top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
سمراوات يشرحن لماذا استخدمن كريمات تفتيح البشرة؟
تقول كاريشما ليكراز:"اعتدت خلال استحمامي أن أفرك بشرتي في محاولة للتخلص من لونها الداكن". وقد بدأت كاريشما في استخدام منتجات تبييض البشرة منذ أن بلغت من العمر 13 عاما بعد أن قيل لها أنها ستكون "أجمل" إذا كانت بشرتها فاتحة. وقالت كاريشما، البالغة من العمر 27 عاما، لراديو 1 نيوز بيت إنه "قيل لي إن ملامحي جميلة، لكن لسوء الحظ أن بشرتي داكنة للغاية". عرفها والداها على منتجات تفتيح البشرة، فقد أرادا أن تكون ...
10 وصايا مضادة للتجاعيد.. هل تطبّقونها؟
يُشكّل تبني أسلوب حياة متوازن والعناية بالجسم والبشرة الخطوط العريضة للحفاظ على الشباب لأطول فترة ممكنة. ولكن تحقيق هذه المعادلة لا يتمّ سوى عبر تطبيق 10 وصايا تجميليّة، تعرفوا عليها فيما يلي: 1- تقشير البشرة بانتظام: يساهم التقشير في تخليص البشرة من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. وهو يعمل على تعزيز إشراقها ونعومتها، ويحضّرها لاستقبال المرطّب والاستفادة من خصائصه. تبنّي عادة استعمال المقشّر ...
منتج طبيعي يحفز البصيلات ويعالج مشكلة تساقط الشعر
يعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر ويبحثون عن حلول قد تكون باهظة الثمن في بعض الأحيان، لكن العلاج قد يكمن أحيانا في منتج بسيط. أظهرت دراسات عديدة أن المادة الطبيعية Epigallocatechin gallate المعروفة اختصارا بـ EGCG، نتائج مثيرة للاهتمام عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشعر، وقد تساعد في زيادة نمو الشعر. ما هي مادة Epigallocatechin gallate أو EGCG؟ تعرف مادة Epigallocatechin gallate بأنها مركب نباتي فريد له فوائد صحية عديدة ومثيرة ...
قبل النوم..هذه أفضل الأطعمة للتناول
كشف خبراء أكاديمية ولاية نيويورك للتغذية وعلم التغذية جونتان فالديس، عن افضل الاطعمة التي يفضل تناولها قبل النوم لتعزيز صحة الجسم أثناء الليل. بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للخبراء، يمكن تناول بعض الخبز مع ملعقة صغيرة أو كبيرة من زبدة الفول السوداني، بالإضافة إلى الجبن والكرز الحلو واللوز والكاجو والجوز، ينصح خبراء التغذية بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك الشاي والمشروبات الغازية ...
طريقة غير متوقعة لتجديد شباب البشرة !
يقول علماء إن غناء أشهر أغاني فرقتي "كوين" و"وام"، وكذلك كايلي مينوغ، يمكن أن يجعلك تبدو أصغر سنا. وزعموا أن سماع الإيقاعات الكلاسيكية لمدة 5 دقائق فقط في اليوم، يمنحك دفعة من هرمون الدوبامين الذي يساهم في الشعور بالرضا، ويساعد على تجديد شباب البشرة. كما يساعد الغناء أيضا على تحريك عضلات الفك، التي تمدد الجلد وتحافظ على نضارته،بحسب صحيفة" ذي صن" البريطانية، و" روسيا اليوم". وتعاون الكيميائيون في شركة ...
استخدام المشط بهذه الطريقة يمكن أن يسبب الصلع
تخاطر العديد من النساء بتعريض شعرهن لضرر طويل الأمد من خلال تمشيطه بفرشاة شعر غير مناسبة أو تسريحه بشكل عنيف. ووجدت دراسة أجريت على 2000 امرأة في بريطانيا ونشرتها جريدة "ميرور" البريطانية، أن 4 من بين كل 10 نساء على دراية بأن بعض أفعالهن يمكن أن تكون ضارة بالشعر ويمكن أن تسبب تساقط الشعر أو حتى الصلع، حيث تشعر واحدة من كل 4 نساء بالقلق بشأن الضرر الذي تلحقه هذه العادات بخصلات الشعر. واعترفت واحدة من واحد ...





