top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
أليغري ينهي مسيرته مع يوفنتوس بهزيمة أمام سامبدوريا
منحت ثنائية متأخرة عبر جريجوري ديفريل وجيانلوكا كابراري الفوز لسامبدوريا، أحد أندية وسط جدول الترتيب، 2-صفر على يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الأحد، لينهي المدرب ماسميليانو أليغري مسيرة استمرت خمس سنوات مع يوفنتوس بالخسارة. وتلقى ديفريل تمريرة من مانولو جابياديني ورغم وجوده وسط ثلاثة مدافعين إلا أنه سدد في الشباك قبل النهاية بتسع دقائق. وضاعف كابراري النتيجة بركلة حرة ...
يوفنتوس يحدد سعر هدف قطبي مانشستر
أكد موقع "فوتبول إيطاليا" أن مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، دخلا في صراعًا قويًا للتعاقد مع اللاعب البرتغالي جواو كانسيلو نجم يوفنتوس الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية القادمة. وأضاف الموقع أن يوفنتوس حدد سعر بيع النجم البرتغالي مقابل 60 مليون يورو.
شرط غريب جديد من تشيلسي للموافقة على رحيل ساري ليوفنتوس
ذكر موقع "جول" العالمي، أن تشيلسي الإنجليزي فتح باب الرحيل أمام مديره الفني الإيطالي ماوريسيو ساري في الفترة القادمة. وكانت تقارير إيطالية أشارت إلى أن ساري هو البديل الأقرب لخلافة مواطنه ماسيميليانو أليغري في تدريب يوفنتوس. وتابع الموقع أن هناك شروطًا جديدة من تشيلسي للموافقة على رحيل ساري لتدريب يوفنتوس. وأوضح أن الفريق اللندني طلب من اليوفي شراء الإيطالي جورجينيو للموافقة على تولي ساري تدريب ...
راموس يرفض الانتقال لمانشستر يونايتد لهذا السبب
أشارت تقارير إخبارية إسبانية إلى أن اللاعب الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد سيرحل عن صفوف الفريق الملكي في فترة الانتقالات الصيفية القادمة. وأضافت التقارير أن القائد المخضرم أبلغ رئيس الريال، فلورنتينو بيريز، بأنه سيرحل في الصيف القادم عن صفوف الميرينغي، في جلسة بينهم منذ حوالي أسبوعين. وأكد موقع "ديفنسا سنترال" الإسباني، أنه توجد العديد من الأندية ترغب في ضم راموس، أبرزها مانشستر يونايتد ...
بعد خسارة كأس الملك.. ميسي يرغب في رحيل 5 لاعبين عن برشلونة
كشفت وسائل إعلام إسبانية أن اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، طالب برحيل العديد من اللاعبين عن صفوف البلوغرانا. وأضافت التقارير أن قرار ميسي بعد خسارة لقب كأس ملك إسبانيا، لصالح فالنسيا، بعد فوز الخفافيش في النهائي بهدفيت لهجف. وأوضح موقع "دون بالون" الإسباني، أن ميسي كان يرغب في تحقيق الثنائية، بعد الخسارة التاريخية من ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وضياع حلم التتويج ...
روني يعزز صدارة فريقه بهدف متأخر في الدوري الأمريكي
سجل المهاجم الإنجليزي المخضرم واين روني هدفا من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة لينتزع تعادلا ثمينا 1 / 1 لفريقه دي سي يونايتد مع مضيفه نيو إنجلاند ريفوليوشن فجر اليوم، في دوري كرة القدم الأمريكي للمحترفين. وفي مباريات أخرى، فاز فانكوفر وايتكابس على دالاس 2 / 1 مينيسوتا يونايتد على هيوستن دينامو 1 / صفر وكولورادو رابيدز على كولومبوس كرو 3 / 2 وبورتلاند تيمبرز على مضيفه فيلادلفيا يونيون 3 / 1 ونيويورك ريد بولز ...






