء العراقية.












أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ان الإدارة الأميركية خططت للقضاء على النظام الإيراني في غضون 3 أشهر وفشلت

وقال :ليس أمامنا اليوم أي قيود على مشروعنا النووي










أعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان مشترك منذ أيام، تفعيل آلية فض النزاع النووي مع إيران، وذلك اعتراضا على الانتهاكات الإيرانية وعدم احترام التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وفي تعليق على هذه الخطوة قالت الولايات المتحدة الأميركية في تصريح على لسان وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إنه سيتم إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران سريعا نظرا لتفعيل فرنسا وبريطانيا وألمانيا رسميا لآلية تهدف للمساعدة في فرض الاتفاق النووي مع إيران. فماذا تعني هذه الخطوة؟ وما المقصود بآلية فض النزاع؟.

في الواقع، آلية فض النزاع تعني عمليا إعادة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي وإمكانية إعادة فرض العقوبات الدولية على طهران التي رفعت عنها بفضل الاتفاق.

وتُعد "آلية الضغط على الزناد" أحد سبل حل النزاعات في الاتفاق النووي الإيراني، والمنصوص عليها ضمن الفقرتين 36 و37 بالاتفاق نفسه المبرم بين طهران ومجموعة دول 5+1 منذ 2015.









ينتظر أن يصبح سد النهضة، الذي لا يزال قيد الإنشاء في شمال إثيوبيا، أضخم محطة لتوليد الكهرباء في إفريقيا.

سُجل تقدم في المباحثات، التي استضافتها الولايات المتحدة، بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن مشروع سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل.

وبعد محادثات استمرت على مدار ثلاثة أيام، اتفق ممثلو الدول الثلاث على العودة للاجتماع في واشنطن في 28 و29 يناير/كانون الثاني الجاري بغية التوصل إلى "اتفاق شامل".

وقال أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إنه تم الاتفاق على أن "يتضمن الاتفاق النهائي آلية للتنسيق بين الدول الثلاث لمتابعة تنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى آلية لفض المنازعات".

وينتظر أن يصبح سد النهضة، الذي لا يزال قيد الإنشاء في شمال إثيوبيا، أضخم محطة لتوليد الكهرباء في إفريقيا.

لكن مصر، التي تعتمد على نهر النيل لتلبية أغلب احتياجاتها من المياه، تخشى من أن يؤثر السد في إمدادات المياه لديها.

ويخشى مراقبون من نشوب نزاع إذا لم يتم حل القضايا الخلافية بشأن السد قبل أن يبدأ في العمل رسميا.

وبحسب بيان مشترك نشرته وزارة الخزانة الأمريكية عقب محادثات واشنطن الأخيرة، فإن ثمة توافقا مبدئيا على ملئ بحيرة السد في موسم الأمطار في إثيوبيا، عادة في يوليو/تموز وأغسطس/آب، بالإضافة إلى شهر سبتمبر/أيلول بناء على ظروف محددة.

وجاء في البيان أن ملئ السد "سينفذ على مراحل وسيتم تنفيذها بطريقة تكيفية وتعاونية تأخذ في الاعتبار الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق والتأثير المحتمل للتعبئة على الخزانات في مجرى النهر".

وتقول إثيوبيا إن المشروع، الذي تبلغ تكلفته 4.2 مليار دولار، سوف يضاعف إنتاجها من الكهرباء. ومن المتوقع أن تبدأ في توليد الطاقة من السد بحلول نهاية عام 2020 وأن يعمل بكامل طاقته بحلول عام 2022.

لكن مصر تخشى أن يؤثر ذلك على حصتها من نهر النيل، الذي تعتمد عليه لتوفير 90 في المئة من احتياجاتها من مياه الشرب.




arrow_red_small 7 8 9 10 11 12 13 arrow_red_smallright