تقول كاريشما ليكراز:"اعتدت خلال استحمامي أن أفرك بشرتي في محاولة للتخلص من لونها الداكن".
وقد بدأت كاريشما في استخدام منتجات تبييض البشرة منذ أن بلغت من العمر 13 عاما بعد أن قيل لها أنها ستكون "أجمل" إذا كانت بشرتها فاتحة.
وقالت كاريشما، البالغة من العمر 27 عاما، لراديو 1 نيوز بيت إنه "قيل لي إن ملامحي جميلة، لكن لسوء الحظ أن بشرتي داكنة للغاية".
عرفها والداها على منتجات تفتيح البشرة، فقد أرادا أن تكون بشرتها فاتحة.
وتقول كاريشما: "إن ذلك متأصل في ثقافتنا لدرجة أنه لمجرد أن بشرتك أفتح، فأنت أجمل بكثير". إنها "ثقافة" جنوب آسيا التي تشير إليها كاريشما حيث تعتبر البشرة الفاتحة أفضل.
ولكن في الأسابيع الأخيرة واستجابة للنقاشات التي تجري منذ مصرع جورج فلويد، قالت شركة يونيليفر Unilver إنها ستسقط كلمة fair " فاتح" من كريم تفتيح البشرة في الهند وتغيرها إلى "لامع" Glow، لتصبح العلامة التجارية Glow and Lovely. كما تمت إزالة مرشح لون البشرة من موقع الزواج الآسيوي Shaadi.com.
"لا تتواجد تحت الشمس لفترة طويلة"
مثل كاريشما، قالت سابرينا مانكو إنها كانت داكنة للغاية بمعايير عائلتها. وتقول: "عندما كنت فتاة صغيرة قيل لي ألا أمكثتحت الشمس فترة طويلة حتى لا يصبح لوني أسمرا ضاربا للصفرة".
وتضيف سابرينا، البالغة من العمر 23 عاما، قائلة إنهم كانوا يقولون ذلك باللغة البنجابية بطريقة فظة مما يجعل ذلك "أكثر إيلاما".
كانت سابرينا في العاشرة من عمرها عندما تم تعريفها لأول مرة على كريم تفتيح البشرة الذي استخدمته لمدة ثماني سنوات. وليس فقط تعليقات أفراد العائلة هي التي يمكن أن تجعل الناس يرغبون في بشرة أفتح.
بالنسبة إلى أنوشا، التي لم ترغب في ذكر اسمها بالكامل، كانت سنوات مراهقتها في المدرسة هي التي خلقت لديها أفكاراً "سلبية حقا" حول لون بشرتها.
وتقول: "وجدت نفسي أقوم بمقارنات غير صحية مع الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة فيما يتعلق بمظهري".
وتضيف قائلة: "كنت أقول لنفسي إن الفتيات الأكثر شعبية سيحصلن على معاملة مختلفة دون سبب سوى أنهن صاحبات بشرة أفتح". وبلغ الأمر بكاريشما أن توقفت عن التقاط الصور مع صديقاتها عندما كانت مراهقة.
وتقول: "لم أرد أن أظهر في الصور باعتباري صاحبة البشرة الداكنة".
ابتكار دواء يسمّر لون البشرة مع إمكانية الوقاية من سرطان الجلد
متباريات يشبهن بعضهن البعض في مسابقة ملكة جمال الهند
التحيز على أساس اللون
اللونية هو تحيز أو تمييز ضد الأفراد ذوي البشرة الداكنة ضمن نفس المجموعة العرقية.
تقول الدكتورة ريتومبرا مانوفي التي تدرس قانون حقوق الإنسان وبحثت في التمييز في جنوب آسيا: إن الاستعمار كان له تأثير واضح مع الكثير من الغزوات "التي قام بها أناس اصحاب بشرة فاتحة مثل البريطانيين".
"هذا يرسخ فكرة أنه إذا كنت أفتح لونا فأنت متفوق بطريقة أو أخرى".
عزز النظام الطبقي السائد في المنطقة فكرة أنه كلما كانت بشرتك افتح كان موقعك أفضل في المجتمع.
"أفراد الطبقة العليا أو أعضاء قمة هرم السلطة هم أفتح لوناً في الغالب. والشرط الاساسي لاختيار الزوجة هو أن تكون ذات بشرة فاتحة".
تضيف الدكتورة مانوفي أن منتجات تفتيح البشرة وتعزيزها في الثقافة الشعبية "رسخ مفهوم اللون الفاتح" في العصر الحديث.
وتقول: "لو نظرت إلى افراد المؤسسات في الأيام السابقة، مثل أولئك الذين كانوا يناضلون من أجل الحري، فإن اللون لم يكن في الحقيقة مشكلة".
"اتبعت المشاهير"
وتشير سابرينا إلى بوليوود، مركز صناعة السينما الهندية، باعتبارها صاحبة تأثير رئيسي على قرارها باستخدام منتجات تبييض البشرة. وتقول: "لقد نظرت للمشاهير وسرت على خطاهم وأيدت كل ما أيدوه".
وقد تعرض نجوم بوليوود لانتقادات لإعلانهم عن المنتجات التي تروج لمنتجات تفتيح البشرة.
وتضيف سابرينا قائلة: "إن ذلك يجعلك تشعر بأن لون بشرتك أغمق واستخدام المنتج سيحدث فرقا لأن المشاهير يقولون لك ذلك".
وشملت بعض الإعلانات الرجال الذين ينجذبون إلى النساء اللواتي أصبحت بشرتهن أفتح بعد استخدام منتج تبييض البشرة، بعد أن تم تجاهلهن في البداية عندما كن ببشرة داكنة.
ولا يقتصر الأمر على الإعلانات. وتضيف سابرينا: "لاحظت في الأفلام أن صاحبة البشرة الفاتحة تبدو مثالية وجميلة. أردت فقط أن أبدو أكثر شبها بأولئك الذين أراهم على شاشة التلفزيون".
"ما زلت أستخدم منتجات تفتيح البشرة"
ولم تعد كاريشما وسابرينا تستخدمان منتجات تفتيح البشرة ليس بسبب تأثيرها على بشرتيهما فقط، ولكن أيضا بسبب زيادة الثقة في لون بشرتيهما. أما أنوشا فلا زالت تستخدم هذه المنتجات.
فقد اجبرها الضغط العائلي والمجتمعي حول لون البشرة في البداية على استخدام منتجات تفتيح البشرة، ولكن الأمر مختلف الآن.
وتقول: "ليس كل شخص يشتري منتج تفتيح البشرة يريد تبييض بشرته بشكل دائم، وبالنسبة لي فإنه يعطي بشرتي مظهرا أكثر حيوية إذا كان يبدو باهتا حقا". وتستخدم أنوشا حاليا أقنعة لتفتيح بشرتها.
وتعترف أنوشا بأنها لو لم تستخدم منتجات تفتيح البشرة في سن مبكرة، لما كانت استخدمتها الآن.
وتقول: "أعتقد أن استخدام أي منتج من منتجات التبييض عندما تكون كبيرا في السن يمكن وضعه في إطار الضغط الأسري أو المجتمعي بالتأكيد".
وتقول أنوشا إنها تفكر جيدا فيما تشتريه، وما إذا كان ذلك مناسبا لبشرتها.
"لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه"
وتقول كاريشما إن المناقشات حول ألوان البشرة واستخدام المنتجات قد تحسنت في السنوات الأخيرة.
وتضيف قائلة: "لقد تحدثت حتى مع أفراد الأسرة حول هذا الأمر بشكل صريح وواضح".
وفي حين أن تغيير أسماء منتجات العناية بالبشرة كما فعلت يونيليفر Unilever ولوريال L’Oreal قد يبدو خطوة إلى الأمام، إلا أنها غير كافية بالنسبة لسابرينا.
وتقول:"أعتقد شخصيا أن تغيير اسم المنتج لا يلغي المنتج، لأننا نعلم أنه موجود. لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه".
وتضيف كاريشما: "إذا استطعت العودة للماضي سأطلب من نفسي الصغيرة التوقف على الفور ولا أفكر في استخدام كريمات من هذا القبيل، أود أن أقول لها أن ترى الجمال في لون بشرتها، فتغيير لون البشرة لا يحدد مدى جمال الشخص".