منحت ثنائية متأخرة عبر جريجوري ديفريل وجيانلوكا كابراري الفوز لسامبدوريا، أحد أندية وسط جدول الترتيب، 2-صفر على يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الأحد، لينهي المدرب ماسميليانو أليغري مسيرة استمرت خمس سنوات مع يوفنتوس بالخسارة.

وتلقى ديفريل تمريرة من مانولو جابياديني ورغم وجوده وسط ثلاثة مدافعين إلا أنه سدد في الشباك قبل النهاية بتسع دقائق.
وضاعف كابراري النتيجة بركلة حرة رائعة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ودفع أليغري، الذي فاز بلقب الدوري خمس مرات مع يوفنتوس، بتشكيلة مختلفة في مباراته الأخيرة حيث منح الفرصة للحارس الثالث كارلو بينسوليو لأول مرة هذا الموسم وأشرك الجناح البرازيلي ماتيوس بيريرا بينما أراح كريستيانو رونالدو.

وكان فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا البالغ عمره 36 عاما قريبا من هز الشباك في الشوط الأول وأنهى الموسم ورصيده 26 هدفا في الدوري.
وبات في حكم المؤكد أن تنتهي المسابقة وهو في صدارة قائمة هدافي الدوري حيث يتفوق عن أقرب منافسيه بفارق أربعة أهداف.











أكد موقع "فوتبول إيطاليا" أن مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، دخلا في صراعًا قويًا للتعاقد مع اللاعب البرتغالي جواو كانسيلو نجم يوفنتوس الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وأضاف الموقع أن يوفنتوس حدد سعر بيع النجم البرتغالي مقابل 60 مليون يورو.












ذكر موقع "جول" العالمي، أن تشيلسي الإنجليزي فتح باب الرحيل أمام مديره الفني الإيطالي ماوريسيو ساري في الفترة القادمة.

وكانت تقارير إيطالية أشارت إلى أن ساري هو البديل الأقرب لخلافة مواطنه ماسيميليانو أليغري في تدريب يوفنتوس.

وتابع الموقع أن هناك شروطًا جديدة من تشيلسي للموافقة على رحيل ساري لتدريب يوفنتوس.

وأوضح أن الفريق اللندني طلب من اليوفي شراء الإيطالي جورجينيو للموافقة على تولي ساري تدريب السيدة العجوز.

وكان ساري هو من طلب التعاقد مع جورجينيو في تشيلسي، وبالفعل تعاقد معه البلوز من نابولي مقابل 60 مليون يورو، ولكن إدارة النادي غير مقتنعة بمستواه.

واختتم الموقع أن تشيلسي سيفعل مع يوفنتوس كما فعل نابولي معهم، وهو التعاقد مع ساري وجورجينيو سويًا.











أشارت تقارير إخبارية إسبانية إلى أن اللاعب الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد سيرحل عن صفوف الفريق الملكي في فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وأضافت التقارير أن القائد المخضرم أبلغ رئيس الريال، فلورنتينو بيريز، بأنه سيرحل في الصيف القادم عن صفوف الميرينغي، في جلسة بينهم منذ حوالي أسبوعين.

وأكد موقع "ديفنسا سنترال" الإسباني، أنه توجد العديد من الأندية ترغب في ضم راموس، أبرزها مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وتابع أن راموس سيرفض الانتقال إلى مانشستر يونايتد، وذلك لأنهم لن يشاركوا في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم.

وبهذا أصبح انتقال راموس إلى اليونايتد مستحيلًا، مما يجعل أمامه يوفنتوس الإيطالي هو الخيار الأقرب، في حالة رغبته الاستمرار في أوروبا.













كشفت وسائل إعلام إسبانية أن اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، طالب برحيل العديد من اللاعبين عن صفوف البلوغرانا.

وأضافت التقارير أن قرار ميسي بعد خسارة لقب كأس ملك إسبانيا، لصالح فالنسيا، بعد فوز الخفافيش في النهائي بهدفيت لهجف.

وأوضح موقع "دون بالون" الإسباني، أن ميسي كان يرغب في تحقيق الثنائية، بعد الخسارة التاريخية من ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وضياع حلم التتويج باللقب الأوروبي السادس.

وأشار الموقع إلى أن ميسي يرغب في رحيل تلك الأسماء بشكل سريع عن برشلونة: سيميدو، روبيرتو، راكيتيتش، كوتينيو، بواتينغ.

واختتم أن ميسي يرغب فريق ينافس به على كل البطولات المختلفة في الموسم الجديد.














سجل المهاجم الإنجليزي المخضرم واين روني هدفا من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة لينتزع تعادلا ثمينا 1 / 1 لفريقه دي سي يونايتد مع مضيفه نيو إنجلاند ريفوليوشن فجر اليوم، في دوري كرة القدم الأمريكي للمحترفين.

وفي مباريات أخرى، فاز فانكوفر وايتكابس على دالاس 2 / 1 مينيسوتا يونايتد على هيوستن دينامو 1 / صفر وكولورادو رابيدز على كولومبوس كرو 3 / 2 وبورتلاند تيمبرز على مضيفه فيلادلفيا يونيون 3 / 1 ونيويورك ريد بولز على مضيفه سينسيناتي 2 / صفر وتعادل شيكاغو فاير مع نيويورك سيتي 1 / 1.

ومع تعادله الصعب، انفرد دي سي يونايتد بصدارة المجموعة الشرقية رافعا رصيده إلى 25 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام فيلادلفيا يونيون الذي سقط في فخ الهزيمة أمام ضيفه بورتلاند.

ورفع نيو إنجلاند ريفوليوشن رصيده إلى 13 نقطة في المركز الحادي عشر قبل الأخير بنفس المجموعة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تعرض مات تيرنر حارس مرمى نيو إنجلاند ريفوليوشن للطرد ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 56 للخشونة مع روني.

ولعب الحارس البديل براد نايتون بعد طرد زميله تيرنر، وتصدى لكرة خطيرة للغاية سددها روني من ضربة حرة.

ورغم النقص العددي في صفوف الفريق، تقدم ريفوليوشن بهدف سجله خوان أجوديلو من ضربة رأس في الدقيقة 60 اثر تمريرة عرضية من كريستيان بينيلا.

وترجم روني محاولات دي سي يونايتد لتحقيق التعادل إلى هدف ثمين في الدقيقة الأخيرة من المباراة عبر ضربة جزاء فشل الحارس البديل نايتون في التصدي لها لتكون الهدف الثامن لروني في البطولة هذا الموسم.

والتعادل هو الثاني على التوالي لفريق ريفوليوشن منذ أن تولى المدرب الكبير بروس آرينا مسؤولية الفريق.

وبذل نجم كرة القدم الألماني الشهر المخضرم باستيان شفاينشتيجر جهدا كبيرا على مدار 90 دقيقة لكنه سقط مع فريقه شيكاغو فاير في فخ التعادل 1 / 1 مع نيويورك سيتي ليرفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة في المركز السابع بالمجموعة الشرقية بفارق نقطتين فقط خلف نيويورك سيتي.

وسجل تشارلز سابونج هدف التقدم لشيكاغو فاير في الدقيقة 28 وتعادل ألكسندر ميتريتا لنيويورك سيتي في الدقيقة 40، وتغلب فانكوفر وايتكابس على دالاس بهدفين سجلهما العراقي علي عدنان ولوكاس فينوتو في الدقيقتين 30 و40، مقابل هدف سجله دومينيك بادجي في الدقيقة 85، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثامن بالمجموعة الغربية بفارق نقطة واحدة، خلف دالاس الذي مني بالهزيمة الرابعة مقابل تعادلين في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.

وانتزع نيويورك ريد بولز فوزا ثمينا ومتأخرا على مضفه سينسيناتي بهدفين سجلهما أليخاندرو جامارا وعمر فيرنانديز في الدقيقتين 78 و90 ليرفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثالث بالمجموعة الشرقية وتجمد رصيد سينسيناتي عند 11 نقطة في المركز الثاني عشر الأخير بنفس المجموعة.










أعرب إيفان راكيتيتش لاعب خط وسط برشلونة، عن استيائه من الهزيمة بهدفين لهدف بنهائي كأس الملك ضد فالنسيا، والفشل في تحقيق الثنائية المحلية، بعد التتويج بلقب الليجا.

وقال راكيتيش، خلال تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا": "أشعر بأذى كبير، فنحن قاتلنا حتى النهاية، لكنهم ألحقوا بنا الكثير من الضرر بوصولهم لمرمانا".

وأضاف: "كانت لدينا العديد من الفرص، ومن العار خسارة اللقب، بسبب الجهود التي بذلناها، وكنا واثقون حتى النهائي، وعلينا أن نهنئ فالنسيا".

وتابع: "الأخطاء؟ يجب أن نقوم بنقد ذاتي ونبدأ التفكير في الموسم المقبل".

وأردف: "لدينا دائمًا ضغوط للفوز بكل شيء، وكنا على مقربة من ذلك، ولذلك يتعين علينا تحليل كل ما حدث جيدًا قبل الموسم الجديد".

واختتم: "الغضب أثناء التغيير؟ لم أكن غاضبًا، فقد فعلت كل شيء في الملعب، وإذا كان المدرب رأى أنه من الأفضل استبدالي فأنا متقبل ذلك".











عزز بالميراس صدارته للدوري البرازيلي لكرة القدم، بفوزه الثمين بهدف نظيف، على مضيفه بوتافوجو، في المرحلة السادسة من المسابقة.

ورفع بالميراس رصيده إلى 16 نقطة، في الصدارة، بفارق 4 نقاط أمام أتلتيكو مينيرو صاحب المركز الرابع، وتجمد رصيد بوتافوجو عند 9 نقاط في المركز السابع، بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي له في المسابقة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل جوستافو جوميز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62 من ركلة جزاء.











تحدث جوردان هندرسون قائد ليفربول، عن نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي سيجمع فريقه بتوتنهام، السبت المقبل على ملعب واندا ميتروبوليتانو، معقل فريق ريال مدريد.

والنهائي هو الثاني على التوالي للفريق الإنجليزي، بعدما خسر العام الماضي أمام ريال مدريد (3-1).

ومع اقترابه من عامه الـ29، يتمنى هندرسون أن يتوج بلقب البطولة، والتي ستكون الثانية له بعد كأس الرابطة الإنجليزية، التي فاز بها منذ 7 سنوات.

وقال هندرسون في تصريحات لصحيفة "ميرور" البريطانية اليوم الأحد: "من الواضح أنه أمر صعب.. حقًا إنه صعب".

وأضاف: "أعرف أنَّ الناس سوف ينظرون إليّ كشخص ويقولون: (لم يتمكن من التتويج بدوري الأبطال، أو الوصول لنهائي المونديال، أو يحقق أي شيء)".

وأوضح: "لكن نظرتي مختلفة بعض الشيء، فالأمر لا يتعلق بي وحدي، إنها تتعلق بالفرق التي لعبت فيها. كل شيء في كرة القدم يتعلق بالفريق ككل".

وأكمل: "ما مررنا به مؤخرًا منحنا قدرًا من التصميم، والدافع للتحسن. حصلنا على الفرصة مرة أخرى ونتمنى استغلالها".

وتابع: "في العام الماضي، بعد خسارة نهائي الأبطال، كان من الصعب جدًا تقبل الأمر، لكن القوي هو من يستخدم خيبة الأمل هذه بالطريقة الصحيحة".

وواصل: "في البداية يكون الأمر صعبًا، وربما نحتاج لبعض الوقت، لكن في النهاية، بمجرد أن تمر بمشاعر مختلفة، كما تعتقد (حسنًا.. دعنا نذهب مرة أخرى)".

وتمنى هندرسون أن يتغير الوضع، قائلًا: "آمل، في غضون أسبوعين أن أعود للوراء ونقول: (لقد فزنا بكأس كبيرة)".

كابوس خسارة البريميرليج

وخسر ليفربول لقب الدوري الإنجليزي، بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي، بعد منافسة شرسة استمرت طوال الموسم.

وعن هذا الأمر، قال هندرسون: "لا يمكننا تغيير ما حدث في الدوري الإنجليزي، لكن يمكننا تغيير ما نقوم به في المباراة النهائية لدوري الأبطال، فهي لم تبدأ بعد".

وأضاف: "أعتقد أننا شعرنا جميعًا بخيبة أمل لبضعة أيام، ولكن كرة القدم تتغير بسرعة وكذلك يتغير تركيزك".

وأكمل قائد ليفربول: "ليس هناك ما يجعلك أفضل من التركيز على نهائي دوري أبطال أوروبا. هذه فرصة كبيرة لنا، ونحن نريد حقًا إنهاء هذا الموسم بهذه البطولة".

وواصل: "إذا لم يحدث ذلك، فسيكون من الصعب حقًا تحمله، لكن في نفس الوقت لا يزال بإمكاننا التطلع إلى ما سيأتي في المواسم المقبلة".

وأوضح: "هذا النهائي لن يحدد مصير الفريق.. إذا لم نفز بدوري الأبطال فلدينا تحديات أخرى، خلال السنوات القليلة المقبلة بصرف النظر عما يحدث في مدريد".

وعن أمنيته بدخول تاريخ ليفربول، ورفع كأس أوروبية، قال: "التاريخ مهم، ويمكننا أن نستفيد من الكثير مما حدث لهذا النادي من قبل".

وأضاف: "يمنحك الدافع محاولة أن تكون جزءًا من هذا التاريخ، لكن للقيام بذلك يجب أن تفوز بالبطولات.. هذه المباراة النهائية فرصة أخرى نحتاج أن نغتنمها".

وأتم: "لكنني ما زلت أقول، نريد أن يكون لدينا المزيد من الفرص لنجاحنا.. فاز مانشستر سيتي بـ 3 بطولات هذا العام، وهذا هو المكان الذي نريد أن نكون فيه".











تُوج بايرن ميونخ بطلًا لكأس ألمانيا للمرة الـ19 في تاريخه، بعدما تغلب على لايبزيج بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة النهائية التي أقيمت على الملعب الأولمبي ببرلين.

وجاءت أهداف بايرن عن طريق كل من، روبرت ليفاندوفسكي "هدفين" وكينجسلي كومان، في الدقائق 29، و78، و85، ليتوج العملاق البافاري بالثنائية المحلية، بعدما أحرز لقب البوندسليجا.

وشهدت المباراة آخر مشاركة لأسطورتي بايرن ميونخ، فرانك ريبيري وآريين روبن، بقميص الفريق الأعظم في ألمانيا.

وبعد مرور 11 دقيقة على بداية المباراة، كاد لايبزيج أن يتقدم بهدف من أول فرصة حقيقية، بعدما قابل يوسف بولسن كرة عرضية من ركنية بضربة رأسية قوية، لكن مانويل نوير تصدى لها ببراعة، قبل أن ترتطم الكرة بالعارضة.

وفي الدقيقة 29، تمكن البايرن من إحراز هدف التقدم بعد عرضية ديفيد ألابا، ليتحرك نحوها روبرت ليفاندوفسكي، موجهًا الكرة بضربة رأسية متقنة إلى داخل الشباك.



وكاد كينجسلي كومان أن يعزز تقدم البايرن بهدف ثانٍ، بعدما تلقى تمريرة بينية حريرية من ماتس هوميلز، لينطلق الجناح الفرنسي راكضًا من منتصف الملعب، لينفرد بالحارس بيتر جولاكسي، قبل أن يراوغه ويسدد كرة قوية، أخرجها إبراهيما كوناتي برأسه، ليمنع الكرة من معانقة الشباك.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، تصدى جولاكسي لكرة اصطدمت بهوميلز، وكانت في طريقها نحو الشباك، لكن حارس لايبزيج كان لها بالمرصاد، ليذهب البايرن للاستراحة متقدمًا (1-0).

ومع اللحظات الأولى للشوط الثاني، أطلق تياجو ألكانتارا تسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت مرمى لايبزيج.

وتعملق نوير في الذود عن مرماه من جديد، بعدما واجه انفراد إيميل فورسبيرج ببسالة، ليتصدى لتسديدته الخطيرة، التي تحولت إلى ركنية.

واشتعلت أجواء المباراة مع سرعة إيقاعها، بهجمة تلو أخرى على المرميين، وكاد فيرنر أن يدرك التعادل للايبزيج بتسديدة أرضية، لكن الدفاع البافاري أخرجها ببراعة من قلب المرمى.

ADVERTISING
inRead invented by Teads
وأهدر تياجو ألكانتارا فرصة تعزيز تقدم البايرن بهدف ثانٍ، بعدما ارتدت أمامه الكرة من يد الحارس جولاكسي، ليقابلها بضربة رأسية، لكنها مرت بجوار القائم.

واستمر الزحف البافاري نحو مرمى لايبزيج، وأطلق توماس مولر تسديدة صاروخية بعيدة المدى، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.



وفي الدقيقة 65، منح المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الفرصة للاعبه الفرنسي، كورينتين توليسو، للظهور بعد غياب طويل، حيث دفع به بدلًا من خافي مارتينيز.

وواصل الفريق البافاري إهدار الفرص السهلة، بعدما أرسل جنابري كرة عرضية على رأس ليفاندوفسكي، الذي وجهها بجوار القائم.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ17 دقيقة، قرر كوفاتش منح الفرصة للهولندي المخضرم آريين روبن، للمشاركة لآخر مرة مع الفريق، حيث حل بدلًا من سيرجي جنابري.

وفي الدقيقة 78، أطلق كومان رصاصة الرحمة على لايبزيج، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، ليراوغ بمهارة قبل أن يسدد بيسراه داخل الشباك، محرزًا الهدف الثاني.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بـ5 دقائق، وقع ليفاندوفسكي على هدفه الثاني والثالث للبايرن، بعدما انفرد بالحارس جولاكسي، قبل أن يسدد كرة ساقطة من فوقه، لتعانق الشباك.

وأتبع كوفاتش الهدف بتبديل أخير، حيث دفع بالفرنسي فرانك ريبيري، ليسجل آخر ظهور له مع الفريق البافاري.

وكاد روبن أن يترك بصمته في آخر مباراة بقميص البايرن، بعدما سنحت له فرصة تسجيل الهدف الرابع، لكنه سدد الكرة بغرابة بيمناه أعلى المرمى، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية معلنًا فوز البايرن (3-0)، ليتوج بطلًا للكأس.










توج فالنسيا بكأس ملك إسبانيا، بالانتصار (2-1) على برشلونة، في النهائي الذي استضافه ملعب "بينيتو فيامارين".

واستعاد الخفافيش اللقب الغائب عن خزائنهم، منذ موسم (2007-2008)، وهو رقم 8 لهم في تاريخ البطولة، وأوقفوا سلسلة ألقاب برشلونة في المسابقة، التي استمرت في آخر 4 مواسم على التوالي.

وتلقى البارسا هذه الهزيمة، بعد فترة قصيرة من وداع دوري أبطال أوروبا، بالسقوط المدوي أمام ليفربول (4-0) في نصف النهائي.

وجاء أول تهديد في المباراة من جانب فالنسيا، حيث أخطأ المدافع كليمنت لينجليت في تمرير الكرة، وقطعها المهاجم رودريجو الذي سدد على مرمى سيلسين، ليأتي بيكيه ويُنقذ مرماه ببراعة في الدقيقة 5.



وحاول ليونيل ميسي لاعب وقائد برشلونة، تهديد مرمى الخفافيش وأرسل تسديدة أرضية، لكنها اصطدمت بدفاع فالنسيا وتحولت إلى ركنية في الدقيقة 17.

ومن هجمة منظمة ضرب فالنسيا دفاع برشلونة، حيث استقبل جايا كرة طولية في الجبهة اليسرى، ومرر لكيفن جاميرو، الذي استلم وسدد على يسار الحارس سيلسين، ليُسجل الهدف الأول في الدقيقة 21.

وفي سيناريو مشابه للهدف الأول، سجل فالنسيا الثاني في الدقيقة 33، حيث استقبل سولير كرة على الطرف الأيمن، ومرر عرضية إلى رودريجو، الذي وضعها بالرأس في الشباك.

وحاول ميسي تقليص الفارق، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس خاومي تصدى لها بسهولة، في الدقيقة 43.

وتألق خاومي في التصدي لتسديدتين، من خارج منطقة الجزاء، من ميسي وراكيتيتش على التوالي، في الدقيقة 45.

واستغل لاعبو فالنسيا المساحات بشكل جيد، خلف دفاعات البارسا، مع سرعة التحرك، والتحول من الدفاع إلى الهجوم، بينما فشل رفاق ميسي في العودة، أمام التنظيم الدفاعي الجيد للخفافيش.



ومع بداية الشوط الثاني، قرر فالفيردي الدفع بالثنائي أرتورو فيدال ومالكوم، بدلا من آرثر وسيميدو، حيث توجه سيرجي روبيرتو إلى مركز الظهير الأيمن، ومالكوم إلى الجناح الأيمن.

وحرم القائم الأيمن لخاومي، ليونيل ميسي من تسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 56، وارتدت الكرة أمام فيدال الذي سددها أعلى المرمى.

وحاول فيليب كوتينيو تهديد مرمى فالنسيا، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس ببراعة في الدقيقة 66.

وأجرى مارسيلينو أول تغييراته، بإشراك بيتشيني بدلا من جاميرو.

ونجح ميسي أخيرا في تقليص الفارق، في الدقيقة 73، حيث سدد لينجليت كرة رأسية تصدى لها الحارس خاومي، لترتد أمام الأرجنتيني الذي وضعها في الشباك الخالية.

وأشرك فالفيردي آخر أوراقه، الشاب كارليس ألينيا بدلا من الكرواتي راكيتيتش، الذي لم يكن في مستواه خلال المباراة، وتأخر خروجه.

ومع السيطرة المطلقة على الكرة، استمر المد الكتالوني في محاولاته لتسجيل التعادل، لكن دون أي فاعلية على المرمى، لتنتهي المبارة بفوز فالنسيا (2-1)، وتتويجه بكأس الملك.










ألمح المهاجم الصربي لوكا يوفيتش الى إمكانية ترك فريقه اينتراخت فرانكفورت الألماني لكرة القدم في نهاية الموسم، في ظل الحديث عن محاولة ضمه من أبرز الأندية الأوروبية.

وقال يوفيتش الذي بلغ مع فريقه نصف نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، «بحسب الخبرة التي نلتها في يوروبا ليغ، اعتقد أن بطولات أخرى تناسب طريقة لعبي».

وتابع اللاعب البالغ 21 عاما «بعد المباريات ضد تشيلسي الإنكليزي وإنتر الإيطالي تولد لدي انطباع بأن شعوري سيكون أفضل في البريميرليغ أو سيري أ، تناسبني أكثر طريقة لعب تلك الأندية».

وسجل يوفيتش 27 هدفا هذا الموسم مع فرانكفورت في مختلف المسابقات.

وأردف يوفيتش «في البوندسليغا نمارس الضغط العالي ونركض كثيرا. مستقبلي مشرع. سأناقشه مع وكيلي قريبا جدا».

وكان فرانكفورت أعلن منتصف أبريل الماضي تثبيت تعاقده مع يوفيتش المعار من بنفيكا البرتغالي، على رغم اهتمام أندية عدة بها أبرزها ريال مدريد الإسباني.




1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright