top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
يسرا: والدي هددني بـ السكين وصفعني بسبب قبلة مع هذا الممثل
تحدثت ​الممثلة المصرية يسرا​ عن بداياتها الفنية، ولاسيما المشاكل التي واجهتها مع والدها، بسبب مهنة التمثيل، لأنه لم يكن يريد لها أن تخوض هذا المجال، حتى أنه ذات مرة سحب عليها “سكين” بحسب قولها. وأضافت يسرا في مقطع فيديو تداوله المتابعون عبر مواقع التواصل الإجتماعي من مقابلة لها في برنامج “الدنيا علمتني”، أن والدها وافق على خوضها هذا المجال لاحقاً، لكنه كان يرافقها في أماكن التصوير، كاشفةً عن ...
هل انفصل حسن الرداد وإيمي سمير غانم؟
أبدى الفنان المصري حسن الرداد استياءه من الشائعات الكثيرة التي تلاحق عائلته، خصوصا خلال الفترة الأخيرة. وقال الرداد إن شائعات انفصاله عن زوجته إيمي سمير غانم لا أساس لها من الصحة، موضحا أن الشائعات حولهما ظهرت أيضا قبل زواجهما. وأضاف: “الناس تتحدث عني وعن زوجتي، والشائعات تلاحقنا من قبل زواجنا وحتى الآن”. وعبر الرداد عن استيائه لكثرة الشائعات التي تتردد، بما في ذلك شائعة إنجابهما طفلة.
القضاء الفرنسي يحول قضية سعد المجرد من جنحة إلى جناية
أفاد مصدر قضائي لوكالة فرنس برس في تأكيد لمعلومة نشرتها صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، أن الفنان المغربي سعد لمجرد سيحاكم أمام المحكمة الجنائية وليست محكمة الجنح بتهمة الاغتصاب على خلفية اتهامات وجهتها إليه شابة في نهاية 2016. وخلصت محكمة الاستئناف في باريس الثلاثاء إلى نقض قرار غرفة التحقيق للأمر القضائي الصادر في أبريل عن قاض في باريس كان قد خفف التهم الموجهة إلى الفنان المغربي معيدا تصنيفها ضمن خانة ...
صبا مبارك تثير الجدل بغمزتها إلى تيم حسن
أثارت الفنانة صبا مبارك جدلا كبيرا بعد التصرف الذي قامت به تجاه الفنان تيم حسن، في حفل إطلاق منصة «شاهد». وظهرت صبا في مقطع الفيديو وهي تحاول إلقاء التحية على تيم حسن، ولكن نظرا للتزاحم الشديد، قامت أثناء سيرها بتحيته بطريقتها الخاصة و«غمزت» له بطريقة لافتة. وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو، معربين عن سعادتهم بتلك «الغمزة» التي ألقتها، بينما رجح البعض أن هذه النظرة ستشعل نار الغيرة ...
أحمد عز بطلا لفيلم العارف...وعرضه في عيد الفطر المقبل
بدأت شركة «سينرجى فيلمز» وضع اللمسات الأخيرة على تصوير أحدث وأضخم مشروعاتها السينمائية، فيلم «العارف» والذي يقوم ببطولته كل من الفنان أحمد عز وأحمد فهمي، ويشترك معهما مصطفى خاطر، محمود حميدة، كارمن بصيبص، وعدد من النجوم الذين يظهرون كضيوف شرف، والفيلم من تأليف محمد سيد بشير وإخراج أحمد علاء الديب وإنتاج شركة «سينرجى فيلمز». وحددت الشركة عيد الفطر المقبل موعدا لطرحه في دور العرض، ويتم تصويره بين 4 ...
هاري يصل الى كندا على متن طائرة عامة.. لبدء حياته الجديدة مع ميغان
وصل الأمير هاري إلى كندا لبدء حياة جديدة مع زوجته ميغان وابنهما آرتشي بعدما أثار الثنائي أزمة في العائلة المالكة البريطانية بإعلانهما المفاجئ هذا الشهر التخلي عن مهامهما الملكية. وعرضت محطة سكاي نيوز التلفزيونية لقطات تظهر وصول هاري إلى جزيرة فانكوفر بعد أيام من اتفاق مع الملكة إليزابيث وكبار أفراد العائلة المالكة يتخلى بموجبه هو وزوجته ميغان عن مهامهما الرسمية سعيا لحياة مستقلة مستقبلا. وأظهرت صور ...






أجرى الفنان عبدالكريم عبدالقادر، في إحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، عملية قسطرة في القلب تكللت بالنجاح







أعلن القائمون على مسلسل "​فرصة تانية​" للممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ مشاركة الممثلة المصرية ​أيتن عامر​ في بطولة العمل المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، وهو من تأليف محمد سيد بشير وإخراج مرقص عادل.

وتشارك أيتن في المسلسل بظهور خاص خلال دور هام ومؤثر في الأحداث بل بعد الأهم بين كل الأدوار، وذلك على غرار ما قدمته شقيقتها وفاء عامر مع ياسمين صبري العام الماضي في مسلسل "حكايتي" اذ شاركت بظهور خاص ولكن الدور كان كبيراً ومؤثراً في الأحداث.

وتتواجد أيتن عامر في السعودية حالياً لعرض مسرحيتها "عطل فني" مع أكرم حسني وهشام ماجد وشيكو ونشوى مصطفى حيث انطلق أول ايام عرض المسرحية أمس الأربعاء على أن تستمر لأربعة ليالي أخرى، ومن المقرر ان تعود إلى القاهرة الأسبوع المقبل لاستئناف تصوير مشاهدها في مسلسل "الأخ الكبير" مع محمد رجب.








كشفت شركة "Eagle Films" عن الصورة الاولى للممثلة الكويتية ​شجون الهاجري​ من كواليس تصويرها مسلسلها الجديد "دموع الفرح" والذي إنطلق تصويره مؤخراً في جورجيا حيث تتواجد شجون وفريق العمل لإنجاز تصوير العمل المؤلف من ٨ حلقات، والذي سيبصر النور قريباً.

العمل الذي يتم تصويره بتقنيات متطورة جداً والذي تؤكد الشركة المنتجة أنه سيكون نقلة نوعية في الدراما الخليجية من حيث التنفيذ والمضمون حيث يطرح قصة اجتماعية في إطار حماسيّ مشوّق جداً، سيكون من إخراج الفرنسي هنري بارجيس، ويشارك في بطولته مجموعة من أبرز نجوم الخليج منهم عبد العزيز الحداد، هدى الخطيب، محمد الدوسري، الطفلة الزين بو ربيع وغيرهم.








حلّت الفنانة الإماراتية ​أحلام​ ضيفة على الأمير ​الوليد بن طلال​ في قصره، وبمناسبة هذه الزيارة نشرت أحلام صورة جمعتهما وهي تمسك بيده.

وعلّقت أحلام على الصورة قائلة: "تشرفت بالدعوه الكريمه على الغداء من سمو الامير الملكي الامير الوليد بن طلال في قصره العامر هذا الانسان العظيم الذي كانت له افضال كثيره علي ربي يحميك ويحفظك ويطول بعمرك تشريف شوفتك".

الجدير ذكره أن أحلام أطلقت منذ أسابيع أغنية جديدة من ألبومها الأخير بعنوان "أنا ما أدري عن الناس" وذلك في الحلقة الأخيرة من برنامج ذا فويس الموسم الخامس.







ينتظر صناع مسلسل "​ونحب تاني ليه​" للممثلة المصرية ​ياسمين عبد العزيز​ الانتهاء من كتابة اول 10 حلقات في العمل من أجل البدء في عملية التعاقدات مع الممثلين المرشحين للمشاركة في البطولة، حتى تكون ملامح الشخصيات ظهرت أكثر، حيث انتهى عمرو محمود ياسين من كتابة 5 حلقات حتى الان.

المسلسل من تأليف عمرو محمود ياسين وإخراج مصطفى فكري، وتظهر ياسمين عبد العزيز في المسلسل بشخصية زوجة تنفصل عن زوجها وكيف أثر قرار الانفصال على أسرتها، وذلك بعدما قررت اختيار موضوع اجتماعي رومانسي يخص المرأة لتقديمه في الدراما.

وكان آخر اعمال ياسمين عبد العزيز مسلسل "لآخر نفس" إخراج حسام علي وشارك في بطولة فتحي عبد الوهاب، أحمد صلاح حسني، أحمد العوضي، إيهاب فهمي، محمد عز، ثراء جبيل، أحمد كمال، حازم إيهاب، مراد مكرم، إسماعيل شرف، هند عبد الحليم، هبة عبد الغني، عواطف حلمي، مصطفى حشيش.








منذ أسبوعين نشرت العديد من المواقع خبر انضمام الممثلة ​أمل عرفة​ ومن ثم اعتذارها عن بطولة مسلسل "​سوق النسوان​" وتم الترويج بأن بديلتها ستكون ​ديمة قندلفت​ ثم ​كاريس بشار​

وتبين أن الشركة المنتجة تواصلت مع أمل لمرة واحدة وباتصال صغير لكنهما لم تتفقا على أي شيء ولم تكشفا عن أية تفاصيل ولم يتم التوقيع على أي عقد، ولذلك فإنها لم تعتذر لأنها لم تتوصل إلى اتفاق أصلاً، ولذلك فإن ديمة قندلفت لم تكن بديلتها لأن الثانية اعتذرت قبل ذلك عن كل الأعمال بسبب ارتباطها بالجزء الرابع بمسلسل "​الهيبة​".

أما كاريس بشار فجاءت بديلة لمواطنتها هيما إسماعيل








قررت الفنانة المصرية ​دنيا سمير غانم​ عدم تقديم عمل درامي جديد في 2020 وذلك لرغبتها في أن تتواجد هذا العام بعمل سينمائي جديد وبالفعل بدأت دنيا عقد جلسات عمل مع منتج الفيلم والمخرج خالد الحلفاوي والمؤلف شريف نجيب وذلك للإتفاق على تفاصيل الفيلم وبالفعل تم اختيار الممثل المصري هشام ماجد ليشاركها البطولة بعد أن نجحا سويا في الحدوتة الثالثة من مسلسلها رمضان العام الماضي 2019 "بدل الحدوتة تلاتة"، وكونا ثنائي ناجح في العمل ، اضافة الى أن الفيلم ينتمي للنمط الكوميدي وهو ما يتطلب أن يشاركها البطولة نجم كوميدي.








تنحى الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل، اليوم الأربعاء، عن مهامهما في العائلة الملكية.

وأُعلن أنهما يسعيان نحو الاستقلال المادي واقتسام المعيشة بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.









في آخر تطورات قضية اقتحام منزل الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، أفادت وسائل إعلام لبنانية محلية، الثلاثاء، بأن "النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، قررت الإفراج عن زوج عجرم، الدكتور فادي الهاشم، بعد إطلاعها على كل الملفات وأفلام كاميرات المراقبة والأدلة وبعد تأكدها بأن ما قام به كان دفاعاً مشروعاً عن النفس على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان".

وكانت عون قد أصدرت قراراً الأحد بتوقيف فادي الهاشم، إثر تبادل إطلاق النار بينه وبين ملثم من الجنسية السورية دخل فيلته فجراً في نيو سهيلة في قضاء كسروان، بهدف السرقة، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية، وفق الوكالة الوطنية للإعلام.

واقتحم شاب سوري يدعى، محمد حسن الموسى، من مواليد عام 1989، فجر الأحد فيلا نانسي عجرم، في نيو سهيلة بهدف السرقة، لكنه فوجئ بزوجها، فعمد إلى شهر مسدسه في وجهه. وحصل تبادل لإطلاق النار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور، وحضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية لإجراء التحقيقات.

إلى ذلك كشف نهاد الهاشم، شقيق زوج الفنانة، الاثنين، تفاصيل جديدة عن الحادثة، نافياً خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة الآن"، على قناة "الحدث" أن يكون اللص المقتول قد عمل سابقاً لدى نانسي وعائلتها، قائلاً: "أتاسف كثيراً عند سماعي لهذا الكلام الكاذب، وأكد أن فادي ونانسي أول مرة يشاهدان اللص.. ولا يوجد سابق معرفة به".

كما أوضح، أن شقيقه فادي، تم نقله إلى المستشفى بعد الحادثة لأنه كان يعاني من ارتفاع في ضغط الدم وحالة نفسية سيئة جداً، مشيراً إلى أن صحة فادي تحسنت كثيراً، مؤكداً أنه سيمثل الثلاثاء أمام قاضي التحقيق.








رغم أن لدى فيونا غالاغر ولي لَيفيز أسبابا وجيهة لكراهية بعضهما بعضا، فقد صارا مقربيْن بما يكفي، لكي يعتبرا أنهما أشبه بأخ وأخت. وبحسب ما يقول هيو ليفنسون من "بي بي سي" في السطور المقبلة، يرى الاثنان أن الصداقة القائمة بينهما، تنطوي على كثير من الدروس التي يمكن أن يتعلمها الآخرون.
قصة فيونا

ولدت فيونا غالاغر في عام 1968 لأسرة كاثوليكية تعيش في مدينة ديري بإيرلندا الشمالية، وكانت تصطبغ بطابع متشدد. وشبت هذه السيدة عن الطوق، بالتزامن مع الفترة المعروفة باسم "حقبة المشاكل" أو "القلاقل"، التي شهدها ذلك الإقليم المنتمي للمملكة المتحدة بين أواخر الستينيات وعام 1988.

وتقول فيونا عن تلك الفترة: "تكتظ ذكرياتي حرفيا بمشاهد دوريات راجلة ومداهمات للمنازل. تمت مداهمة منزلنا على مدى 13 سنة. كان يتم ذلك كل عدة أشهر ربما، بمعدل كل شهرين مثلا، وبشكل مستمر. كان أولئك الرجال يدخلون غرفة نومي في الرابعة فجرا أو الخامسة، ويصرخون كي أغادر فراشي. تلك ذكرياتي عن حياتي في سنواتها الأولى، وكلها حافلة بالفزع والذعر والخوف".

أسرة فيونا كانت متماسكة، وربطت صلات قوية - بشكل خاص - بينها وبين شقيقها الأكبر جيم، الذي تصفه بأنه كان "دائم الضحك على نحو هيستيري، ولديه حس دعابة قوي. كان طويل القامة للغاية ووسيما وصديقا جيدا. كما كان دمثا، ويحب أسرته، ويهتم بي أنا على وجه الخصوص".

وفي يناير/كانون الثاني من عام 1972، وعندما كان جيم في السادسة عشرة من عمره، شَهِدَ - عن طريق الصدفة - أحداث ما يُعرف بـ "الأحد الدموي"، الذي أطلق فيه الجنود البريطانيون الرصاص على 28 من المدنيين العزل خلال فعالية احتجاجية، ما أودى بحياة 14 منهم. أدى ذلك إلى أن يتبنى جيم توجهات متشددة، وانضم إلى الجيش الجمهوري الإيرلندي. وتقول فيونا: "كانت مهمته في ذلك الوقت تتمثل في الدفاع عن شعبه".

ولم يلبث جيم أن اعْتُقِل وأدين بتهمة الانضمام للجيش الجمهوري الإيرلندي، ليُزَج به وراء القضبان لأربع سنوات. وبعد الإفراج عنه بستة أيام فحسب، أطلق جندي النار عليه، ليلقى حتفه. وقد أذكى ذلك نفور فيونا واشمئزازها من الجيش البريطاني، الذي تتحدث عن عناصره قائلة: "أتذكر زيهم العسكري الموحد، والواقيات المُثبتة على مقدمات خوذاتهم. أتذكر أسلحتهم. لقد كرهتهم. لم أرهم بشرا على الإطلاق. كانوا مجرد زي عسكري بالنسبة لي. لم يكن لهم وجوه، كانوا عديمي الهوية بالنسبة لي".

قصة لي

نشأ لي لَيفيز في قرية صغيرة قريبة من بلدة بريتون آبون ترينت الإنجليزية. ترك المدرسة في السادسة عشرة من عمره، دون الحصول على أي شهادة دراسية، وبدأ التدريب على ممارسة القِصابة (الجزارة)، لكنه ظل يسعى إلى العثور على عمل آخر. ويفسر ذلك بالقول: "لم يكن من الممتع كثيرا التعامل مع كَبِد ثور مجمد في الساعة السادسة صباحا".

في عام 1988، قرر لي الانضمام للجيش. ويبرر قراره هذا قائلا: "كنت في الثامنة عشرة من العمر، مفعما بتلك المشاعر المرتبطة بمرحلة المراهقة، والتي تتمثل في الزهو المفرط والثقة الزائدة في النفس. كانت لدي نظرة ذات طابع أسطوري وخرافي للحرب، قوامها الميداليات وصور الشجاعة ومشهد استقبال الجنود من جانب أمة ممتنة تنتظرهم على رصيف الميناء" لدى عودتهم من ساحة القتال.

استدعيت مرتين للخدمة في إيرلندا الشمالية، في أواخر "حقبة الاضطرابات"، وفي مناطق يقطنها سكان ذوو توجهات قومية قوية، مثل "ساوث أرما". وفي تلك الفترة، بلور الرجل رأيا واضحا ومحددا بشأن سكان تلك المناطق.

ويقول في هذا الصدد: "يتمثل جزء من التدريب العسكري في تجريد العدو من طبيعته البشرية. ولأن عناصر `الجيش الجمهوري الإيرلندي` كانوا قادمين بشكل كامل تقريبا من التجمعات السكنية ذات الطابع القومي، لم يمض عليّ وقت طويل قبل أن أرى أن المجتمع كله في إيرلندا الشمالية لا يختلف عن المنضوين تحت لواء هذه المجموعة المسلحة. حتى الأطفال، أعتدت النظر إليهم باعتبارهم عناصر ستنضم إلى `الجيش الجمهوري الإيرلندي` في المستقبل. ومن هذا المنطلق، رأيت - بشكل ما - أن كل السكان ذوي التوجهات القومية مذنبون".

لكن توجهات لي بدأت في التبدل خلال المرة الثانية التي أُرْسِلَ فيها إلى إيرلندا الشمالية، فقد شرع في القراءة عن التاريخ والثقافة هناك. وحدث التحول الأكبر، عندما دُعي لقضاء إحدى عطلات نهاية الأسبوع، مع أعضاء نادٍ شبابي للمعاقين من مدينة نيوري الإيرلندية الشمالية.

ويتذكر لي تلك الرحلة بالقول: "في مثل هذه الظروف التي قضينا فيها عطلة نهاية الأسبوع معا، أصبحوا بشرا بالنسبة لي. عَرِفت فجأة ما الذي يعنيه وقوف المرء على الجانب الآخر، أن يشعر - مثلا - بالخوف من مجرد الذهاب للتسوق، فربما تكون هناك دورية عسكرية مارة وشخص ما قد يطلق النيران".

على الجانب الآخر، أصبحت فيونا أماً، وهو ما منحها الفرصة لأن تحظى بوقفة للتأمل والتفكير. وتتذكر تلك المرحلة قائلة: "بدأت آنذاك في التساؤل، عما إذا كنت على صواب أم لا. كان يعود لي أن أقرر ما إذا كنت سأنقل كل شيء للجيل التالي أم لا".

وقبل خمس سنوات، طالعت هذه السيدة مقطع فيديو نشره جندي سابق على صفحة على موقع "فيسبوك"، فوجئت في ذلك الوقت بأن المقطع لا يتضمن "تلك الرطانة التقليدية، التي يُبالغ من خلالها في الحديث بشكل إيجابي عن الحروب والجيش البريطاني". وتضيف قائلة: "وجدت أن ذلك الجندي لا يتحدث على هذه الشاكلة بل يقول العكس تماما، وهو ما جعلني أتأثر كثيرا".

ردا على هذا المقطع، كتبت فيونا عبارات مليئة بالعواطف، ونشرتها على حسابها على الموقع. وفي هذا التعقيب روت "كل شيء فحسب، دون أن أكتم شيئا على الإطلاق".

وبموازاة ذلك، كان لي يواصل التبدل والتغير بدوره. فقد اجتاز الكثير من التحديات، من بينها الإدمان والتشرد، كما استأنف تعليمه، وحصل على درجة جامعية بشأن موضوع تسوية الصراعات. حينها صادف ما نشرته فيونا على "فيسبوك"، ليشعر بـ "دافع" للالتقاء بها.

وبعد تبادل رسائل نصية وأخرى بالبريد الإليكتروني، اتفق الاثنان على أن يلتقيا في إحدى الحانات.

وتتذكر فيونا ذلك قائلة: "أحسست وأنا اتجه إلى باب الدخول، أن كل شيء يمضي بوتيرة متباطئة. تخيلت أنني في سبيلي لمقابلة جندي مدجج بالسلاح. أعادني ذلك إلى فترة طفولتي. لكنني قلت لنفسي `هلمي، ولتمضي قدما`" إلى الداخل.

ولم يكن لي أقل توترا، إذ كان لا يزال "متشككا وغير متيقن" مما يفعل.

على أي حال، أخذت فيونا زمام المبادرة. وتروي اللحظات الأولى للقاء بالقول: "فكرت `ما الذي سأفعله؟` أنا مثلا أميل إلى معانقة من التقيهم، ولم يكن `لي` بالقطع من هذا النوع حينذاك، لكنني ألقيت بنفسي تقريبا عليه، وعانقته".

غير أنهما سرعان ما أصبحا أصدقاء، عبر توطيد أواصر علاقة تمحورت حول تبادل الحديث عن شؤون الحياة اليومية، المتعلقة بالأمور الأسرية والاهتمامات المشتركة.

ويقول لي: "تجاوزنا الآن مسألة الحديث عن الصراع. وأصبحنا أكثر استعدادا للتحدث بشأن الموسيقى. حضرنا معا حفلا للموسيقي البريطاني ستيفن باتريك موريسي. كان ذلك قبل أن أضرم النيران في كل الأسطوانات المدمجة لألبوماته التي كنت احتفظ بها، وذلك بسبب بعض تصريحاته الأخيرة".

اللافت أنهما يتحدثان بود وحرارة عن بعضهما البعض. فـ "فيونا" تصف لي بأنه "جزء كبير من حياتي، إنه روح عذبة". أما الرجل فيتحدث عنها قائلا: "أعتبر فيونا أختا لي، شخصا أحبه حتى الممات".

لكن كيف وصلا إلى هذه المرحلة؟

ربما ساعدهما على ذلك، أنهما يدركان بوضوح أن صداقتهما لا تتطلب اتفاقهما بشأن كل شيء. فكما يقول لي: "هل نتفق مثلا على فكرة بقاء إيرلندا جزءا من الاتحاد (مع باقي أنحاء بريطانيا)؟ هذا أمر لن نتفق عليه أنا وفيونا. أنا لست جمهوريا، بل رجلا إنجليزيا يعيش في بلفاست. ولذا فسأصوت لصالح استمرار الاتحاد، وذلك لأسباب اقتصادية".

لحسن حظهما، بوسع فيونا التكيف مع هذا الموقف، إذ تقول: "ألن يكون العالم مُضجِرا بحق، إذا اتفقنا جميعا مع بعضنا بعضا؟".

ويقول الاثنان إن التحلي بالصدق التام، هو ما كان مطلوبا منهما، لكي يصبحا بهذا التقارب، وحتى يكتسبا القدرة على التعامل بهدوء ودون تشنج، مع الخلافات القائمة بينهما في وجهات النظر.

فعلى سبيل المثال، لم يتردد لي في أن يتحدث عن تكتيك طالما استخدمه خلال مشاركته في دوريات قوات المشاة البريطانية في إيرلندا الشمالية، قائلا "غريزتي كانت تقودني للبحث عن أطفال ينتمون إلى مناطق ذات توجهات قومية للاختلاط بهم، فما من قناص كان سيطلق النار عليّ إذا كنت محاطا بالأطفال. في ذلك الوقت، لم أفكر في حقيقة أنني بذلك كنت استخدم الأطفال دروعا بشرية".

وحرص الرجل على أن يكون صريحا بشأن هذه النقطة في حديثه مع فيونا. ويقول في هذا السياق: "لم أسع قط إلى تجميل هذا الأمر وتحسين صورته. ولم أحاول على الإطلاق كذلك التقليل من قوة وحدة مشاعري حيال المجتمع في إيرلندا الشمالية، خلال الفترة التي كنت فيها ضمن صفوف الجيش".

ومن جانبها، تقول فيونا إن الكثيرين يرون أن هذه الدرجة من الصدق مخيفة للغاية. لكنها تحث هؤلاء الأشخاص على التغلب عن مخاوفهم في هذا الصدد، قائلة: "بغض النظر عما تفعله، وعن طريقتك في المضي قدما في حياتك، أو عن أسلوبك في الإنصات والفهم، ستجد من يسعى للحط من قدرك والسخرية منك أو التعامل بسلبية معك. نَحِ هذه الأمور السلبية جانبا، ولا تخف".








دفعت شابة ثمنا باهظا للغاية مقابل التقاط صورة «سيلفي» مع نمر في حديقة حيوانات، حيث باتت مهددة بفقدان ذراعها بعد أن نهشه الحيوان المفترس.

وكشفت صحيفة «إيه إم» المكسيكية تفاصيل الحادث المأساوي، مشيرة إلى أن ناعومي روزاس (30 عاما) اقتربت أكثر من اللازم على ما يبدو من قفص النمر المرقط «جاغوار» من أجل صورة للذكرى، مما دفع الحيوان إلى شن هجوم مفاجئ.

الحادث الذي وقع في حديقة حيوان بولاية فيراكروز جنوب شرقي المكسيك، أصاب زوار الحديقة بالصدمة، فيما هب بعضهم لمساعدة السيدة المسكينة وسحبوها بعيدا عن القفص لتتلقى إسعافات أولية، قبل نقلها إلى المستشفى «في حالة حرجة».

وقال مسؤولون في الحديقة إن ناعومي «تجاوزت خط الأمان» لحظة التقاط الصورة، مما جعلها في متناول النمر الذي نهش ذراعها وأصابها في وجهها.

ووفقا لتقارير صحافية محلية، فإن النمر قطع أوتارا رئيسية في ذراع السيدة الأيمن، فيما يقول أطباء إنهم قد يكونوا مضطرون لاستئصاله.

ووافقت إدارة الحديقة على دفع تكاليف علاج ناعومي، حيث إن الحيوان شن هجومه من داخل القفص، مما يشير إلى خلل في نظام تأمين الزوار.

إلا أن الممثل القانوني للحديقة غونزالوا رودريغيز دياز، قال إن «قواعد الحديقة تمنع الزوار من وضع أيديهم داخل الأقفاص للمس أو إطعام الحيوانات».

وأوضح دياز أن الحيوان «تصرف وفقا لغرائزه الطبيعية» خلال هجومه على السيدة.








حصد الممثل الأميركي خواكين فينيكس جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي هو «الجوكر»، وعزز فرصه لنيل جائزة «أوسكار»، بحسب نقاد سينمائيون.

وقال فينيكس في كلمة له بعد تتويجه بالجائزة: «جميع المنافسين يدركون أنه لا توجد منافسة». وجسد فينيكس في الفيلم شخصية آرثر فليك الذي تحول فيما بعد ومن خلال مجموعة من الأحداث إلى أخطر المجرمين في مدينة «جوثام»

وفيلم الجوكر أخرجه تود فيليبس وحقق نجاحاً كبيراً على مستوى جميع دول العالم.

وحضر الحفل النجم المصري العالمي رامي مالك والنجمات كيت بلانشيت وجينفير لوبيز وتايلور سويفت إلى حفل حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب، فيما سبق وحضر إلى السجادة الحمراء للحفل كل من الفنان اللبنانغ تونى شلهوب وإلتون جون وصوفيا فيرجارا وجو مانغانيلو وشايلين وودلي، والنجمة جينيفر أنيستون ومارجو روبى وكيت هارينجتون وغيرهم.

تجدر الإشارة إلى أن جوائز غولدن غلوب من أهم وأشهر الأحداث الفنية التي ينتظرها مشاهير العالم سنويًا، ويُقام قبل شهر واحد فقط من حفل توزيع الأوسكار.

جائزة الغولدن غلوب، هي مجموعة من الجوائز الأميركية، التي بدأت عام 1944 بواسطة رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، عندما اجتمع عدد من الكتاب، وأنشأوا هذه الجائزة، وتطور الأمر حتى إن هؤلاء الكتاب، يلعبون دورًا مهماً في تسويق الأفلام حاليًا.





arrow_red_small 3 4 5 6 7 8 9 arrow_red_smallright