يُشكّل تبني أسلوب حياة متوازن والعناية بالجسم والبشرة الخطوط العريضة للحفاظ على الشباب لأطول فترة ممكنة. ولكن تحقيق هذه المعادلة لا يتمّ سوى عبر تطبيق 10 وصايا تجميليّة، تعرفوا عليها فيما يلي:
1- تقشير البشرة بانتظام:
يساهم التقشير في تخليص البشرة من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. وهو يعمل على تعزيز إشراقها ونعومتها، ويحضّرها لاستقبال المرطّب والاستفادة من خصائصه. تبنّي عادة استعمال المقشّر مرة أو مرتين أسبوعياً، على أن يُطبّق بعده قناع يناسب نوع البشرة ويلبي متطلباتها في مجال التغذية والترطيب.
2- تدليك الوجه يومياً:
يعتبر تدليك الوجه ضرورياً لدى تطبيق مستحضرات العناية النهاريّة والمسائية، فهو يحسّن الدورتين الدمويّة واللمفاويّة كما يحول دون ظهور التجاعيد المبكرة ويعزّز قدرة البشرة على استيعاب المغذيات والأوكسيجين التي تصل إليها. يساعد التدليك أيضاً على تنشيط عضلات الوجه وتفريغ الضغوط مما يؤمن استرخاء قسمات الوجه. اِبدأوا التدليك بتمليس الجبين عبر تمرير الأصابع عليها ثم انتقلوا إلى تدليك الوجنتين من وسط الوجه باتجاه الأطراف وأخيراً قوموا بتربيت محيط العينين وتمليس العنق.
3- تبني نظام غذائي متوازن:
يرتبط جمال البشرة بالنظام الغذائي المتوازن الذي يعتمد على الاستهلاك اليومي للفاكهة والخضار الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والألياف. هذا بالإضافة إلى البوليفينولات التي تحارب الجذيرات الحرة المسؤولة عن شيخوخة البشرة. ويعتبر الجزر، والتفاح، والعنب، والكيوي من أفضل أنواع الفاكهة في هذا المجال. يُنصح أيضاً باستهلاك زيوت الجوز والكولزا كونها غنيّة بالفيتامينE ذات المفعول المضاد للأكسدة، والذي نجده أيضاً في الفاكهة المجففة والأسماك الدهنيّة. ولاتنسوا شرب ما يكفي من الماء لترطيب البشرة من الداخل واستعمال كريمات غنيّة بالفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تعزّز شباب البشرة.
4- النوم باكراً:
يرتبط الحفاظ على شباب البشرة بحصول الجسم على كفايته من النوم، أما النقص في ساعات النوم فيتسبب حكماً بشيخوخة الجلد. تذكروا دائماً أن البشرة تجدد نفسها خلال ساعات نومنا ولذلك فهي بحاجة إلى كريمات العناية الليليّة الضروريّة لمساعدتها في هذا المجال.
5- ممارسة اليوغا:
تساعد اليوغا في تعزيز نضارة البشرة كونها تخفف من الضغوط والإجهاد، وتعمل على تنشيط الدورة الدمويّة وتسهّل وصول الأوكسيجين إلى البشرة.
6- تجنب الإفراط في التعرّض للشمس:
يفسح التعرض للشمس أمام تصنيع الجسم للفيتامينD، ولكن الإفراط في التعرّض للأشعة الذهبيّة يعتبر السبب الأول وراء الشيخوخة المبكرة للبشرة. ولذلك ينصح خبراء العناية بالجلد بعدم التعرّض للشمس أكثر من 30 دقيقة يومياً مع استعمال مستحضرات الحماية التي تحمي البشرة من الحروق والتجاعيد.
7- تغذية البشرة:
يساهم الاستعمال اليومي لكريم النهار في ترطيب البشرة وحمايتها من الاعتداءات الخارجيّة، أما كريم الليل فيتكفّل في تغذيتها ومساعدتها على التجدد. ويساعد استعمال القناع التجميلي على الأقل مرة أسبوعياً على ترطيب الجلد بالعمق، فلا تترددوا في إدراج هذه المستحضرات ضمن روتين العناية الذي تعتمدونه للحفاظ على نضارة وشباب البشرة.
8- إزالة الماكياج:
يؤدي عدم تنظيف البشرة بشكل يومي إلى انسداد مسامها وفقدانها للنضارة. ولذلك ينصح الخبراء بتنظيف البشرة صباحاً ومساءً قبل تطبيق كريم النهار والليل. على أن يتمّ رشها برذاذ المياه المعدنية بعد تنظيفها لتخليصها من أي بقايا كلسيّة تتركها مياه الصنبور. كما يجب السماح للبشرة بأن تتنفس بين الحين والآخر بتركها من دون ماكياج.
9- الإقلاع عن التدخين:
تسبّب المواد الكيميائيّة الموجودة في السجائر بتلف ألياف الكولاجين والإلستين التي تؤمّن ليونة الجلد، كما أنها تخنق البشرة وتحول دون وصول الأوكسيجين والمغذيات إليها. يؤدي التدخين أيضاً إلى زيادة الجذيرات الحرة التي تضعف قدرة البشرة على ترميم نفسها، فتفقد حيويتها وإشراقها وتظهر عليها الهالات الداكنة والتجاعيد المبكرة. للتخفيف من مخاطر التدخين على البشرة، يمكن الاستعانة بمستحضرات غنيّة بمضادات الأكسدة ولكن الأفضل يبقى الإقلاع عن التدخين المؤذي للصحة والبشرة.
10- الاسترخاء:
يزيد الإجهاد من إنتاج الكورتيزول والأدرينالين في الجسم. وهو يجعل البشرة متعبة وفاقدة للحيوية. للتخفيف من حدته يُنصح بممارسة تمارين التنفّس والاسترخاء بالإضافة إلى القيام بنشاطات ممتعة وقضاء الوقت مع الأشخاص الذين ينشرون طاقة إيجابية في محيطهم.









يعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر ويبحثون عن حلول قد تكون باهظة الثمن في بعض الأحيان، لكن العلاج قد يكمن أحيانا في منتج بسيط.
أظهرت دراسات عديدة أن المادة الطبيعية Epigallocatechin gallate المعروفة اختصارا بـ EGCG، نتائج مثيرة للاهتمام عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشعر، وقد تساعد في زيادة نمو الشعر.

ما هي مادة Epigallocatechin gallate أو EGCG؟
تعرف مادة Epigallocatechin gallate بأنها مركب نباتي فريد له فوائد صحية عديدة ومثيرة للإعجاب.

ويُعتقد أنها تساعد في تقليل الالتهاب والمساعدة في إنقاص الوزن ومنع أمراض القلب والدماغ ويمكن أن تساعد في توقف فقدان الشعر.

وتشتق مادة EGCG من أوراق الشاي الأخضر المجففة، ويعرف هذا المركب النباتي باسم ” الكاتيشين”، وهو مركب من صنف الفلافانولات من عائلة الفلافونويدا.
ويمكن تصنيف الكاتيكين إلى مجموعة أكبر من المركبات النباتية المعروفة باسم البوليفينولات.
ويعمل مركب EGCG والمضادات الأخرى ذات الصلة كمضادات أكسدة قوية قد تحمي من تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة.

والجذور الحرة عبارة عن جسيمات شديدة التفاعل تتكون في الجسم ويمكن أن تتلف الخلايا عندما تكون أعدادها مرتفعة جدا.
وأشارت العديد من الدراسات إلى أن EGCG قد يكون له خصائص مواتية يمكن أن تساعد في تساقط الشعر.

وفي دراسة مع المعاهد الوطنية للصحة بالمكتبة الوطنية الأمريكية للطب، تم تحليل دراسة حول فعالية مكمل غذائي جديد في داء الثعلبة.
ولتقييم فعالية المكمل الجديد Forti5 ، الذي يحتوي على مستخلص الشاي الأخضر في علاج الأشخاص المصابين بداء الثعلبة، قام الباحثون بسلسلة من الاختبارات على 10 أشخاص بالغين مصابين بالمرض، ثم حللوا نتائج الدراسة.

ووقع تقييم فعالية Forti5 باستخدام مؤشر كتلة الشعر، وأظهرت النتائج أن 80% من الأشخاص تحسنت حالاتهم.
ويعتقد كبار خبراء الصحة أن الشاي الأخضر قد يدعم نمو الشعر الصحي وإعادة نموه، بحسب ما نقله موقع روسيا اليوم عن إكسبرس.

وفي إحدى الدراسات الصغيرة، أضاف الباحثون خلاصة EGCG المستمدة من الشاي الأخضر الموضعي إلى فروة الرأس لثلاثة مشاركين يعانون من داء الثعلبة. وبعد أربعة أيام، شهد المشاركون زيادة كبيرة في نشاط نمو الشعر.
ويبدو أن EGCG يزيد من نمو الشعر عن طريق تحفيز بصيلات الشعر ومنع تلف الجلد وخلايا الشعر.

وعلاوة على ذلك، في دراسة لفقدان الشعر في الفئران، وجد الباحثون أن 33% من الحيوانات التي تناولت مستخلص الشاي الأخضر شهدت نموا مجددا للشعر بعد ستة أشهر.
وقد يمنع Epigallocatechin gallate في الشاي الأخضر تساقط الشعر عن طريق تثبيط نشاط الهرمونات التي تسبب تساقط الشعر وتعزيز إعادة نمو الشعر عن طريق تحفيز بصيلات الشعر.

وتشمل الطرق المختلفة لدمج EGCG في روتين العناية بالشعر:
استخدام شامبو يومي يحتوي على مستخلص الشاي الأخضر
تطبيق بلسم أو ​​قناع الشعر من مستخلص الشاي الأخضر على جذور الشعر وأطرافه
إضافة كيس أو اثنين من أكياس الشاي الأخضر إلى الماء المغلي ووضعه، بعد أن يبرد، على الرأس عند الاستحمام.








كشف خبراء أكاديمية ولاية نيويورك للتغذية وعلم التغذية جونتان فالديس، عن افضل الاطعمة التي يفضل تناولها قبل النوم لتعزيز صحة الجسم أثناء الليل.
بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للخبراء، يمكن تناول بعض الخبز مع ملعقة صغيرة أو كبيرة من زبدة الفول السوداني، بالإضافة إلى الجبن والكرز الحلو واللوز والكاجو والجوز،

ينصح خبراء التغذية بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك الشاي والمشروبات الغازية والشوكولاتة، قبل النوم.

يذكر الخبراء أن التمثيل الغذائي يتباطأ في الليل، لذلك قبل الذهاب إلى الفراش، يجب اختيار وجبة خفيفة، بحيث يكون لدى الجسم الوقت لهضمها.
يعتقد خبراء التغذية أن الشعور بالجوع في وقت متأخر من المساء يمكن أن يكون إشارة على نقص التغذية أثناء النهار. أيضا، يمكن أن يكون تناول الوجبة الخفيفة الليلية رد فعل من الجسم على الإجهاد، التجارب العاطفية، عادة أو حتى الملل.

يوصي الخبراء بتناول الطعام كل 3-5 ساعات خلال اليوم وأن يكون الفطور عالي السعرات الحرارية مع ما يكفي من الألياف والبروتين.







يقول علماء إن غناء أشهر أغاني فرقتي "كوين" و"وام"، وكذلك كايلي مينوغ، يمكن أن يجعلك تبدو أصغر سنا. وزعموا أن سماع الإيقاعات الكلاسيكية لمدة 5 دقائق فقط في اليوم، يمنحك دفعة من هرمون الدوبامين الذي يساهم في الشعور بالرضا، ويساعد على تجديد شباب البشرة. كما يساعد الغناء أيضا على تحريك عضلات الفك، التي تمدد الجلد وتحافظ على نضارته،بحسب صحيفة" ذي صن" البريطانية، و" روسيا اليوم".

وتعاون الكيميائيون في شركة التجميل السويدية "فوريو" (Foreo)، مع الأكاديمية البريطانية للعلاج الصوتي، لتجميع أفضل 10 أغان قد تساهم في تحسين المظهر. وهو يعتمد على كلمات الأغاني التي تقلل من الإجهاد، والإيقاع الذي يعزز تدفق الأكسجين حول الجسم والوجه.

ومن بين أفضل الأغاني التي لا تنسى: "لا توقفني الآن" (Don’t Stop Me Now) لفرقة "كوين"، وSpinning Around لـكايلي، إضافة إلى Wake Me Up Before You Go-Go لـ"وام" وAngels لروبي ويليامز.

وقال متحدث باسم "فوريو": "الخبر السار هو أن الغناء جيد رسميا لوجهك، ومن منا لا يحب الاستماع لأغنية جيدة!". وأضاف: "صُممت قائمة الأغاني لدينا للحصول على بشرة متألقة ومشرقة".










تخاطر العديد من النساء بتعريض شعرهن لضرر طويل الأمد من خلال تمشيطه بفرشاة شعر غير مناسبة أو تسريحه بشكل عنيف.

ووجدت دراسة أجريت على 2000 امرأة في بريطانيا ونشرتها جريدة "ميرور" البريطانية، أن 4 من بين كل 10 نساء على دراية بأن بعض أفعالهن يمكن أن تكون ضارة بالشعر ويمكن أن تسبب تساقط الشعر أو حتى الصلع، حيث تشعر واحدة من كل 4 نساء بالقلق بشأن الضرر الذي تلحقه هذه العادات بخصلات الشعر.

واعترفت واحدة من واحد من كل 20 امرأة أنهن لا يزلن يتبعن الحكمة القديمة "سرحي شعرك 100 مرة قبل النوم"، وتعتقد خُمس النساء أنه لا بأس في تسريح الشعر عبر العقد والتشابكات، بينما تشارك أكثر من الخمس فرشاة الشعر مع الآخرين.

وقالت نصف المشاركات في الاستطلاع إنهن يقمن بتسريح شعورهن بشكل خطىء من فروة الرأس نحو الأسفل.

وقال مؤسس شركة Tangle Teezer التي أجرت الاستطلاع شوان بولفري "من المقلق أن نرى عدد النساء اللواتي يقمن بتسريح شعورهن بشكل خاطىء، مما يسبب أضراراً دائمة للشعر. وبغض النظر عن نوع وتركيبة الشعر، يجب استخدام فرشاة لطيفة وناعمة لتسريحه".

ووجدت الدراسة أيضاً أن ثلاثة أرباع النساء اعترفن باستخدام فرشاة الشعر نفسها لجميع مهام العناية بالشعر، على الرغم من نصيحة الخبراء باستخدام أدوات مختلفة للمهام المختلفة.

وأضاف بولفري "من دواعي القلق أيضاً أن النساء يستخدمن فرشاة واحدة لجميع المهام، ومن الضروري استخدام فرشاة مناسبة لكل جزء من عملية تسريح الشعر، فأنت بحاجة إلى فرشاة خاصة لفك تشابك الشعر، وفرشاة أخرى للشعر الجاف، وفرشاة للتعامل مع الشعر المبلول".

وعلى الرغم من أن 22% من النساء لديهن روتين محدد للتعامل مع خصلات الشعر، فقد اعترفت أكثر من نصفهن بأنهن لا يعرفن ما إذا كنّ يستخدمن الفرشاة المناسبة لنوع الشعر، كما بين الاستطلاع أن أكثر من نصف النساء يلجأن إلى قص الشعر كوسيلة لتسهيل العناية به، بحسب صحيفة ميرور البريطانية








يكسو اللون الأبيض الموضة النسائية في صيف 2020 ليمنح المرأة إطلالة ساطعة ومشرقة تعكس الصفاء والنقاء.

وأوضح خبير الموضة الألماني أندرياس روزه أن اللون الأبيض يمتاز بطابع جذاب ينطق بالأناقة والفخامة من ناحية ويعبر عن البهجة والإقبال على الحياة من ناحية أخرى.
وأضاف روزه أن الأبيض يكسو هذا الموسم الفساتين الانسيابية، التي تزدان بالكرانيش والدانتيل، مشيرا إلى أنه يتم تنسيقها مع حذاء رياضي للحصول على إطلالة كاجوال تساير روح العصر.

وتتألق التنورة أيضا، خاصة التنورة الماكسي، باللون الأبيض، بينما يتم تنسيقها مع قطع فوقية ذات ألوان صارخة كالألوان النيون لخلق تباين مثير يخطف الأنظار.

كما يتحلى السروال الضيق باللون الأبيض، ويتم تنسيقه مع قطعة فوقية تكتسي باللون الكريمي للحصول على إطلالة هادئة، أو قطعة فوقية ذات لون مشرق كالأصفر للحصول على إطلالة صيفية مشرقة ومبهجة.

ومن جانبها أشارت خبيرة الموضة الألمانية إنكا مولر فينكلمان إلى أنه يمكن تنسيق درجات الأبيض المختلفة مع بعضها البعض مثل الأبيض الناصع والأبيض الكريمي والأوف وايت للحصول على إطلالة تنطق بالأناقة والفخامة من ناحية ولإطالة القامة من ناحية أخرى.
لون البشرة

وأشارت فينكلمان إلى ضرورة اختيار القطعة الفوقية ذات اللون الأبيض تبعا للون البشرة، موضحة أن البشرة الفاتحة تغازلها درجة الأبيض الناصع، أما البشرة الداكنة فتداعبها درجة الأوف وايت أو درجة الشمبانيا.

كما أكدت فينكلمان على أهمية وضع مكياج ذي ألوان نابضة بالحياة عند ارتداء قطعة فوقية تكتسي باللون الأبيض، كي لا تبدو البشرة شاحبة.






تحتاجين قبل الزفاف لخلطات طبيعية تساعدك في التخلص من إسوداد البشرة وللاعتناء ببشرتك صيفاً. عليك تنظيف ركبتيك أو الكوع والقدم مرتين خلال الأسبوع.إليك خلطات التقشير العميق لإزالة الخلايا الميتة والشقوق المتواجدة فيها.


السكر وزيت الزيتون لإزالة الخلايا الميتة


المكوِّنات:
كوب من السكر البودرة.
ملعقتان من زيت الزيتون.
الطَّريقة: ا خلطي السكر مع زيت الزيتون لصنع عجينة خفيفة، ثمّ دلّكي بها الكوع والركبة والقدم، قبل أن تشطّفي جسمك بالماء البارد.
تتميَّز هذه الوصفة بالسرعة والسهولة، فضلاً عن فوائدها الكبيرة في تلميع الجسم وإعطائه البريق واللمعان وإزالة الخلايا الميتة.

ولتبييض مناطق الجسم الخشنة، إليك هذه الوصفات الطبيعيَّة:


- دقيق الشوفان لأرجل بيضاء ناعمة كالحرير
المكوِّنات:
دقيق شوفان.
جلسرين.
ليمون.
الطَّريقة: اخلطي نصف فنجان من الشوفان مع ملعقتين من الجلسرين، وملعقتين من الليمون، ودلِّكي بالخليط قدميك، واتركيه لمدَّة نصف ساعة. يجب المحافظة على القيام بهذه الوصفة بشكل يوميّ؛ حتى تحصلي على نتيجة مضمونة.

الوصفة الثانية :
ـ زيت الزيتون والملح لتفتيح الركب والكوع
المكوِّنات:
زيت زيتون.
ليمون.
ملح.
الطَّريقة: قومي بتدفئة زيت الزيتون، ودلِّكي به الركبة لبضع دقائق. ثمّ افركي ركبك بالليمون والملح لمدَّة 5 دقائق.










على رغم أن تطبيق المكياج في الوقت الحالي قد يكون أمراً غير ضروري، إلا أنه يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً في يوميات المرأة في ظل جائحة كورونا. حيث يبث فيها الحيوية والنشاط ويمدها بالطاقة والإيجابية. فإن كنت من النساء العاملات اللواتي يرتدين قناع الوجه بشكل يومي، نرصد لك في هذا المقال خطوات تطبيق المكياج في زمن الكورونا.


ترطيب الوجه

قد يؤدي ارتداء قناع الوجه لفترات طويلة الى جفاف البشرة وتهيّج الجلد. لذلك، استخدمي مرطباً للوجه قبل أن تبدأي بتطبيق المكياج، مما يشكل حاجزاً بين البشرة وبين قناع الوجه.

كريم أساس خفيف

الواقي الشمسي أمر لا بد منه، إلا أنك عند ارتداء قناع الوجه احرصي على اعتماد تغطية بشرة خفيفة جداً تجنبك تلطّخ القناع. بالتالي، استخدمي كريم أساس خفيف الوزن مع عامل حماية من الشمس (SPF). ولا تنسي إيلاء أهمية لمحيط العين من خلال استخدام كونسيلر خفيف يعمل على تمويه أي شوائب حول العين.


البرايمر وبودرة الوجه


يقول فنانو المكياج أن البرايمر ذا النوعية الجيدة وبودرة الوجه يمنعان تلطّخ وسيلان المكياج تحت قناع الوجه. استخدمي برايمر مطفأ، وأتبعيه ببودرة شفافة أو مضغوطة، مما يعمل على تثبيت كريم الأساس.

إبراز العينين ورفعهما

في ظل تغطية الفم نتيجة ارتداء القناع، عليك إبراز العينين بشكل أكبر ورفعهما، وذلك باستخدام ظل العين اللامع، وحين يجف أتبعيه بتطبيق القليل من الهايلايتر في الزوايا الداخلية للعين، مما يعكس الضوء ويمنحك نظرات مشرقة، ويجعل عينيك مرفوعتين وأكثر حجماً واتساعاً.


عدم إهمال الحاجبين

يمكن للحواجب غير النظيفة والأنيقة أن تبرز بشكل أكبر عندما تتم تغطية نصف الوجه بالقناع. لذلك، خصصي بضع دقائق لتأمين مظهر متناسق ومتقن لحاجبيك. فبعد تنظيف الحاجبين من الشعيرات الزائدة، ضعي جل الحواجب وأتبعيه بقلم تحديد الحواجب بلون قريب الى لون شعرك وبشرتك، لملء أي فراغات في الحاجبين.

مكبس الرموش والماسكرا

الكحل القيل هو أسرع طريقة لجعل العين تبدو صغيرة ومغلقة، فيما الهدف جعل العين مفتوحة وأوسع عند ارتداء قناع الوجه. لذلك، ينصح اختصاصيو المكياج باستبدال الكحل بالماسكرا. وللحصول على رموش مذهلة، قومي أولاً باستخدام مكبس الرموش، ومن ثم ضعي طبقات عدة من الماسكرا السوداء، مع التركيز على خط وجذر الرموش، فذلك يعمل على إبراز العين وجعلها أوسع وأجمل.

مرطب الشفاه بدلاً من أحمر الشفاه

احرصي على استخدام مرطب أو بلسم الشفاه بدلاً من أحمر الشفاه، وذلك للحفاظ على الشفاه رطبة وناعمة، لا سيما أن احتكاك الشفاه بقناع الوجه مزعج جداً كونه يؤدي الى جفاف الشفتين والإضرار بحاجز الجلد. انطلاقاً من ذلك، فإن استخدام مرطب للشفاه يحتوي على مكونات مرطبة مثل زبدة الشيا يوفر حاجزاً وقائياً لمنع جفاف وتشقق الشفتين.








يتربع سوار الكاحل "Ankle Bracelet" على عرش الإكسسوارات في صيف 2020 ليستحضر روح التسعينيات الجذابة.

وأوضحت مجلة "إن ستايل" أن سوار الكاحل يمنح المرأة إطلالة ساحرة تأسر الألباب بفضل طابعه المتفرد المفعم بالرقة والأنوثة، مشيرة إلى أنه يتألق هذا الموسم بالصدف أو يتلألأ ببريق الذهب والفضة.

وأضافت المجلة المعنية بالموضة والجمال أنه ينبغي تنسيق سوار الكاحل مع حذاء لا يشتمل على الكثير من الأربطة، كي يظل السوار في بؤرة الأضواء.
وبطبيعة الحال يتم ارتداء سوار الكاحل بدون أحذية على الشاطئ للتمتع بإطلالة بوهيمية أصيلة.








فوائد التين الطازج للنساء عديدة، والتين حلو المذاق بشكل طبيعي، مفيد للصحة، وقد استخدم على مرّ السنين كمحلٍّ طبيعي بدلاً من السكر، ولا تزال بعض البلدان تستخدم هذه الطريقة. يمكن استخدام التين الطازج أو المجفف في صناعة المربى، الحلويات، والأطباق المالحة كذلك، وتعتبر ثماره الصالحة للأكل ذات قيمة تجارية واستهلاك عالٍ، أما التين الطازج فهو فاكهة موسمية تتوفّر في أشهر محدّدة، بينما التين المجفف متاح على مدار السنة.

تعرّفي مع رئيسة نقابة اختصاصيي التغذية في لبنان، كريستال بشّي جدعون، على فوائد التين الطازج للنساء في الآتي:

حول فوائد التين الطازج للنساء، تقول الاختصاصية كريستال بشّي جدعون إنَّ التين يحتوي على كميات مرتفعة من مضادات الأكسدة ومن الألياف، وقد أثبتت الدراسات التي أجريت مؤخراً أنه يحمي النساء الذين بلغن مرحلة الطمث، من الإصابة بسرطان الثدي.
كما أن كمية الألياف المرتفعة الموجودة داخله تحسّن مستويات التريغليسيريد في الدم، وتعدّل مستوى ضغط الدم، وتخفّف من الجذور الحرّة Free Radicalsالتي تسبّب مع الوقت شيخوخة الخلايا والأعضاء، وتؤدي أيضاً إلى أمراض كثيرة على المدى البعيد، منها أمراض القلب على سبيل المثال.

ويساهم التين الطازج، من خلال الألياف، في الحماية من الإمساك، وقد أجريت دراسات طبية حول 150 شخصاً تقريباً يعانون من تهيّج القولون والإمساك، وأثبتت أنّ الأشخاص الذين يتناولون 8 حبات من التين يومياً يعانون أقل بكثير من عوارض الإمساك ومن نفخة البطن، من الأشخاص الذين لا يتناولون التين أبداً.

وتضيف الاختصاصصية كريستال قائلة: "يساعد التين الطازج على إنقاص الوزن؛ لأنه يحتوي على كميات مرتفعة من الألياف، والتي يعتبر تناولها مهماً في عملية إنقاص الوزن لدى الأشخاص المصابين بالسمنة. يجب ألا ننسى بأنَّ التين يعدّ مرتفع السعرات الحرارية، لهذا يجب عدم الإكثار من تناوله.

يساهم التين أيضاً في التحكم بمرض السكري، وقد أظهرت الدراسات أنَّ أوراق التين تعتبر فعّالة جداً في خفض مستويات سكر الدم، كما أنَّ المحتوى المرتفع من الألياف في التين قد يساهم أيضاً في السيطرة على مستويات السكر لدى مرضى السكري، ولذلك توصي الجمعية الأمريكية للسكري بتناول ثمار التين، بالإضافة إلى أنَّ البوتاسيوم الموجود فيه يساهم في تنظيم امتصاص السكر بعد تناول وجبة دسمة.
يساعد التين كذلك على خفض مستويات الكولسترول؛ لأنه يحتوي على البكتين Pectin وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان في الماء، والذي يساهم في الحدّ من ارتفاع مستويات الكولسترول، كما أن هذه المادة تساعد على تحسين حركة الأمعاء.

من فوائد التين الطازج الصحية، نذكر أيضاً تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لأنَّ أوراقه تساعد على التقليل من مستويات الدهون الثلاثية (التريغليسيريد) في الدم بشكل كبير، بالإضافة الى أنّ التين المجفف يعتبر غنياً بالعناصر الغذائية مثل الفينولات Phenols، أحماض أوميغا 3 الدهنية، وأحماض أوميغا 6 الدهنية، لذلك يعتبر مفيداً في الحدّ من مخاطر أمراض القلب التاجية، بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ التين الطازج يساعد على الحدّ من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وذلك لأنّه يحتوي على كميات مرتفعة من البوتاسيوم، وكميات منخفضة من الصوديوم"

أهم فوائد التين الطازج


- يحتوي التين على مضادات قوية للأكسدة، وخصوصاً مادة الفينول (والتي يحتوي عليها التين المجفف بكمية كبيرة)، بحيث تعمل مضادات الأكسدة هذه على حماية البروتينات الدهنية في الدم من الأكسدة.


- يساعد تناول التين على خفض معدل الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول التين يساعد على:
* زيادة قدرة الجسم على مكافحة الجذور الحرّة، ولمدة تستمر نحو 4 ساعات من تناوله، وكلما كان لون قشرة التين الخارجية غامقاً، كانت أكثر نضجاً وازداد محتواها من مضادات الأكسدة.
* المساعدة على خفض نسبة الدهون الثلاثية المضرّة. ومحتواه العالي من البوتاسيوم له دور في تعزيز صحة القلب والسيطرة على مستوى ضغط الدم وتنظيمه.
* المساعدة على التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية؛ بفضل احتوائه على أوميغا 3 وأوميغا 6.
*محتوى المغنيسيوم في التين مفيد للقلب والشرايين.


- يساهم التين في السيطرة على ضغط الدم؛ بسبب احتوائه على معدن البوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على توازن سوائل الجسم، والذي يعمل أيضاً على ترخية الأوعية الدموية، وبالتالي هبوط الضغط، كما يساعد على زيادة إفراز كلوريد الصوديوم "الأملاح" في البول، وتخليص الجسم منها.

- التين مليّن ومحارب للإمساك؛ لأنه يحتوي على نسب عالية من الألياف التي تحسّن حركة الأمعاء، وتساهم في الوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل عام، والأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري.

- يحتوي التين بأنواعه، سواء الطازج أو المجفف، على نوعين من الألياف القابلة للذوبان، وغير القابلة للذوبان.

الألياف القابلة للذوبان لها دور كبير في تخفيف الوزن والسيطرة على الشهية وخفض نسبة السكر في الدم وخفض مستويات الكولسترول، بينما تخرج الألياف غير القابلة للذوبان مع البراز وتحسّن عمل الأمعاء.


- يحتوي التين على كميات عالية من الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة والمهمة جداً في محاربة الالتهابات والعديد من الأمراض، ومن ضمنها السرطانات.
ومن أشهر مضادات الأكسدة الفلافونويد، والذي أثبتت الأبحاث دوره في الوقاية من سرطان الرئة وسرطان القولون بشكل خاص.


- غني ببعض المعادن الضرورية للجسم، ويعتبر مصدراً مهماً لمجموعة من المعادن والفيتامينات الضرورية للجسم منها الكالسيوم، وهو المعدن الأهم في تركيب العظام ونموّها وحمايتها ووقايتها من هشاشة العظام، كما يحتوي التين على كمية عالية من الكالسيوم، مقارنة مع غيره من أنواع الفواكه.

- يساعد التين الطازج أو المجفف على تلبية احتياجات الجسم من الحديد.


- وجدت العديد من الأبحاث أنَّ غنى التين بالمنغنيز يساعد على حماية العيون، ويقلّل من خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بتقدّم العمر، الذي يعتبرالسبب الرئيسي لفقدان البصر لدى كبار السن، بالإضافة إلى أنَّ الجسم يعتمد على المنغنيز؛ للمساعدة على تنشيط بعض البروتينات والإنزيمات الضرورية للعديد من التفاعلات الحيوية التي تحدث داخل الجسم، كما أنّ له دوراً مهماً في بناء العظام ونموها .


- يحتوي التين على كمية عالية من البوتاسيوم، وهو معدن مهم لخلايا الجسم، وفي الحفاظ على توازن السوائل فيه، وبشكل خاص مهم لدعم وظيفة خلايا العضلات، والسماح لها بالانقباض والانبساط، وهو مهم أيضاً لعمل الألياف العضلية المكوّنة للقلب والأمعاء.

ا










بعض الأفكار الشائعة في مجال التجميلية هي أشبه بحقائق مزيّفة لا تمت إلى الواقع بصلة. تعرّفوا على 8 من أكثرها انتشاراً واكتشفوا كيف تميّزون بين الحقيقة والوعود الكاذبة التي تقدّمها.

الزيوت النباتية مفيدة لتغذية الشعر بالعمق

لا يمكن للزيوت النباتية أن تغذي الشعر من الداخل، فالجزيئات التي تكوّنها كبيرة لدرجة أنه من الصعب نفاذها إلى عمق الشعر. أما أهمية هذه الزيوت فتكمن في مفعولها العازل للماء لدى تطبيقها قبل غسل الشعر، مما يخفف من امتصاص الشعر للماء الذي يتسبب في إضعاف بنيته، ويجرده من بروتيناته، ويُفقده نضارة لونه عندما يكون مصبوغاً.

وتعمل حمامات الزيت قبل الشامبو على تأمين الحماية للشعر وهي تساهم في غسله بنعومة كما أنها تخفف من جفاف الشعر وتحافظ على لونه. والأفضلية في هذا المجال تبقى لزيوت الجوجوبا، والخروع، واللافندر، والأفوكادو.

لا يحتاج ماء "ميسيلير" إلى شطفه عن البشرة

يتميّز مستحضر ماء "ميسيلير" بصيغته المائية التي يتم تطبيقها على البشرة بواسطة قطعة من القطن.

وهو يحتوي عادةً على مذيّلات ناشطة تتمتع بمفعول مغناطيسي يلتقط الشوائب عن سطح البشرة. إن بقاء هذا المستحضر على سطح البشرة ممكن أن يولّد إحساساً بالانزعاج وعدم الراحة خاصةً في حالة البشرة الحساسة. ولذلك يُنصح برش الماء الحرارية على البشرة بعد تنظيفها بماء "ميسيلير".

وتجدون في الأسواق أنواعاً من هذا المستحضر مخصصة للبشرة الحساسة تحميها من أي تحسّس أو انزعاج.

العطور العصريّة تفتقد إلى الثبات على البشرة

تبدّلت الأذواق في مجال العطور بين الماضي والحاضر. ويعتبر البعض أن العطور الجديدة ليست قوية بما فيه الكفاية مقارنةً مع العطور القديمة، وأن الأفضلية في أيامنا هذه أصبحت لماء العطر فيما كانت سابقاً لخلاصته.

والجدير ذكره أن ثبات العطر لا يرتبط فقط بتركيزه ولكن أيضاً بجفاف البشرة أو ارتفاع نسبة الرطوبة فيها. فالبشرة الجافة تمنع ثبات العطر حتى لو كان قوياً أما البشرة المرطبة جيداً فتتعلّق فيها الجزيئات العطريّة حتى لو كانت تركيبة العطر خفيفة.

يجب قصّ الشعر بعد بلوغ الخمسين

يعتبر خبراء العناية بالشعر أنه ما من شيء يمنع الحفاظ على الشعر طويلاً في مختلف الأعمار شرط الاهتمام بصحته ونوعيته واختيار القصة التي تناسبه. ولكن ما يحدث عادةً أن خلال العقد الخامس من العمر يفقد الشعر بعضاً من كثافته نتيجة التبدلات الهرمونية التي يمر بها جسم المرأة خلال هذه المرحلة.

وهي تلجأ عادةً إلى قصّ شعرها اعتقاداً منها أن ذلك سيجعلها تبدو أكثر شباباً. ولكن قبل اتخاذ قرار قصّ الشعر يمكن اللجوء إلى العلاجات والمستحضرات التي تعزّز كثافة الشعر وتؤمن حلاً لهذه المشكلة.

من الضروري تنسيق لون ظلال العينين مع لون العينين

إن تطبيق هذا المبدأ يعني أن ظلال العينين الوردية والمرجانية، الرائجة جداً هذا الموسم، لا تناسب أحد، وأن العيون البنية عليها تطبيق ظلال بنية فقط والعيون الزرقاء تناسبها الظلال الزرقاء فقط. ولكن في الحقيقة أن لا قواعد محدّدة في هذا المجال بل يجب البحث عن التوازن الذي يناسب لون البشرة والشعر والعينين.

ولكن انتقال وباء كورونا من الصين إلى..."شانيل" تستعيض عن رحلتها إلى جزيرة كابري بعرض افتراضي "شانيل" تستعيض عن رحلتها إلى جزيرة كابري بعرض افتراضي العربية ستايل.

ويؤكّد خبراء الماكياج أن الظلال البرتقالية تضفي الإشراق على العيون الفاتحة والداكنة على السواء، وأن الخلطات المفضّلة لهذا الصيف هي بين الظلال الكحلية والخضراء أو الوردية والخضراء.

ظهر اليد هو أفضل مكان لتجربة كريم الأساس

إن تجربة كريم الأساس على ظهر اليد عادة شائعة ولكنها فكرة سيئة، لأن لون الجلد في هذه المنطقة يكون مختلفاً عن لون الوجه. وهذا ما يدفعنا إلى اختيار لون أفتح أو أغمق من المطلوب. ولذلك ينصح الخبراء بتجربة كريم الأساس على أسفل الفكّ مما يسمح باختيار اللون الأنسب في هذا المجال.

كريم الحماية المزوّد بعامل 50spf يمنع "البرونزاج"

في الحقيقة هو لا يمنعه، ولكنه يجعل اسمرار البشرة أكثر أماناً وبطئاً. فلا وجود أي مستحضر حماية من الشمس قادر على منع وصول الأشعة ما فوق البنفسجيّة بشكل تام إلى البشرة وبالتالي الحدّ من ارتفاع معدل الميلانين المسؤول عن "البرونزاج".
إن كريم الحماية من الشمس المزوّد بعامل 50spf يؤمن الحماية للبشرة من خلال التخفيف 50 مرة من نسبة وصول الأشعة ما فوق البنفسجية إليها. جربوا مستحضرات الحماية من الشمس التي تتميّز بصيغتها الرذاذة فهي أقل سماكة من الصيغ الكريمية وتؤمن الحماية المطلوبة عند معاودة تطبيقها كل ساعة
.
من الضروري غسل الشعر الدهني بشكل يومي

العكس هو الصحيح، فالغسل اليومي للشعر الدهني يزيد من الإنتاج الطبيعي للإفرازات الزهميّة مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة بدل حلّها. ولذلك يُنصح بعدم غسل الشعر أكثر من مرتين أسبوعياً، مهما كان نوعه، بهدف الحفاظ على صحته وتوازن فروة الرأس.
ويمكن الاستعانة بأنواع الشامبو الجاف التي تأخذ شكل رغوة أو رذاذ يتم تطبيقها على جذور الشعر قبل تسريحه مما يخفف من مظهر الشعر الدهني بانتظار أن يحين موعد غسله من جديد




1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright